رواية السجينه الحلقة الخامسة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية السجينه الحلقة الخامسة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

رواية السجينه الحلقة الخامسة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

#السجينه
الحلقه :خـامس عشر
بقلم :فاطمه سالم الورفلي……………….
……..
“وخشيت لي المربوعه واني خايفه يكشفني… وشوي وجاب حمد المعدات وجي قعمز مقابلتي ولما حط رجلي على ركبته تقشعر جسمي …. و شبحلي بي شك وقال “
حمد :من وين انت

اني تنحنحت :من غرب منطقه ال###

حمد :اها بجوده انا من جنوب ما غر كنت عايش في الشرق ماليش واجد هنا

اني :اهلا بيك..

حمد معاش رد عليا وخدي فاشه فتحها وقعد يضغط على رجلي عشان كانت تنزف هلبا وربطها بي الفاشه….عقد حواجبه ورفعلي راسه وقال :يا شبيب لازم نرفعك للمستوصف هنا هو قريب عشان ما عنديش المعدات كافيه باش نخيطلك الجرح

اني :ماشي مافيش باس لكن انت عارف الوضع و…

حمد ابتسم :ما دور شي مادور شي هي نوض على ضمانتي بس تعفسش عليها رجلك

“جي حمد جنبي ونوضني وسـاندني عليه… بس ارتبكت من قربه ليا وحاولت ما نبينش ارتباكي… وقعدت نمشي برجل وحده وهو يقدم معاي لين طلعنا من المربوعه…. لقينا الشيباني مقعمـز على الكرسي لما شافنا استغرب و وقف وقال ”

الشيباني :خيرك يا نجم الدين وين ماشي ؟

حمد التفتلي وشبح لي بوه :يا بوي منقدرش نعالجه هنا مش كل شي عندي هنا لازم نرفعه معاي

الشيباني خاف :تي يا ولدي باهي هو المستوصف خطيوه هنا برا انت جيبهن وتعال

حمد عقد حواجبه :يا باتي بالله كم بنجيب حاجه هي خليه يمشـي معاي وعليه الامان اطمن يا بوي

الشيباني متردد :به باه يا ولدي طريقك زينة

حمد :هي بسلامه

……………
وقعدنا نمشو وهو مساندني طبعا لدرجه نسمع في اصوات انفاسه وانييي خلاص في قمه الارتباك والتوترر… لين وصلنا لسياره قريب زغرطت… فتحلي الباب يا عليك ذوق يا اخي 😍…. وساعدني في الركوب وصكر الباب…وجي من جيهة باب السواق.. وركب … و ولع السياره والتفتلي…

حمد :كان بنمشو على رجلينا واعر عليك ماهو وح تنزف رجلك… و وقفنا الشايب مبكري حتى 😅

اني :ههههه تسلم يا خيي تسلم وعادي ما دور شي

حمد ابتسم… واستنى لين سخنت السياره وطلع بيها… وما هي الا دقايق و وقفت السياره…

حمد :هي انزل يا نجم الدين

اني استاقضتش من وجع رجلي وحتى مش متعوده على الاسم…

حمد استغرب:يا نجم الدين اويي

اني التفتت مستغربه… بعدين استاقضت لعمري قريب رحت فيها : ا اه !

حمد :هي انزل يا را كنك

اني :ها اي هي هيا… معلش سامحني يا خيي ما انتبهتش

حمد نزل :لا عادي ما دور شي هي بس انزل ولا نقولك خليك تو نجي نساندك

وصكر الباب ولف لي فتح الباب ومد ايده شديتها ونزلني بشوي وساندني برضو…. وقعدنا نمشو ونشم في ريحه برفانه قوييه هلبا بس سمحه… لعند وصلنا للرسيبشن…

حمد :ها يا منيره شجو ليوم …قتلك سجلي نجم الدين… “والتفتلي وقال “.. نجم الدين منو؟

اني زمطت ريقي بتردد وقلت:اا نجم الدين فرج

حمد قعد يشبحلي وضرب على الرخام رسيبشن وقال :سجلي هي نجم الدين فرج

منيره :اوك تفضل طول يا حمد تو نهدرزو بعدين

حمد ضحك :اووك تمام هي سلام

منيره :سلام

و مشينا اني ويـاه لعند خشينا لحجره وقعمزني على كرسي…وطبس يشوف رجلي .. شوي وجت الممرضة

ممرضه:اهلين دكتور حمد

حمد :اهلين اهلين ساميه هيا بس جيبيلي تنتورا وفاشه ويبرا وسلك وتلج ولصقه وقطن بسرعه بس

ساميه :هيا هي تو نجيب من المخزن هنا مافيش

” ومشت ساميه…وحمد فتح الفاشه لي على رجلي وقال ”

حمد :حمدالله ان الانسجه مش ميته وجت الرصاصه سطحيه مش عميقه على رغم رجلك منتفخه واجد يا نجم الدين…

اني :حمدالله على كل حال

حمد :كان هدا ره نقدرش نخيطها وتنزف واجد مشكله شوف ها الفاشه توا درتهلك وبين هنا والحوش امتلت الفاشه دم “رفع الفاشه وقعد يوريلي فيها ”

اني :تؤتؤ اففف ستر ربي وخلاص

“وعلى كلمتي هدي خشت ساميه… ”

حمد :هيا هيا هاتي فيسع..

“ممرضه حطت الحاجات على الـطاوله الـمتحركه وجابتها لي حمد ….وحمد خدي قطنه وحط فيها التنتورا وقعد يعقم في الجرح … بس خف الوجع شوي… وبعدين خدي يبرا بنج ضربهلي في رجلي مكان الجرح…وخدي موس جراحه وزاد فتحلي جرح شوي مش هلبا لكن المهم لين قرب من طلقه وخدي ملقاط وطلع الطلقه كانت مليااانه دم وشكلها مقرف ويخوف….وبعدين خدي قطنه تانيه ودار فيها تنتورا وقعد يعقم في الجرح …..وخدي سلك ويبرا غريب شكلها… وقعد يخيط فيها… ما حسيتش بي ولا شي كأن يخيط في نشافه… المهم خدي التلج وقعد يدير فيه على رجلي 💁…وخف الانتفاخ شوي وزاد تلج اكتر وقعد يمرر فيه على رجلي لين قعد يخف شوي شوي….. حمدالله وقتها رجلي مليانه جروح ومنتفخه ورايحه فيها يعني مش ح يزبط ان اني بنت ولا حتى يشك..المهم بعدين خدي قطنه وحط فيها التنتورا وقعد يعقم في الجرح …وخدي لصقه ولصقها على مكان الخياطه… وخدي فاشه فتحها ولفهلي على رجلي…

حمد :هي خلاص كملنا ارتاح شوي هنا يا نجم الدين ما بين درت شغلي ونروحو تمام… ساميه ساعديه خلي يستند على السرير اريحله

اني :لالا حتى هنا على الكرسي مرتاح مافيش داعي مشكور

حمد :ماشي تمام هي سلامات

اني :سلام خود راحتك يا خيي وبارك الله فيك

حمد : في الجميع… ساميه بري جيبي عصير عنب وحاجات ونظمي الجو وقوليله الكوم على حساب حمد

اني :لا صحيت مانبيش يا خيي

حمد :لالا والله ماصارت يا نجم الدين نزفت واجد يارا ره

اني :عادي ما دورش

حمد :تي عادي شن عدي عدي ساميه عدي

” نحرجت من كرمه… واني في الاصل جيعانه للمليون 😂😂… وطلع حمد وقعدت بروحي نفكر شن بيصير زعما في حياتي الجديده ان شاء الله غر ما يتعبونيش بس وربي يستر… وما هي الا دقايق وجت ساميه حامله الشكاير لين قعدن عيوني قلوب قلوب.. وخشت وكل شكاره تفتحها تعطيني منها نص مفروم وكبده وعصير عنب وتشيبس وبشاكيط وشاورما وكل ما لذ وطاب 😂😂…وقعدت ناكل بشراهة وهدا على اساس ما نبيش 💁… و كليته كله حمدالله على كل حال وخلاص… وحسيت روحي ارتخيت وبنرقد…وشوي وطلعت ساميه تفكرت حقا خلي نواسي روحي.. قشطت الكتانه لي على راسي و واسـيت روحي واتكيت على الكرسي… ورفعت راسي فوق قعدت نشبح للساعه … وفاتت نص ساعه وقعدت ساعه واصبحنا في ساعتـين 💁… وخش عمكم حمد… حسيت بي رجلي توجع فيا شكله البنج بيتحول مفعوله…

حمد :هيا يا نجم الدين بنروحو بلمره ترتاح سامحني شحطتك غر كان عندي شوي اوراق وكم حاله

اني ابتسمت وغلظت صوتي:لا مادور شي وانت لي سامحني تعبتك …”وشبحت للشكاير وكملت “….كلفت روحك هلبا

حمد :الناس لي بعضها يا وخي هي شن تقدر تصبي ولا نساندك؟

بقلم فاطمه سالم الورفلي

اني حطيت ايدي على كرسي بنصبي ما قدرتش نشد حيلي شوي …خدي حمد الشكاير وجي ساندني… ولي يشوفنا يقول لاباس ويدعي بي الشفاء 💙والله الناس مزال فيها خير غر خوتي بس مافيهمش الخير… المهم حمد فتحلي الباب وركبت بروحي نحاول نشد حيلي… وصكر الباب وركب من الجيهة التانيه… و مشينا للحوش… ونزلت بروحي نحاول نمشي على رغم توجع فيا شوي شوي رجلي…

الشيباني قاعد على الكرسي:شني توا احسن؟

اني ابتسمت :الـحمدالله احسن من مبكري بـهلبا

حمد :لا يا نجم الدين معاش تمشي عليها فوت هلايام خير لان مرات تنفك الخياطه مفروض راجيتني ساندتك

اني :اي صح والله فاتت عليا

” وجي حمد ساندني لعند المربوعه…وقعدت فيها المربوعه قريب عشره ايام وكل يوم حمد يعقم في الجرح ويغير في لصقه… وبارك الله فيهم ما عقبو معاي جهد يكرمو فيا ويحترمو فيا…وبعد عشره ايام قلت خلاص بنتيسر وبنقعد في المكان لي بيعطيهلي الشيباني لعند هنا وخلاص يقول المثل ” كان صاحبك عسل ما تلحساش كله”…واي صح والله… ونضت يومها ووقفت وقعدت نمشي شوي شوي و خشيت الحمام “حشاكم”… وتوضيت وطلعت صليت وقعمزت وواسيت الكتانه لي على راسي .. وشوي وجاب مختار سفره الفطور..

اني :صباح الخير

مختار :صباحك مبارك اهلين

” وحط السفره وطول جت عيني على كعك المضفر “كعك هون “… وقعدت ناكل فيه هو بس طرف و وراه طرف اخر… لين عقبت طرفين تحشمت 😄معاش قدرت نكمل على رغم مزال نبي ناكل…. المهم قلت خلي نفتح الموضوع ”

اني :وين الحاج؟

مختار :يسقي في الزرع اهو شوي ويجي

اني :اها به

“وشوي وجي الشيباني ”

الشيباني :صباح الخير يا ولدي

اني :صباحك مبارك يا حاج تفضل معانا

الشيباني قعمز :لا صحه فطرت مبكري

اني :ماشي يا حاج قتلك؟

الشيباني :نعم يا ولدي

اني :والله نبي دويره نريح فيها راسي واليوم وريلي مكان الشغل

الشيباني :مزال خلي يبرا جرح قبل يا ولدي

اني :لا خلاص حمدالله اليوم حمد بيفكلي الخياطه

الشيباني :اها ماشي ماشي

……..
وكملنا فطور… وجي حمد وفكلي الخياطه..وطلعنا ورالي الشيباني استوديو قريب من حوشهم لكن لا باس بيه المهم مكان نرتاح فيه… وكملنا طريقنا لي مكان الشغل حتى هو كان قريب… كان الشغل عباره عن مقهى واني نكون عامل ناخد الطلبات ونغير الكرسي الارقيله وهكذا… وقعد يوريلي في شغلي والعاملين ويعرف فيا على المدير… وبديت شغلي بي تنظيف الطاولات والكراسي.. واني نظف في الطاوله… شفت المبروك اي اي المبروك… طبست راسي ويادوب كملت طريقي…وسمعت المدير يقول

المدير :يا نجم الدين

اني…… يتبع
………………

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة : روايات فاطمه سالم الورفلي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى