رواية السجينه الحلقة الرابعة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية السجينه الحلقة الرابعة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

رواية السجينه الحلقة الرابعة عشر للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

#السجينه
الحلقه :رابع عشر
بقلم :فاطمه سالم الورفلي
…………
….
المبروك :تي حول غادي البنت وين مششتت…
” وشوي وسمعت تقربيع وجري … قعدت نجري ونطيح نجري ونطيح لييييين وصلت لي حوش…قعدت نتلفت يمين يسار سمعت حركه بعيده شوي بس خفت… زدت طبست راسـي ونمرد شوي شوي… سمعت صوت كلب ينبح “حشاكم”…مششش وقتتته يااربي…..اللهم اجعل من بينهم سدا ومن خلفهم سدا واغشيناهم فهم لا يبصرون يارب….سرعت خطواتي ولقيت درجتين تركبني للحوش… التفتت لقيت بهره ضـي قريبه… يارب ان شاء الله يشوفونيش بس يارب يارب… قعدت نمرد بشوي شوي لييين خشيت لي الفراندا… قعدت نمرد لين جيت في التركينه…ولميت رجليا وحطيت راسي على رجليا خايفه ونخمم… يارب اعميهم عني يارب يارب….قعدت نسمع في خطوات يتقربو… فنصت عيوني معاش عرفت ما ندير… كيف بنخش للحوش والباب مصكر؟… بنطقطق بيسمعوني!… يارب اعميهم عني يارب يارب… شوي شفت ظل اسود يتقرب ويتقرب شوي شوي اني يبست في مكاني وعلى شوي وقـلبي بيوقف…. حتى من ريقي زمطته بشوي من الخوف… وكنطت بيديا على رجليا من الخوف…شوي سمعت…المنتصر بصوت عالي:شنو لقيتها!المبروك :هربت الفرخه هررربت

المنتصر :ما عندها وين تهرب غر يصبح الصبح بس تو نلقوها

” اني هنا حمدت ربي و قلتها بصوت يادوووب ينسمع…شوي سمعت خطوتين قربن”

المنتصر مستغرب:تي تعال هنا وين ماشي

المبروك :اسسسس

“رفعت راسي فوق خايفه ينقز عليا شوي شفت بهره ضي على حيط الحوش لي قاعده في فراندته… فنصت عيوني…..لا خلاص قربت جنازتـي قرربت…وزادو الخطوات قربوو”

المنتصر :تعال هنا يارا تعال هدا حوش ناس تعال هنا خير ما يكسروك حتى سلاح ما عندنا خليته غادي

المبروك يحرك في البيله على حوش وضي قريب عليا …. : به باه عارفك ما تهنيش هي تحرك من مكانك هاني لاحقك

…….
قلبيييي خلاااص قريب وقف حطيت ايدي على قلبي وقعدت نتنفس بهدوء عن يسمعوني من الخوف….وكل ما نسمع في خطوات يتبعدو نزيد نرتاح….. لين معاش سمعت خطوات… تنهدت عرفت هنا ان خلاص مشيو… بس اني وين بنمشي؟… اكيد في الصبح ح يلقوني بدون شك!… اني لازم نمشي من هنا… بس زعما نطقطق على باب ونخش للحوش هدا مش خيرلي؟…. بس لا وين نعرفهم بلكي يسألوهم عليا ويخبرو عليا لالا مالي ومالهم خلي نمشي من توا خيرلي اي اي من توا احسن وبالوسع… نضت ولما نضت وجعوني رجليا …..خصوصي رجلي مضروبه برصاصه…اخخخ ياودي ما نظنيش نلايم ورجلي هكي!…. لالالا ساد امنت روحي لي داير الليل ورحت فيها شكله هو لي ناداهم كان هدا ليش قعد ينادي عليا؟… بس لو يتمنالي الشر ره ما قال لي اهربي وقعد يأشر بعيونه… امممم خلاص خلاص اني لازم نمشي وخلاص لعند هنا وخلاص……. قعدت نمشي بصعوبة ونعكز… ولما وصلت في الدرجتين استصعبتهن معاش عرفت كيف ندير… طبست على وطا وقعدت نمرد مرد ونبعد في ايديا ونجر في رجليا ونزيد نتوجع… لييين وجعوني ركابي…. نوقف شوي ونرفع راسي ولما نتفكر المنتصر والمبروك نضغط على روحي شوي لقيت كتانه ملوحه على الوطا …شبحت يمين يسار مالقيتش حد…قعمزت وخديتها نفضتها بيديا وربطتها على راسي كووويسس ودخلت شعري كله بصوابعي وزدت قشطتها….وقعدت نمشي على ايديا…لييين لقيت روحي على الطريق ….وقفت وقعدت ننفض في حوايجي…شوي شفت اول سياره فايته مديت ايدي وقعدت نشير .. فاتتني السياره هدي… وخرت وقعدت نتأفأف ورجلي توجع فيا لين نبي نبترها من كثر الوجع بجد معاش نقدر نتحمل….. ونبي نتبعد من مكان هدا اكتر واكتر وبي اسرع وقت… شفت شاحنه من بعيد على طول مديت ايدي… ووقفتلي الحمدالله… وفتحت الباب ركبت طول بدون استأذان وصكرت الباب… التفتت لقيت شيباني منصدم فيا وخايف شوي قال…

الشيباني :يا ولدي راس مالي هلكرهبه والله ما عندي قرش

اني طبست راسي نتلمس في رجلي من الوجع.. وغلظت صوتي:عليك الامان يا حاج كمل طريقك بس

بقلم فاطمه سالم الورفلي
“حط ايديه الشيباني على دومان بتوتر وشوي شوي يشبحلي على جنب وخايف…اربكني بتصرفاته… بس خليت روحي عاديه وشوي شوي نشبح للروشن نشوف تبعدنا اكتر ولالا… بس زعما داير الليل شن دارو فيه؟… اخخ ما عندهم ما يديرو صاحبهم واصلا ما يقدروش عليه…. وقعدت توجع فيا اكتر رجلي التفتت لي الشيباني لقيته يشبحلي وخايف… ابتسمت ببرود وقتله ”

اني غلظت صوتي:يا حاج بالله في هنا مستشفى قريبه؟

الشيباني قعد يتفحص فيا ومستغرب :لاباس ليش؟

اني حطيت ايدي على رجلي :والله رجلي مضروبه بسلاح

“الشيباني نخطف لونه والتفت قدام وقعد يسوق بسرعة ”

اني ضحكت :ما تخافش يا حاج ما تخافش طلقه طايشه وانت عارف حال البلاد

الشيباني بعدم تصديق :به باه لاباس لاباس ان شاء الله

اني نتوجع :ما تشوف باس يا حاج

الشيباني شبحلي على جنب :وين ديارك يا ولدي

اني قعدت نفكر زعما نمشي لي اهل داير الليل؟… بس نعرفش مكانهم ….وقتها داير الليل رفعني واني مغمى عليا؟… والله ما عندي وين نمشي والله ماعاد فيها الا هلشيباني ..شبحت للراجل بترجي وقلت:والله ياحاج نبي نطلب منك طلب وان شاء الله ما تردني يابوي

الشيباني خاف :تفضل يا ولدي ان شاء الله خير

اني طبست راسي وتنحنحت بخوف من رده فعله:احمم والله يا حاج شن بنقولك والله مكسوره بيا ودياري بعيده.. “شبحتله بترجي وكملت “… وياريت تساعدني يا حويج ادورلي حتى دويره نحط راسي فيها ومكان نخدم فيه ما يوكلني

الشيباني ضغط على دومان بيديه بتردد وخوف وقاعد ساكت شوي وقال :اممم به باه يا ولدي باه لكن الله الله في المحل لي بنسلمهلك والدويره

اني خبطت على صدري وقلت بشكر واني خانقتني العببره يادوب نوزن في صوتي ونغلظ فيه:صحيت يا حاج هلمعروف والله ما ننساهلك صحيت… والله ما تخمم ح نقيمه المحل ونوعدك نخدم خدمه موت وما تخمم في شي

الشيباني حط ايده على خده بخوف :ان شاء الله بلفايده يا ولدي وان شاء الله خير وخلاص

اني حبيت نطمنه :زي ما قتلك يا حاج ما تخممش في شي كون مطمن بس كون مطمن

الشيباني :ان شاء الله ان شاء الله… بس يا ولدي انت شن اسمك ولي عيت منو ومن وين؟

اني تخزرطت ودرت روحي عاديه وقعدت نشبح يمين ويسار ونفكر … وخطر عليا كلمه داير الليل ” خلي كل شي عليك حقيقي الا اسمك باش ما تتخلبطيش…”… اخخ ربي يسعدك ويساعدك يا داير الليل ياارب… والتفتت لي الشيباني لقيته يشبح فيا … زدت تخزرطت وقعدت نرقع:اخخخ رجلي اخخخ… تؤتؤتؤ اخخخ اففف تعبتني رجلي يا حاج تعبتني…. احح اسمي نجم الدين من ال### يقولولنا عيت سليمان

الشيباني :اهلين بجوده بجوده يا ولدي… تو نرفعك لي حوشي عندي ولدي دكتور جراحه تو يديريلك دباره… ماهو يا ولدي كان بنرفعك للمستوصف بيبدو فيها سين وجيم ولا يا ولدي

اني ابتسمت :صح يا حاج صح والله عندك الحق… ربي يبارك فيه ولدك

الشيباني :سلمك سلمك يارب

“اني قعدت نخمم… واهو ضمنت شغل ومكان نرتاح فيه ومشت اموري… بس دقيقه دقيقه حقااا مش لما بيعالجني ولده ح يزبطني من رجلي!… زعما يزبطني قصدي بحكم هو دكتور وكده اكيده يزبط؟… بس رجلي مضروبه ومغنجه مرات مش ح يزبط؟…الستر يارب….وقطع عليا صوت الشيباني”

الشيباني :هيا يا ولدي انزل وصلنا

اني نزلت:صحيت ربي يبارك فيك يا حاج

الشيباني نزل من السياره:الناس لي بعضها يا ولدي… هي تفضل تفضل… “وقال بصوت عالي “… يا مختار يا حمد

مختار جي يجري اول ما شبحلي استغرب:نعم يا بوي نعم

الشيباني :تعال تعال هدا بيخدم في المحل خياط

مختار مد ايده ومستغرب:اهلين اهلين

حمد يلبس في فالينته :نعم يا باتي جاي جاي

الشيباني :تحشم ياليد والبس داخل…

حمد :ما كنت نسبح… ” شافلي استغرب وشاف لي بوه ”

مختار شير عليا :هدا الخياط لي بيخدم في المحل

حمد يتفحص فيا بعيونه مستغرب:اها… وكنها رجلك هك!

الشيباني شبحلي شوي وشبح لي صغاره:صارت مناوشه في الطريق جت طلقه في رجله لما كان يعبيلي في بنزينه بارك الله فيه وان شاء الله يسامحني بسس

“انـي لي فهمته انه الشيباني يبيش يحكي الحق… ماعرفتش ليش بس عجبتني منه اللقطه حلوه بأن يبيش يحرجني

حمد شير لي المـربوعه لي برا:ماشي ماشي… خش يا خيي تو نجيب المعدات ونداويهلك

اني ابتسمت وغلظت صوتي :صحيت بارك الله فيك والله

حمد :فيك بارك الله يا خيي

“وخشيت لي المربوعه واني خايفه يكشفني… وشوي وجاب حمد المعدات وجي قعمز مقابلتي ولما حط رجلي على ركبته تقشعر جسمي …. و شبحلي بي شك وقال ”

حمد :…… يتبع
……..

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة : روايات فاطمه سالم الورفلي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى