رواية السجينه الحلقة العاشرة للكاتبة فاطمه سالم الورفلي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية السجينه الحلقة العاشرة للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

رواية السجينه الحلقة العاشرة للكاتبة فاطمه سالم الورفلي

#السجينه
الحلقه :العاشره
بقلم :فاطمه سالم الورفلي🌸🍃
……….
“اهدائي لكم “
وبطقوسي الكتابيـةه فيروزيـةه…..اقصد استماع و بأستمتـاع انغام فيروز 💙اكتـب لكـم معانـي كلمات اغنيـةه فيـروز ” : بـتطل بتلوح .. و القلب مجروح و أيام عالبال .. بتعن و تروح “… وبي كلماتـي انـا ” فاطمـةه سالـم الـورفلي ”
……..
…..
وهووب لا في الخاطـر ولا في الحسبان… قعد الباب يطقطق بقوه قريب تقلع لين نتفضت من مكاني ومشت تجري غزاله وامباركه رعشت
غزاله يادوب تلبس في وشاحها وتجري :هيا جايه هي

وفتحت الباب غزاله وعيطت لين امباركه قعد وجهها اصفر وشبحتلي….

امباركـه :ويـن كانـو هلايـام السود النود مدسوسـات بسس

“عـلى قـد ما عاملتنـي كويـس على قـد ما كلامها جـارح حسيـت وكـأن كل لي داراته ليـا تزعزع في لحظـة ….وناضت امباركه تجـري تشـوف منـو!….بس لي صدمني اكتـر سمعت صوت مش غريب عليا حتى خلاني نوض من مكانـي ونلحق امباركـه … ”

امبـاركـه :شن في يا بنت منو لي جي؟

غزاله تبكي وتشهق :الغـالي جي يما جي

“ومن مجـرد ما غزاله حولـت على الباب تقدموا رجلين وعلى طول امباركه فنصـت عيونها وشهقت وحطت ايدها على فمها وعيطت بي اعلـى صـوت ”

امباركه بلهفه ودموعها جراره:ولدييي وينك يا وليدي وينك الله يسامحك الله يسامحك خوخمتني ما خليت مركز ما مشيتله ولا مخلوق سألته ولا دباره ما درتها

“وعلى طول خـديت ملايه الصلاه لي على الباب لبستهـا ولما واسيتها على راسي…. قولوا من شفت؟… شفت داير الليل اي اي داير الليل حاضن امه امباركه تبكي وكل دمعه من امه هو يتوجع…. على رغم كارهة داير الليل ومش طايقه حتى شوفته بس الموقف مـوئثر لـدرجه بكيت حتى لأنـي فـاقده حنان الام هلبا وفاقـدةه الحنـان والعطف بحـد ذاتـه.. وفـي وسـط سرحانـي وبكـاي… التفتـلي دايـر الليل وقال…

دايـر الليل بعصبيه:نجمـه لازم تطلعي توا معـاي

امباركه حولـت راسها من حضن ولدها بصدمه وقالت :وين ماشـي بيها؟

داير الليل:قعدتها هنا ما تنفعش لا ليا وليكم ولا ليها حتى

غزاله بفضول :وليش؟

” نصدمت ان غزاله سألت؟… وهي كان تلقى نطلع في هلدقيقه!…اكيده فضول او عشان خوها مش عشان زولي طبعا… ”

داير الليل تنهد وحط ايده على وجهه وزفر :مش وقت كلام توا… هيا نجمه الوقت معاش يسعفنا والتـعطيـل مش في صالحنا

امباركه :وامتى يا ولدي بتروح؟… عيب عليك مخلينا هك ره ما عندنا والي غيرك وبوك الله يرحمه

داير الليل :امين يارب…يما جيرانه وصيتهم عليكم… واني مش مطول فتره وتعدي ان شاء الله ادعيلي بس

امباركه اضايقت :ان شاء الله يا ولدي ربي معاك وخلاص

غزاله شبحتلي بنص عين وبي اشمئزاز قالت بصوت واطي:لي يجي هدا كله منها وجه الشؤم هذي

“علـى رغـم قالتها بصـوت واطي الا انه رنت في ودني على طول لين زدت اضايقت ”

داير الليل:نجمه هيا فيسع…

” اول ما خطيت اول خطوه فنص فيا داير الليل وقال ”

داير الليل :تي وين طالعه هك؟… البسي لي كان عليك!

اني بصدمه :منقدرش نلبسه مسخ ومشرك وحتى انه لوحته في الحمام!

داير الليل زفر :استغفرر الله اللهم طولك ياروح

“وخـش داخل للـجناح… واول ما خش شبحتلي غـزاله بتهكم وقـالت ”

غزاله :اصلا هدا مستواك الوسخ يا وسخ

امباركه فنصت فيها وقعمزت حطت ايدها على خدها ومضايقة وقالت :تو كيف بديري يا بنتي

اني شبحت فوق وتنهدت :تساتر يا عمتي تساتر

امباركه شبحتلي مستغربه :مش قتلك قولي يما يا بنتي ؟ 💙

نفلقت ضحك غزاله وبهزوه قالت:هههه يما اكيده تبصري ولا!….مافيش بنت غيري لي جابتها بطنك يام

امباركه بتكشيخ :الام لي تربي يا فالحه

غزاله بتهكم:تي ما قعدتش حتى يوم هي!

امباركه :تي تحشمي يا بنت خيرلك

طلع داير الليل من الجناح ومعاه حوايج :خيركم شن في

“قعدت غزاله تفنص في امها وخايفه وشبحتلها امها ومعدلتش عليها وقالت ”

امباركه :زود لي اختك ره من مبكري تمرج في كبد البنت شي ما تبي تتحشم ولا تبطل

داير الليل :اهفتي يا غزاله خيرك معاها شن دارتلك البنت

“اخخخ لو خوتي في مكانه ره دقدقوني مش هو يحكي مع اخته بكل اسلوب وذوق اخخخ ياربي ارزقني بشخص حنين زي الناس يا مـولاي ”

داير الليل شبحلي: نجمه هيا فيسع البسي هديم وخفي روحك فيسع قتلك

“خديت منه الحوايج وقعدت نشبح لي امباركه مش عارفه وين نغير ومنقدرش نخش بروحي مش لقطه”

داير الليل:تي خشي البسي فيش تراجي

امباركه فهمتني من عيوني وابتسمت :خشي يابنتي خشي الحوش حوشك

“ابتسمت وعطيتهم بظهري وخشيت لي دار ورديت الباب عليه…..وشفت للحوايج لقيتهم محرمه عسكريه متاع ولاد وفالينيا واسعه هلبا ولونها اسود قاتم وسروال طويل لونه حتى هـو اسود…..لبست واني نفكر زعما شن لي خلاه داير الليل يجي؟… بس لقطه حلوه منه ان حطني في مكان ايادي امينه 💙… بس لعند توا معرفتش شن لي مكتوبه في الورقه؟….اممم صح لقطه لي فاتت مش حلوه منه وكرهته بس ماعنديش حد غيره وهو لي ح يساعدني اكيد وامري لله وخلاص….وقطع عليا صوت داير الليل”

داير الليل بعصبيه:يا نجمه هياااا

حيي نسيته بكل وشبحت لروحي في المرايا لقيت فالينيا كمها طويل هلبا….والسروال تنايه تنايه من كثر ما هو طويل اووف غر ان شاء الله ما يضحكوش على شكلي بس وشحطت المحرمه على راسي ودخلت شعري كويس فيها…..وتنهدت وقلت:هيا هي جيت

“وطلعت من الجناح ”

غزاله بتهكم :نحسابك رقدتي

امباركه فنصت :غزاااله هني روحك يابنت….”وشبحتلي ابتسمت ومدت ايدها “….هي بسلامه بنيتي وردي بالك على روحك وما تقطعيناش تعالي زورينا الحوش حوشك

اني قربت منها وبوستها على راسها وايدها وسلمت عليها بيديا الزوز وبـسلام حار وابتسمت وقلت :حاضر ان شاء الله….وبارك الله فيك يما مش ح ننسى جميلك عليا فوق راسي 💙

امباركه :يحضرلك الخير يابنيتي…العفو لا جميل لاسو انتي بنيتي ومن واجبي نحطك على كفوف الراحه 💙

اني :سلمك…..ربي يسعدك يارب العالمين زي ما ساعدتيني 💙… “وشفت داير الليل خش للجناح…..ومشيت لي غزاله مديتلها ايدي وشبحتلي من فوق للوطا وشبحت لي داير الليل بخوف لقاته خش للدار……..ويادووب مدتلي روس صوابعها ومسحتهم مسح في ايدي وجعتتتني في وسط كبدي لقطتها ما عمري ننساها… وطلعت مهزوبه وامباركه تاخد وتدعيلي وتوصي 💙… ولحقني داير الليل ومعاه اوراق ”

داير :هيا اسبقيني اركبي السياره تو نجيك

اني مستغربه لان اول مره يديرها وزدت خفت:به

“وكل خطوه نخطيها دقات قلبي تتسارع من الخوف مش عارفه شن لي يراجي فيا… شن لي مزال بيصيرلي اكتر ما صارلي؟…. الصراحه مش خايفه على روحي بس خايفه ان نقتل هدا لي خايفه منه الستر ياربي وخلاص… نزلت من الدروج لقيت السور واااسع ومن منظره الحلو تتمني ترقدي فيه 💙منظره يشرح النفس وريحه التراب المبلول زي البحر والشجر المبلول وريحه النعناع والوان الورد زاهيـةه بجد منظر ولا في الخيال 💙…. مخاطريش نطلع منه بس يالله ما باليد حيلة… وطلعت لما شفت السياره مليانه تراب قلبي قبضنـي…. لا جديات في شي صاير!…دفني داير الليل وهو يجري وداهش ”

داير الليل:بسرعه اركبي بسرعه معاش عندنا وقت احتمال يجو هنا يفتشو الحوش صحابي ونعرفهم مانبيهمش يشوفوك بكل لاني دخلتك لي مقرهم السري ح يبهدلوك اركبي فيسع

رواية السجينه الحلقة العاشرة

“كلامه خوفني هلبا وركبت السياره واني نتلفت يمين يسار خايفه ……..وداير الليل ولع السياره ويادووب خلاها تسخن ومشي بيها رابعه ويجري طلعنا من الكوبري لقينا سياره سوده لانصر ……ومن القدام شفت المبروك والمنتصر قعدت نتبع فيهم بعيوني وداير الليل يهزب وحمدالله انه سياره داير الليل مسلفره مايشوفوش فيا… وشوي ورن تليفون داير الليل…شافلي وفنص ورد على المكالمه مرتبك وفتح المايك.. ”

داير الليل:ايوه

المنتصر:ها يا داير الليل وين هواء دارك

داير الليل :برا البلاد ….خيره؟

المنتصر بتهكم:تي وين برا البلاد توا شفت سيارتك اني ترا قول كم رقم الطارقه هي

داير الليل تخزرط :رقمها $$$$ خيره؟

المنتصر :اا لالا اسفين سامحنا نحسابه متاعك بس

داير الليل:ماشي ماشي هي تبي شي

المنتصر :لا منور ياسطا

داير الليل:سلامات

….
وصكر الخط… وشافلي بتفنيص لين خفت وقال

داير الليل:جاب ربي غيرت رقم الطارقه كان رحت فيها في جرتك

…. وضرب الدومان بيده وقرن حواجبه وسرع السرعه وقعد يخش من الشارع يطلع من شارع لين رعشت ومش قادره نحكي عن يضربني…وقعد يمشي ويمشي لييين طلعنا من بوابه المنطقه….وطقطق الحرس على الروشن وفتح داير الليل الروشن

الحرس :بطاقتك يا شبيب

داير الليل:تم هي… وفتح الشمسيـةه خدي بطاقـه الشخصيـةه وعطاها للحرس شافها خاف وعطاه لي داير الليل وقال وهو متخزرط

الحرس :توكل يا خيي

داير الليل رفع ايده عطاه التحيه ورد البطاقه في مكانها وصكر الشمسية والروشن…….وضغط على البنزينه ومشي بسرعه… فاحت عليا ريحه البنزينه قويه هلبا لين قعدت نكح وفتحت الروشن

داير الليل فنص وصكر الروشن :تي معاش تفتحيه وكان يزبطك حد ما عندي ما نديرلك ره بايته

رواية السجينه الحلقة العاشرة
كشرت وجهي…وشبحت لي جيهة الروشن ونفكر في حياتي امتى بتستقر بسس…. وشوي ووقفت السياره…

داير الليل ضرب الدومان بعصبيه :تي مش وقتها اززف وااااك

” و مد يده لوطا جنب الكرسي ضغـط على بطمه الكوفني وفتح الباب ونزل… قعدت نشبح فيه من المرايا طلع طوبو غاز وشيشه سبعه ليترا فيها بنزينه وفتح التنـك وفتح الشيشه وشد المغطاه وحط الطوبو فيها وقعد يمص من طوبو باش تطلع البنزينه وحطه الطوبو في التنك.. وقعد يدفل من البنزينه شكله شفطها 😂….قعد قارن حواجبه نشبح فيه تي ديما قارن حواجبه لين فيه خط بين حواجبه من العقد يا كبدي 😂😂😂…. وهـوووب قعد رصاص يضرب…طول داير الليل صكر الشيشه وحطها في الكوفنـي متفلـوش وصكره وصكر حتى التنك… وجاني يجري فتح الباب السواق ..

داير الليل :اطلعي فيسع من هنا

طلعت من جيهة الباب سواق…وخدي داير الليل مفتاح السياره والاوراق وصكرها عشان فيها بنزينه وهم يضربو بسلاح مرات تنفجر السياره…

داير الليل :خودي الساتر تعالي هنا وراء الرشاد

“كان في رشاد كبير يسترنا عن الرصاص…قعدنا وراه وكل شوي داير الليل يشوف يـبي يعرف من لي يضرب..

اني :مني هديم؟

داير الليل :التبو ماهو اني في الصحراء هدا بيش

اني :اففف وخيرك جيت من هنا

داير الليل :غر اسكتيلي مش وقتك توا وغر المحرمه اقشطيها على راسك زين ردي بالك يزبطوك

اني قعد نشحط فيها كويس لين راسي وجعني.. ومعاش وقفو ضرب الرصاص بكل … طلع داير الليل ورفع ايديه فوق مستسلم

رواية السجينه الحلقة العاشرة

داير الليل :كلاهاني واسان ” السلام عليكم ”

طلع واحد من التبو من وراء الرشاد :تريدو اغاني اندي كادو “مرحبا شن تبي من هنا ”

داير الليل خايف وهز كتوفه بمعنى “ولا شي”

رخي سلاحه وقال : صورتو صورتو “امشو امشو ”

داير الليل شبحلي وشيرلي بيده بمعنى تعالي… نضت ورفعت ايديا ومشيت… ركبنا السياره… و مشينا وقعدنا ساكتين …. بس حقا كيف عرف لغه التبو؟.. زعما نسأله؟.. التفتله لقيته معصب وعاقدها!… هي نسأله وخلاص هو اصلا امتى مهوش عاقدها؟

اني :كيف عرفت لغتهم التبو؟

داير الليل :….. يتبع
رواية السجينه الحلقة العاشرة

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة : روايات فاطمه سالم الورفلي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى