رواية السجينه الحلقة الثانية عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية السجينه الحلقة الثانية عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

رواية السجينه الحلقة الثانية عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

#السجينه
الحلقه :اثنى عشر
بقلم :فاطمه سالم الورفلي
………………….
……..
عند داير الليل:
اني بصدمه:خيركك العفوو؟داير الليل شبحلي وكشر وجهه وقال:اخطيني ترا

اني عصبت :قاعده كيف اطرش في زفه….

داير الليل برفعه حاجب :وخيرك؟

اني :نبي نفهم امتى رفعتني لي حوش اهلك…. وشن لي مكتوب في الورقه؟ ووين ماشي بيا اصلا

داير الليل :امممم في نفس الليله لي هربتي فيها… و

اني قطعت عليه:ما هربتش

داير الليل رمقني بنظره برود وزفر وكمل :المهم ولي مكتوب في ورقه وصاه وصيتهم عليك لعند نجي ….وتو تعرفي وين ماشيين….وبلا كثرة اسئله ما عنديش جواجي ليك

” اففف تي حتى من وين هو مش عارفه…. ضايعه في دوامه مليهاش اخر…. وشوي و وقفت السياره”

داير الليل فتح الباب ونزل رجله والتفتلي :هي انزلي

اني استغربت :ليش؟

داير الليل نزل وشد باب الـسياره بيده وقال وهو قارن حواجبه وشاد على سنونه بعصبيه:تي وصلنا انزليي “وصرفق الباب بقوه ”

اني شقلبت عيوني وفتحت الباب قابلني حوش قديم وكبير ومبني بي رشاد الفرعوني شكله حلو هلبا على رغم باين انه قديم التفتت لي داير الليل لقيته…

داير الليل يعبي في السياره بنزينه :خودي المفتاح من جيبي وخشي للحوش بسرعه

“قـدمت كم خطوه لي داير الليل ولما وقفت جنبه زدت ارتبكت….”

داير الليل شبحلي على جنب :خودي فيش تراجي

اني مديت ايدي ودخلتها خديت المفتاح بحركه سريعه… ومشيت بسرعه زي العبيطه لين قعد داير الليل يضحك 😂…. نحرجت وفتحت الباب خشيت للحوش ..قابلتني غبره لين شرقت…قعدت نتفحص في الحوش بعيوني الصراحه جميل جمييل الحوش ومرتب وكامل من جميعـه….قعدت ندور فيه… فيه اربعه ديار يسرح فيهن الحصان وتلاته حمامات وكوجينه…وخشيت حمام “حشاكم “واول ما لقيت سرير حدفت روحي عليه ….وفردت طولي اخخخ عليك تعبب… ما حسيتش بروحي الا واني راقده من التعب …. فات الوقت بدون ما نحس …. نضت قعمزت راسيي مصدع…نحك في عيوني ونتفحص في المكان شفت للروشن لقيته ليل!… اففف رقدت واجد..حاسه بضيقه ومش عارفه ليش…وقفت وطلعت من الدار ندور في داير الليل مالقيتاش!!! …. وين مشي؟ شكله ما خشش بكل! … خشيت للكوجينه لقيت شكاره على الرخامه فيها سندوتشات…فتحت الشكاره وقعمزت على الوطا وقعدت ناكل… كليت نص الاول وتاني وتالت 😂جوووع كافر يا كبدي… لقيت مزال نص بس! … خلي نخليه يا ناكله اني بعدين ولا داير الليل… وقفت طلعت من الكوجينه تعودت من الشيطان وخشيت الحمام ” حشاكم”.. توضيت وحولت البطانيه على راسي بليت شعري وواسيت البطانيه على راسي وطلعت…خشيت لدار قعدت نبرم زعما من وين قبله؟…..فتحت الروشن وشبحت للنجوم لقيت نجم قطبي الشمالي وراء ودني اليسرى..اممم معناها القبله في التركينه ؟…لالا خلي نزيد نتأكد …قعدت ندور بعيوني لقيت جامع …شفت محراب الجامع في نفس جيهة النجم معناها صح القبله…صكرت الروشن….وصليت لي فاتني… وقعدت مقعمزه في مكاني نستغفر وندعي لي ربي ونبكي…رفعت ايديا فوق وقلت يااارب ابعد عني بنات وولاد الحرام يااارب ساعدني ياااارب ونهمرت دموع….مسحت دموعي وحطيت ايدي على خدي نخمم… زعما داير الليل وين… اخخخ وخوتي زعما شن حصلو بعد دارو فيا هكي ربي وكيلكمم سبب البهادل لي اني فيها انتم حسيبي ربي فيكم…”وقعدت نتحسب ونردد من الموجعه”…….حسبي الله ونعم الوكيل حسسسبي الله ونعم الوكيل … وين بيلقاكم ربي بس ماني عارفه كيف ما تحسوش تقول تاكلو في لحم الحلوف….. ولما قلت كلمتين هديم سمعت صوت حركه!!!!….زعما داير الليل هدا!؟….بس ليش يتخمد ويتحرك بشوي…….نضت من مكاني خايفه … ويادوب طلعت راسـي وشفت……… يتبع

…………..
….
مزال مكملين مزال تعالو نشوفو غزاله شن دارت 👀👀…. بقلم فاطمه سالم الورفلي
…………..

غزاله :الا ما نوكلك الجيفه يا نجمه واني على كلمتي قاعده “وفتحت الخط في اخر رنه ”
….

المبروك بعصبيه:ممكن نفهم شن لي درتيه؟

غزاله بخبث:اني نبي نساعدك

المبروك بحدة:وفي شنو؟

غزاله بتهكم:اني عارفه جيتك اهني مش بلاش

المبروك تخزرط:شن تقولي انتي!

غزاله بضحكه:انت عارف كويس قصدي

المبروك :هاا شوره الرصيد واجد

غزاله :اسمع من لاخير اني عارفه ادور في داير الليل بس ليششش

المبروك بخبث :نبي نعرف منو لي معاه؟

غزاله :ههه مش بساهل عاد

المبروك :وشن تبي بزبط!

غزاله :امممم لي نطلبه تنفده

المبروك سكت ونصدم من الطلب

غزاله :الووو

المبروك :تمام لكن حتى اني عندي شرط

غزاله بتفكير :تفضل!

المبروك :تجيبيلي مكانه وين!

غزاله :ماشي

المبروك :خلاص جيبيلي مكانه وين بس عندك يومين والباقي تمام

غزاله :شكلك تبيش تعرف من معاه؟

المبروك :عارف عارف

نصدمت غزاله وحست روحها تزلطت وصكرت الخط…وفتحت الباب وطلعت من الدار…

غزاله :امي

امباركه شاده الريموت وتقلب في القنوات: ومياء واقرب عمياء

غزاله بعصبيه :يمااا

امباركه :مش ام حد اني

……
معاش عرفت غزاله ما ادير… قعدت تبرم في الحوش وتزربز….خشت للدار ضربت على رقم داير الليل… ماباش يشد الخط…تأففت واسطحت على السرير ورقدت …. ناضت الصبـح… خشت للكوجينه بي عمش عيونها 😂😂… ولعت النار وحطت البـراد… وفتحت التلاجه خدت حاره دحي وكسرتهم وحطتهم في الطنجره لي فيها الزيت…وقرضت الخضره وحطت خوه على بوه 😂… خشت عليها امباركه قارنه الحواجب زي عادة ولدها😂

امباركه :شن اديري من صبح ربي

غزاله ابتسمـت :فطور يما خيرك

امباركه :بااهي طيب فيك لي نضتي ودرتي حاجه على عمرك

غزاله مطت شواربها بعصبيه وقعدت تقرض بسرعه في البصل وحطاته في الطنجره… واستنت لين طاب طفت على الطنجره… وخدت الصونيه من الدولاب وصبت الشكشوكه في الصونيه 💁…. وخدت سفرة حطتها فيها هي والخبزه ورفعتها

غزاله :يام هيا تعالي افطري

امباركه جت :العفو وين الحليب والبخشه؟… ديما حاجتك عوجه تجي

غزاله ناضت :افف يما غر تعالي بس

“جابت الحليب من التلاجه والبخشه فرشتها… وحطت الحليب في السفره…

غزاله تشبح لي امها وتفكر

امباركه رفعت حواجبها:خيرك تشبحيلي بس!… كولي ماكلتك العفو

غزاله كسرت الخبزه وكلت اول لقمه بمسايره وقالت بتردد :يما ما قلتيليش داير الليل وين دياره؟

امباركه :و خيرك تسألي؟

غزاله نصدمت :يام خيرك.. خويا ونسأل عليه وين الغلط؟

امباركه تشرب في الشاهي: اممم عارفينه خوك… لكن اول مره تسألي عليه شوره عندك موال في راسك!

غزاله زفرت وناضت :الصببر

امباركه :تعالي كولي يا بنت

غزاله صرفقت الباب بقوه… و امباركه كملت فطوره وناضت رفعت السفره وغسلتها… و غزاله تفكر في دارها كيف تتصرف مع امها….وفاتت ساعات وطلعت غزاله خشت للكوجينه.. تبرشك وتقربع في الكوجينه

امباركه خشتلها:شن اديري

غزاله :كسيكسو لي يحبه قلبك

امباركه شبحتلها بنص عين :يستر الله منك وخلاص

…..
وقعدت غزاله تاخد وتحط وتبرم لييين طاب الكسكسي وجاباته لي امها…

امباركه ابتسمت:والله كسكسي سمح الباين

غزاله :باش تعرفي بس

امباركه برفعه حاجب :لكن مهوش كيف كسكسي لـي ندير فيه عاد… اممم خلي نذوقوه….. ” وكلت يادوب فمين وقعدت تاخد وتشكر فيه ”

غزاله بخبث :لـكن خيرك العفو ما تبيش اطمنيني على وخيي الغالي يما قوليلي….زعما شن مداير….شن ياكل…وين دياره؟

امباركه تغششت :اييي والله ربي يكون في عونه وخيك صكر راسه ومشي للجنوب ربي يستر وخلاص

غزاله فرحت وقعدت تزربز تبي تنوض… وشوي شوي وقالت…

غزاله :حييي نسيت حاجه شويه تو نجي

امباركه :غر كولي قبل!

غزاله وقفت:تو نجي تو نجي شوي بس

ومشت لي دارها وصكرت الباب… واتصلت بي المبروك… رن مره اولى ما ردش تانيه ما ردش.. وتالته رد…

المبروك :ايوه

غزاله :اسمع……. يتبع
……

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة : روايات فاطمه سالم الورفلي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى