رحم من النار لكاتبة الفصل الثالث | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رحم من النار لكاتبة الفصل الثالث

جميع حقوق الطبع والمشر محفوظه

3

قمر:تتفحص في السرير وهيا تحاول تفهم الي قعد يصير …كنت عارفه هادي خطة منك ي امير ي حقير بس مكنتش نعرف انك ح تهرب في اسرع وقت ….لن حست بي مسدس نحط ع رقبتها ….بدون ردت فعل ….شن تبي؟
أمير:تطلعي معاي توا
قمر:من باعتك ليا ؟
أمير:مش وقت اسئله اطلعي قدامي لسياره الأسعاف تستنا فينا لوطا
قمر:تلفتتله …وقامت عيونها فيه … ح ندمك علاها وح تشوف
أمير:يشوف لعيونها وكأنه يتغزل بنضراته
قمر:شافتله بقرف من فوق لتحت وطلعت
امير:كان لابس بالطو وكمامه ….وطالع وراهاا
قمر:تمشي بي ارتباك وتشووف للمرضين كانت تبي ادير اي حركه باش تلفت الانتباه بس كانت الزحمه والأطفال مانعينها وخافت يصير شي
أمير:نضراته ع قمر وهيا طالعه وخايف انه تتصرف غلط معاه
قمر:وصلت لباب الرئيسي متع المصحه الي من خلف ….فتحاته بي غل ووقفت تستنا في أمير
أمير:خدا بعضه وطلع من الباب…ووقف
قمر:لحقاته ….وردت الباب بهدوء
أمير:كان مصدوم من حركات قمر الهاديه رغم الخوش الي باين ع وجها
قمر:في خاطرها….هدا وين يبي يرفعني بزبط شن درت في روحي بس غبيه ي قمر انتي جايه تعالجي وله دايرتلي فها جو محقق كونان اففففف…قاطع صوت تفكيرها صوت
أمير:وين ماشيه الباب من هني
قمر:بي حيرة بس تجاهلت السؤال…..ورجعت فتحت الباب
أمير:بصوت خشن….وقفي انا ح نطلع قدامك
قمر:زاد خوفها ودقات قلبها موقفتش
أمير:كيف طلع يشوف في سيارة الاسعاف وصلت أو لا؟
ثواني وسمعو صوت سيارات الشرطه وكأنه محاوطه في كل مكان
قمر:طلعت وراء أمير وواقفه وراء بزبط….وينها السيارة بسرعه قبل مايشوفني حد
أمير:تلفت للخلف ….ودفها بقووه وسسكر الباب
قمر:جت ع الحيط وضربه كانت ع راسها ….واغمى عليها 💔

__________

أمير:ركب سيارة الأسعاف وحط المسدس تحت السرير
مراد:وين البنت ي حمار؟
أمير:مقدرتش نطلعها معاي
مراد:تي كيف مقدرتش شن تخرف انتا شن بنقول لجماعه الي تستنا فينا
أمير:تي طلعت من عينها بي الف واسطه باش قدرت نطلع لو مش هيا راهو انا ميت توا
مراد:مشكلتك مش مشكلتي والشباب المجروحين من بيعالجهم تكلم
أمير:بقلة صبر مسسسك مراد من رقبتها واستمر يخنق فيه
مراد:ححححووو
أمير:طلقه معاش نبي نشووف وجهك تاني ….فتح باب الاسعاف ونزل!

_____________

مرام:طالعه من الدوش تجفف في شعرها بالفوطه قدام لمرايا ….عقلها مش معاها لأنها للحضه هادي مش مستوعبه موتت ناصر ومرته ومش عارفه شنو ممكن يصير فها وفي صغار الي مستحيل تسلم فيهم ….قعمزت ع كرسي وحطت الفوطه ع البوفي….اذكرت المفاتيح الي سلمهم ناصر ليها قبل مايطلع ….أكيد في اوراق مهمة بس ضروري ننتبه ورد بالي كويس لأنه أمانه ….قاطع صوت تفكيرها العميق صوت الصغار …كأنه فهمت انه معاذ معاهم…..بدلت شعرها ع جهة التانيه …..وطلعتت!

___________

في السجن:-

المسجونات كلهم برا مطلعينهم في السور تع المركز سكرو جو ساعتين
رانيا:منى كأنه خديجة وورد مختفين
منى:توقعي انه رفضو يطلعو وقعدو داخل
رانيا:من ماسك في الباب
منى:البطه السوده هيا وفرخاتها
رانيا:😂….عطيهالك
منى:نكرهم لأنه يعاملو فينا زي الحيوانات خزززي
رانيا:ح يجي اليوم الي نطلعو فيه بس انتي طولي بالك
منى:انشاءالله ….كأنه ينادو علينا
رانيا:اي واخيرا خلينا نشوفو ورد وخديجه شن يخيطو ويفصلو داخل
منى:تمااام
رانيا:تشوف لي منى …زعما نحكيلها الي قالته ورد ممكن عندها علم بي شي ….وهيا تاخد في قرار لن وصلو لباب السجن …. وسمعو اصوات لبنات يعيطو
رانيا&منى:تنهدو….شن في؟ وطلعو يجارو لجهة السجن!

__________

قمر:فتحت عيونها ببطئ وهيا تقيم في راسها بي تعب …وحاسه الدنيا ادور بها ….قاومت الدوخه لن وقفت ع رجليها واول ماجت عيونها ع باب اذكرت الي صار ….حاولت تاخد بعضها وتطلع قبل مايفتقدها حد برغم مش عارفه كم ليها ساعه هنايا؟

وهيا طالعه بعد مافاتت الممر الطويل قابلتها الغرف متع المصحه ….وقفت تشوف تبي تتأكد من الوضع ….تخطت خطواتها لن وصلت لغرفتها …سكرت الباب وراها وقعمزت ع الكرسي المكتب الخاص بها وعقلها مشوش ومش فاهمه الي صار معاها وهيا قعدا قيد التفكير لن شافت الباب نفتح
مروه:ي هلا ي هلا وين اكيد مصدومه زيني بعد ماسمعتي الأخبار
قمر:بلعت ريقها بصدمه😨….كييف؟
مروه:في مريض اسمه أمير متصاوب برصاصتين كان عندنا في المصحه والشرطه ليها يومين قالبه عليه الدنيا بكري جتهم اخباريه انه موجود هني في المصحه عندنا
قمر:😳😳
مروة:ي وخيتي ونا خاطمه جنب المحقق لقيته داير حومه هكي كبرها ومجمع الممرضات وحاط الصورة متع امير في الوسط ويسأل فيهم عليه ….ذووبتتتت غير في الشخصية ولعيون الزرق في خاطري حتى لو موجود في المصحه مانخبر عليه ولا تحلمو بيه
قمر:طلعت من ضحكه بصوت عالي😂….حلو؟؟
مروه:ايي غزال سبحان الخالق اكيد فيه عرق اجنبي …المهم هوا طلع مش ساهل قالو ضارب زوز شرطين لن صقعو من الطريحه وقالو انه مجرم خطير خساره غير الجمال الي عليه خززي😏😏
قمر:وهيا شارده تفكر في تصرفاته معاها واخر موقف لما سمع صوت سيارات شرطه دفها بقووةة وسكر الباب….الشي الي خلاها تفكر فيه وتشك في كلام مروه انه كدب وانه في قصه غير هادي؟
مروه:قمر
قمر:انعم
مروه:زعما من الدكتوره الي كتبتله ورقة الخروج وطلعاته لأنه دورو بين الملفات ملقوش هدا ليش شكو انه هارب هروب قمر:مم مش عارفه
مروه:تذكري في الشخص هداكه الي كنتي بتحولية لغرفة الثلاجة
قمر:خلاص انهي السيره ومتجيبيش سيرة لحد
مروه:😳…مستحيلا يكون نفس الشخص اححييه عليك قمر مستحيل تكوني مساعده مجرم
قمر:نزلت من ع كرسي ووقفت قدام الدولاب ….مش مجرم وابتسمت
مروه:بتخنيس…وين كنتي قمر لما كانت الشرطه هنايا؟
قمر:افففف امتا بديري عقل مروه زا ناس….انا بنطلع بنتغذا ولو جت اي حاله حولاها ع طول لدكتور يوسف….وطلعت
مروه:🙂

____________

في نفس التوقيت

مرام:مقعمزه ع الكنبة وتلمس في شعرها بهدوء …وعيونها ع معاذ وهوا يلعب في صغار …طبيعي تحاول تعرفه وتفهم باش تطمن
معاذ:خلاص انا تعبت غدوه نكملو لعب
الصغار:وقفو جنب مرام(كانو أسمائهم لوجين وجوليا ومنذر
مرام:هيا منذر قدامي بندوشلك وانتم خليكم هنايا بدون دوشه
لوجين وجوليا:حااضر
معاذ:بصوت واضح ….كأنهم يحبوك هلبا؟
مرام:بي استغراب….اي اكيد انا معاهم ليا سنتين
معاذ:حلوو وهما ينحبو ع فكره
مرام:شكرا
معاذ:في خاطره الباين مش مجرد خادمه وحاتنتهي خدمتها وتطلع
مرام:وهيا ماسكه منذر وعيونها ع معاذ….غريبه لتوا مسألنيش ع خصوصيات عمي ومكتبه؟
معاذ:يعني اي شي كنت مخطلله مش ح يصير منه ؟ ياالا عادي ح تتعود بعدين
مرام:جماله زا الاطفال ميدلش ع انه مجرم او شي بس احيانا الاشكال خداعه
معاذ:لبس جاكيته وساعته …وطلع!
مرام:خدت منذر وطلعت…..انشاءالله جرتك خير بس
معاذ:الي في راسي حانديره واصلا معنديش مكان ثاني غيره وحتى فلس معنديش …ركب سيارته وطلع!

__________

مرام:بالها مشغول ومش مطمنه وفي كل ثانية تتوقع انه يصير شي وانه معاذ جايته المفاجئه وراها شي؟؟💔

في السجن:-

السجن مقلووب الشرطه والدكاتره ودكتور الشرعي كلهم في السجن ويبو يفهمو ويكشفو المجرم الي قتل ورد قبل مايطلعوها من السجن وموقفين المسجونات كلهم ويحققو معاهم

فاتت ساعه وهما ع نفس الحال قيد التحقيق
منى:نبصم بي مليون الي قاتل ورد هيا خديجه
رانيا:ونا بدون مانبصم ونتعب نفسي خديجه هيا الي قاتله وهيا الشخص الاخير الي قعد وعنده الدليل
منى:دليل شنو؟
رانيا:هني كانت متأكده انه منى مليهاش علاقه بالقصه….انا المحققه رانيا
منى:تنهدت
رانيا:اششش….خليهم يكملو تحقيق لأنه انا اليوم ساعه 12 حانطلع من السجن
منى:انتي رابع محققه تجي بس الي قبلك كلهم طلعو بدون فايده
رانيا: صح كلنا جينا لسجن هدا وع اساس انه المجرمه من بينكم بس القصة طلعت اكبر من هكي
منى:كييف؟
رانيا:متخليش حد يحس علينا لأنه قعدين في خطر
منى:اوك انشاءالله تربحي القضية ياارب
رانيا:تنفست براحه….الليله حانعرفه ومش ح نطلع الا ونا معايه دليل كبير..

كملت الشرطه اجراءاتها وطلعو الجثة ومافيش دليل ع القاتل زي المرات الي فاتو والمجرمه ذكية بس أكثر شي كان واضح أنه ورد تم قتلها لأنه تعرف من الراس لكبير
المحقق:نبي الاشخاص الجديده
رانيا:انا
المحقق:تفضلي معانا!
رانيا:تمام!….وطلعت وراء المحقق

واقفين بعيد ع سجن شويه!

محقق:مازال ساعات بس وتنتهي مهمتك ونا متأكد وحاس انك انتي شبه وصلتي
رانيا:اكيد ونا اخر شخص حكا مع ورد وهدا ليش قتلوها قبل ماتحكيلي شي
المحقق:اوك حلو مدام المجرمه قعدا في السجن تقدري توصليلها بطريقتك
رانيا:انا وصلت وعرفت من الي وراء هدا كله بس الدليل معنديش
المحقق:مد يده وسلم ع رانيا
رانيا:ابتسمت ع جنب فرحتي بي انه كشفت المجرم وحايطلع اكتر من مضلوم اكتر منه انه ناخد شهادة أكبر محققه
المحقق:ضحك بهزوة…..موفقه …لكن ضحكت المحقق مكانتش اعجاب را كانت هزووة لأنه مش اول مره يحكي مع محقق جاية تكشف حقيقة سنين وتكون واثقه من نفسها وفي نهاية تفششل🤷‍♀️

🔥مـــيُـــلــو حــــسسـٰـــن🔥
🔥مـــــيُــــلــــووو حــــسـٰــن🔥

_____________

بعد المغرب:-

مرام:طالعه من المطبخ بعد ماحطت رز ابيض ع نار ….وهيا راكبه في الدروج قابلتها دار ناصر….فكرت تخش بما انه المفتاح عنده …..خشت لغرفتها خدت لمفاتيح …ورجعت لغرفة ناصر …..كان قلبها يدق لأنه برغم السنين كلها كانت مستحيل تفكر تدخل للغرفه هادي …..جت عيونها ع الخزنه كانت واضحه كبيره وفيها كل شي يخص ناصر والشركه متعه …..قربت منها وفتحاتها وهيا تتفحص بعيونها لن تحاهلت لفلوس وبعض الذهب الي حاطينه ع جنب وشافت لي ملفات حاطينها فوق بعض خدتهم وقعمزت ع الكنبة الي جنب السرير…..وهيا تقرا بعيونها الاملاك المحوله من اسم ناصر فلان الي مرام فلان …تنهدت بصدمه …ليش كاتب نص الشركه بي اسمي؟؟ قعدت تقرا في باقي الأوراق الي محولهم من اسمه لي اسم صغاره كلهم ….مفهمتش ليش عمي تصرف هكي الباين كان حاس انه بيموت ….قبل ماتكمل تقرا باقي الأوراق سمعت صووت حركة لوطا…..رجعت الاوراق ….وسكرت الخزنه ….وخدت بعضها ونزلت!

______________

رانيا:مقعمزهه من لما طلع المحقق وعقلها مشغول هلبا وخايفه يصير شي علاها قبل ماتطلع وكانت عيون خديجه متتحولش من علاها…..بس الشي الي في راسها كانت تبي تنفذه بعد الكل يرقدو 🔥

منى:بصوت هادي ….هدا وقتها خديجه تخش ادوش
رانيا:متنسيش زا ماوصيتك
منى:ولا يهمك مش ح نخلي حد يلاحظ اصلا
رانيا:اوك
منى:بس نبي نعرف ليش انتي خاطرتي بي حياتك علشان تكشفي الحقيقة
رانيا:نوعدك حاتحضري المحكمه وتفهمي كل شي
منى:انا حاسه انه الي صاير معاك كبير لأنه انتي ذكية ودايره جهدك
رانيا:حطت يدها ع خد منى ….تسلمي حبيبتي ونا مستحيل ننسا وقفتك معاي
منى:ادللي ي روحي انا منحبش الضلم هدا ليش اعتبرتك زا اختي بزبط
رانيا:الله يرحمها …ونا اختك الصغيره متنسيش
منى:ربي يخليك

_____________

مرام:واقفه في بداية الدرج ومصدومه في المنضر ….معاذ خاش ومعاه شباب هلبااا ومنضرهم مقرف وواضح عليهم مردف وصوت الاغاني الي قالب الدنيا ….ومن غير هدا كله معاذ واضح عليه شااارب والي معاه كلهم عيونهم في مرام
مرام:بدت تنسحب بشوية وتبي تدخل لغرفة الصغار والخوف مسيطر علاها💔

____________

قمر:بعد الوقت الطويل من التعب والارهاق وتفكير في الوقت الي كان الهدوء مسيطر ع المصحه…. قررت تبدل توكة اليل بي نهار ….وهيا طالعه من غرفتها ….وحطت يدها ع مقبض وفتحت الباب….تشوف في قطرات الدم قعدت اتبع فيهم بعيونها لن وقفت قدام بابا غرفة الثلاجة الخاصة بي رجال….طاحت منها الاوراق الي في يدها ….ووقفت بدون ماطلع صوت برغم كانت خايفه من الي قعد يصير …..تبادل في نضراتها بين الممر والغرفه ….هل تمشي تشوف او تهرب وطلع روحها من الكابوس الي قعدا تشوف فيه حقيقة💔

__________

في الماضي:-

في الوقت هدا بزبط مفكرناش وين نمشو بزبط مرت بويا الي تحملت وصبرت معانا فقدت الامل وقررت تخلينا وتمشي واحنا نفس الشي مافيش معندناش حل غير انه نطلعو من لمكان هدا ولانه قصتنا منتشره في كل مكان مافيش حد اتستر علينا ….اهل مرت بويا موافقوش انها ترفعنا معاها…..لما طلعت احنا ع طول طلعنا وراها ….كانت في حوازه مش بعيده ع جهتنا قعدنا فيها ثلاثة ايام مستحيل ننسا الايام هادي واحنا كنا صغار اكبر وحده فينا كان عمرها 11 سنة كنا صغار هلبااا المهم لحوازه هادي كان مزروع فها برتقال ولوز ….تخيلي استمرينا ناكلو من البرتقال لمدة الثلاثه ايام لليوم الي شافنا الراجل متع لحوازه هههه نذكر فها قعدنا فرحانين لأنهم مهزبناش ورفعنا لدار الأيتام احييه لما دخلنا وغسلونا وكلينا ماكله نحبوها ولعبنا في الالعاب لأنه شبة نسينا الي صار من ايام كنا اطفال وقتها غير هدا كلهه والفرحه كانت مش مكفيتنا قداش هيا كبيره لن جي اليوم الأسود هدا كان بي تاريخ 13/2 وفرقونا
ميلو:لو شفتي اخواتك تتعرفي عليهم؟
مجهوله:مش عارفه مااعتقدش نعرف
ميلو:باهي في علامه او شي ممكن تساعدك تعرفيهم
مجهوله:ممكن اي💔

____________

في السجن:-

خديجه:تراقب في الوضع بعد ماتأكدت انه كلهم راقدين ….خدت السكين من تحت لبخده ووقفت وهيا تشوف لي سرير رانيا …..تخطت خطواتها والسكين كان في يدها وتبي تقتل بيه رانيا
رانيا:واقفه وراها وتتفرج علاها وعيونها يلمعو فرح كأنه واخيرا حسست بالإنتصار 🔥…..يتببع!!!

رايكم لتوا؟وشنو توقعاتكم؟
الخافي اعضم؟؟

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى