رواية السجينه الحلقة الثالثة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية السجينه الحلقة الثالثة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

رواية السجينه الحلقة الثالثة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

#السجينه
الحلقه :ثالت عشـر
بقلم :فاطمه سالم الورفلي🌸🍃
……………………..……………………
……………
….
ومشت لي دارها وصكرت الباب… واتصلت بي المبروك… رن مره اولى ما ردش تانيه ما ردش.. وتالته رد…
المبروك :ايوه

غزاله :اسمع لقيتلك المكان

المبروك :ا او و ويين اششش

غزاله عقدت حواجبها وبعدت تليفون من عليها شافاته وقالت :تسمع فيا ولا

المبروك صكر الخط
……
غزاله :الحق مش فيك الحق فيا اني لي كلمتك
…..
حدفت تليفون على السرير وناضت فتحت الباب دار وطلعت تشلفط وتنتور

امباركه :خيرك اللطف!

غزاله قعمزت بعصبيه وحطت ايدها على راسها :يما فوتيني ترا

امباركه تاكل:اقعدي مقعد لي مزال يكلمك

غزاله تأفأف :اففف خليني في حالييي

امباركه :اللطف زودي كولي على الاقل به

غزاله :مخاطريشش

امباركه قعدت تاكل شوي التفتت لي غزاله مستغربه :شن حس

غزاله قعدت تكسر في ودانها شوي سمعت تليفونها يرن… طول ناضت تجري

امباركه :ياودي تواقيقك واجدات يستر الله منك وخلاص

غزاله مابتش ترد وخشت لدارها… خدت التليفون لقت المبروك يرن… ابتسمت بس مكرت فيه قعدت تعد للعشره على اساس ثقل وجو 😂… وردت في اخر رنه قريب فصل…

غزاله :ها ايوه

المبروك :مبكري فصل الخط تغطيه ضعيفه

غزاله بعدم تصديق :هممم به باه

المبروك :باااهي وين المكان

غزاله متردده:امممم في…. في الجنوب

المبروك :مليحح منوره سلامم

“وصكر الخط”
…..
غزاله عصبت من لقطته:تي شن البيئه هادا حتى اني مالقيت ما نخدم

امباركه :تعالي يا غزاله تعالي اهني

غزاله زادت ترفزت قالت بصوت واطي:وووه ناقصه اني ماه……هيا هي جايه جايه

ناضت وتمشي على الوطا بعصبيه.. فتحت الباب..

غزاله :نعم يما

امباركه :قتلك!……. يتبع

رواية السجينه الحلقة الثالثة عشر

…………

عند نجمه :
ولما قلت كلمتين هديم سمعت صوت حركه!!!!….زعما داير الليل هدا!؟….بس ليش يتخمد ويتحرك بشوي…….نضت من مكاني خايفه … ويادوب طلعت راسـي وشفت زوز اشخاص خشو للدار!!…. طلعت من الدار لي اني فيها نتسحب تسحيب… قعدت ندور وخايفه… شوي تفكرت في ريفيدجو في دار الدروج… مشيت للدار الدروج لي كانت تبعد عنهم بي جناحيـن… فتحت الباب يا دوب ما يدخلني… ولقيت دولاب .. جتني فكره… شحيت الـدولاب وخشيت للريفيدجو وطلعت ايد برا وايد داخل قعدت نجبد فيه لين اصكر عليا!… نهاري به بعدين كيف بنطلع… كيف بناكل؟…. مش بنخش حمام؟… ربي يستر وخلاص…وهووب سمعت حد خش لي دار الدروج!!.. نهاااري… تحركت من مكاني بسرعه لين طحت سمعت واحد قال…

:وين الصوت هدا

:بالك برا!

:غر اس اس

“قعدت يابسه في مكاني ونستنى امتى يدفو الدولاب ويخشولي!… بس لحظه لحظه الصوت هدا سامعاته!… زعما منو!… زعما من هدا ياربي الستر وخلاص… حطيت ايديا على وطا وقعدت نمرد مرد ليييين وصلت لي الـدار…. نضت وصكرت الباب بشوويه وشديت مانويلا باش القفل لما يخش للحديده ما يديرش صوت وخديت المفتاح حطيته تحت السرير…وقعمزت على وطا… ونخمم الصوت لي فيه بحه هدا سامعاته اني؟!… بس منووو هدا منوو هدا حتى الصوت التاني نعرفه!…… بس وين داير الليل!… اففف نبي نخش الحمام حي عليا كيف ندير!…قعدت نتفحص بعيوني لين لقيت حمام داخل الدار… فرحت وطول وقفت نجري خشيت الحمام ” حشاكم… وطلعت رفعت راسي فوق قعدت نسمع في حركه!… هممم شكلهم مزال قاعدين!!……قعمزت على السرير وقعدت ندرجح في رجليا بملل… شوي سمعت صوت داير الليل اي اي داير الليل…وسمعته ينادي فيا!… حي شن بيطلعني توا؟؟… قعدت نشبح يمين يسار ندور في المفتاح مالقيتاش… حي تي وين حطيته؟… حي عليا كيف ندير وكيف بناكل… حي عليا مالا بنموت من الجوع… نهاري كله منكم يا خوتي الله يبليكم زي ما بليتوني…قعدت نبكي ورقدت على وطا تكمكمت في روحي ونسمـع في صوت داير الليل ينادي… شوي فتحت عيوني قابلني المفتاح تحت السرير 😂… ابتسمت وقعدت نضحك على هبالي ومديت ايدي خديت المفتاح… وفتحت الباب وطلعت …. قعدت ندف في الدولاب وندف لييين طاح وطلعتلهم ويااريتني ما طلعت… قابلني واحد واقف ويدور على صوت التقربيع….نحسابه داير الليل وقعدت نجري ونادي على داير الليل بصوتي الاصلي طبعا 💁… ويلتفتلي عمك المبروك ياعيني

رواية السجينه الحلقة الثالثة عشر

المبروك قعد يضحك :اهلين بي نجم الدين اهلا اهلا

اني فنصت عيوني وقعدت نتلفت يمين ويسار… لقيت داير الليل مكتفينه والمنتصر فوق راسه حاط المسدس وشبحلي ابتسم… و داير الليل شبحلي بنظره كلها اسف… قعدت نشبح يمين ويسار… ومش عارفه كيف نتصرف…. ملقيتش روحي الا واني نجري بحرارة الروح والمبروك يضرب في الرصاص ويبيني نوقف… ماحسيتش بي شي عشان الدم حامي….الا حاجه اخترقت رجلي لين طحت … ولما شفتها لقيت رجلي تصب في دم بغزارة… رفعت راسي لقيت المبروك مقوص السلاح عليا… ويقدم بخطواته جيهتي… حاولت نوض ونوقف بس قدرتش حاسه برجلي رزينه وتوجع فيا وزادت وجعتني لما حركتها…. عيطت من الوجع ومش قادره نلمس رجلي…رجلي كلها توجع فيا… المبروك وقف… رفعت راسي لقيته يشبحلي ومبتسم.. واني نشبحله وقارنه حواجبي وكان نلقى نقتله..المبروك قعد يشبح بي استحقار ودفل عليا …… نزلت راسي ومسحت دفاله بيدي واتكيت عليها…

المبروك :عابيه نخلوك مالا بعد دفستي مكانه تحسابيها منزله امالا؟

كشرت وجهي لما سمعت كلامه ومابيتش حتى نشبحله…..ما فطنتش لي شي الا بي المبروك يجر فيا على الارض ورجلي تزيد توجع فيا.. ونعيط ويرفس فيا برجله المبروك…. وفتح الباب ولوحني…

المبروك تهجم على داير الليل:تلعب بذيلك يا داير الليل وعلى منو؟…. عليا تلعب عليا!
“وضربه كفوف على وجهه وكف يجيب راس داير الليل لليمين وكف يجيب راسه لليسار لين فمه نزف دم… زدت خفت وقعدت فاتحه فمي بدهشه ونقول في خاطري… هديما شن بيديرولي و داير الليل ما سلمش منهم!… التفتلي المنتصر وابتسم بخبث…تقدم جيهتي وبي كل خطوه يخطيها يزيدوا دقات قلبي ويزيد الخوف… لين وقف في مكانـه..ورفع ايده بطريقه سريعه….ومن الخوف حطيت ايديا على وجهي نحسابه بيضربني… قعد يضحك ويتلذذ بخوفي….ورفع ايده مره تانيه بهدوء وبـطريقه خبيثه… ويراقب في تحركاتي بعيونه… شد البطانيه على راسي…فنصت عيوني… قبض عليها بقوه وشدها بقوه جيهته لين انفكت بطانيه وطاح شعري على طول… لين قعد يصفر المنتصر… رعشت منه وقعدت نشبحله بترقب وخوف… مد ايده خويتها… زاد قربلي وطبس عليا وشد شعري يتلمس فيه.. واني نتهرب بعيوني من نظراته ليا ونشوف لي داير الليل يتعدب…و وقف على حيله المنتصر… مشي لي المبروك قعد يوشوشله… شافلي داير الليل وفنص لين ارتبكت… وقعد داير الليل يشبحلي ويشبح لي المبروك والمنتصر وقعـد داير الليل يتململ من مكانه… لين فطنله المبروك.. دار روحه عادي داير الليل… وشبحلي من تحت لتحت…. مافهمتش نظراته بس قعدت نتسحب شوي شوي… ولما شافني داير الليل ندير هك ابتسم… فهمت ان يبيني نهرب.. قعدت نوخر شوي شوي… وكل شوي يلتفت المبروك ندير روحي عاديه… لييين تقربت من الباب…قلت خلاص لو خليت روحي في مكاني ح يلاحظو المسافه لي تبعدتها… نضت بشوي شوي عشان رجلي توجع فيا.. قعدت نتحرك بشوي شوي… لقيت وضع ما يساعدنيش… طبست لوطا وقعدت نمرد وشوي شوي نوقف عشان رجلي تنزف… ونمشي شوي ونوقف لين وصلت وراء الحوش… لما وصلت وراء الحوش سمعت صوت المبروك يعيط…

المبروك :تي حول غادي البنت وين مششتت…

” وشوي وسمعت تقربيع وجري … قعدت نجري ونطيح نجري ونطيح لييييين…… يتبع
رواية السجينه الحلقة الثالثة عشر

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة : روايات فاطمه سالم الورفلي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى