رواية حكايه فاطمه الحلقة الاخيرة .. الكاتبة زهور جمال الدين | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية حكايه فاطمه الحلقة الاخيرة .. الكاتبة زهور جمال الدين

رواية حكايه فاطمه الحلقة الاخيرة .. الكاتبة زهور جمال الدين

الحلقه العشرون والاخيرة ?

يوم 25/2/1990

مراد فالممر متع المستشفى ..

يمولج …والدكتورة عطلت لداخل الولادة متعسرة

جوه زهير وحياة

-حياة: متخافش يا مراد ..هيا تؤام .. هدا علاش

بالطبيعى ان ولادتها تعطل شوى

مراد ساكت ووجه اسود ويخمم

لاعارف يوقف ولا عارف يقعمز

جو طارق ومرته اسماء ..

طارق : كنك ماخشيت معاها جوا يا مراد

“مستشفيات امريكا يقدر الزوج يخش مع الزوجه فى عملية الولادة? ”

-مراد : كنت معاها ولما تعسرت الولادة طلبت منى الدكتورة نطلع

-اسماء : متخافش انشالله خير

-زهير: اهلا طارق

-طارق : اهلين استاد زهير ..

وتلفت لمرته : اسماء تعالى نعرفك على الناس الباهية

وعرفها على زهير وزوجته حياة

هما طايحين يتعرفو و مراد يمولج ..

بعد ساعه ونص …

طلعت الدكتورة تعبانه

-مراد مشالها يجرى.. طبعا يحكو اجنبى

-مراد : شنو يا دكتورة شن صار مع فاطمه

-الدكتورة : الطفل الاول جابته طبيعى …

و كنا بنفقدو الطفل الثانى ..

فاضطرينا نديرو عمليه وانقدناه

بس بفضل الله التؤام الاثنين عايشين واحوالهم ممتازة

-مراد : وفاطمه? ..

-الدكتورة : احوالها تمام حتى هيا خيرك خايف ?

..بس ساعتين وينزلوها

-مراد تنفس: الحمدلله

-طارق: وشنو جنس الاطفال يا دكتورة

-الدكتورة : اثنين ذكور

-طارق تلفت لمراد ويضحك: مبروك يا بو الدكورة

وكل اللى معاه يهنو فيه .. الحمدلله على سلامتهم يا مراد

قعمز مراد فرحان وسعيد واضح عليه

وزوجه طارق جايبه معاها شوكلا وزعتها عليهم …

وبعد ساعتين نزلت فاطمه من غرفه العمليات للقسم

__________________________

فى غرفه فاطمه

مراد مقعمز جنب فاطمه عالسرير وحاضنها ..

-مراد : تعبتى حبيبتى

-فاطمه تعبانه : هدا احلى تعب فالدنيا

وحضناته : ربي مايحرمنى منك انا وصغارى

-مراد : واحد ليبي غدوة مروح ليبيا .. بنصورك انتى والصغار

بنبعتهم معاه للعويلة غادى

-فاطمه : ياريت والله ..ويشوفونى اهلى كيف

مرتاحه معاك …وكيف مخلينى مبسوطه

-مراد : انا اللى نبى اهلى يشوفونى كيف مرتاح

وفرحان بعويلتى اللى درتيهالى

وطق الباب …

لبست فاطمه حجابها

خشو زهير وحياة

ناض طول مراد من جنب فاطمه تحشم من زهير

-حياة: الف الف مبروك عليك فاطمه حبيبتى يتربو فى عزك

-زهير: الحمدلله على سلامتك فاطمه بنتى ..صار بديت جد توة انا

-فاطمه : الله يسلمك عمى .. وعقبال ماتشوف صغار روعة

-زهير: الحمدلله بنتى روعة ماشية فالطريق الصحيح

من حسن اللى احسن بفضل الشيخ عبدالعليم

-حياة: ووين تلقيها توة عاد طايرة من الفرح

-فاطمة : شنو فرحونا معاكم

-حياة: امس بعت الشيخ عبد العليم امه..يبو يطلبوها

-مراد : الشيخ عبدالعليم هوا اللى ليه الفضل

فالطريق الجديد اللى مشت فيه روعة ..

بعد تساخير الله ..فمن حقه تكون روعه من نصيبه ..

-زهير : ربي يباركلهم انشالله ..

واحنا شن نبو غير تكون بنتنا مرتاحه ومختارة

شريك حياتها بارادتها

______________________

روحت فاطمه للحوش بعد اربعه ايام ..

بالرغم تقدر تقعد للا سبوعين فالمستشفى ..

“زمان حتى فى ليبيا كانت الجايبه بالعمليه يشدو فيها اسبوعين فالجلاء.. ياحسرة بالله ?

فاطمه قلقت من قعادها فالمستشفى …

وهيا نوعها صحيحه ..

ففضلت انها تطلع من المستشفى

اسبوعين ماخلوهاش بروحها

يتبادلو عليها يوم حياة ويوم غاليه ويوم سلوى

التوامه سموهم واحد يحيى .. والثانى كريم

نسخة طبق الاصل من بعضهم ..

وهما الزوز نسخه من مراد

بعد شهرين ارتاحت فاطمه …

ودارت لمه .. نادت فيها نساوين ليبيات رجالاتهم معارف مراد ..

والثلاثه عوالاتها هما اللى شرو ودارو كل شى مراد

دفع الفلوس بس..

حتى من العصيدة داروهالها

____________________

وبعد ليلتين من اللمه …

فاطمه مقعمزة فى سريرها ترضع فى كريم

ومراد شاد يحيى ويتفرج عليه

– مراد : حبيبتى مفكر نمشى الجامع

-فاطمه : ليش

-مراد : بنقرا وبنحفظ القرآن

فاطمه طول حطت يدها على وجهها وبدت تبكى

-مراد حط يده على شعرها : خيرك حبيبى

-فاطمه صوتها متقطع من البكى : هدا اجمل خبر

سمعته من يوم جابتنى امى

وهدا الخبر اللى كنت انراجى فيه من يوم تزوجنا

-مراد يضحك: معقولة اجمل من خبر التوامه

-فاطمه : انت اهم عندى من كل حد فالدنيا يا عمرى

-مراد : معناها غدوة نكلم الشيخ عبدالعليم

يا قطوسة

-فاطمه تضحك : عالخير انشالله

___________________

وبالفعل خش مراد للجامع ..

وبدى يتعلم فى حفظ القرآن من اول جزء

وبدت صلاته فالجامع كل فرض فوقته

تغيرت حياته للافضل من اول عام

معقولة يا بنات الزوجه الصالحه عندها قدرة تغير زوجها

انا نقول اكيدة لان يد الله معاها ..هدا علاش تنجح

فى انها تغير مسار زوجها الخاطئ

وبعد سنه ..

بدى نوم الصغار متعدل

بدو فاطمه ومراد يمشو حتى للفجر يصلو فيه حاضر

ومراد مازالت فى باله امنية فاطمه انها تصلى الفجر

حاضر وزوجها هوا الامام

ويبي يديرهالها مفاجئة

فكلم الشيخ قحطان امام المسجد ..

فقاله مستحيل ايأم بالمصلين ..لان الاسماء اللى

تصلى بالناس مثبته عند عميد البلدية مش عشوائي كل يوم

فحكى للشيخ عبدالعليم على رغبته …

فقاله عبدالعليم انا نديرلك حل ..

لان عبدالعليم هوا اللى كان يصلى فالفجر بالناس

في يوم طبعا بعد الاتفاق بين مراد وعبدالعليم

وقف مراد فى صلاة الفجر فالصف الاول

ورا عبد العليم

وفاطمه من الوراء مع النساء

وقف عبدالعليم عالمكبر بيش بيكبر لصلاة الفجر ..

قال : استووووو… اعتدلو..اقيمو صفوفكم

وقبل مايكبر ..بدى يكح .. يكح ..

وخدى مراد من يده وقدمه كامام ووقف هوا مكانه …داير روحه شارق

فقال مراد : الله اكبر

وكبرو المصلين كلهم وراه

وقري الفاتحه .. وبعدها سورة الرحمن

فاطمه لما سمعت من صوته سورة الرحمن اصاب

جسمها قشعريرة غريبه

بسم الله الرحمن الرحيم

الرحمن.. علم القران.. خلق الانسان .. علمه البيان

فاطمه تسمع فى زوجها وهوا يصلى بالمسلمين

وفرحانه ..ومعش قدرت تشد نفسها …

بدت تبكى وهيا تصلى وراه

_______________________

فى نفس السنه 1990 تزوجو روعة والشيخ عبدالعليم

وبعد سنتين …

جابو اسماء وطارق ولد زى القمر سموه امير

وجابت روعه بنوته حلوة سمتها خيريه على اسم

حناها … ويدلعو فيها خويرة

وبعد خمس سنوات …

زادت فاطمه بنوته .. سمتها رفيدة

وفى سنه 99 زارو فاطمه ومراد ليبيا ..

جابو صغارهم وقعدو ثلاث شهور ورجعو ثانى لامريكا

__________________

وبعد 23 سنه ….

سنه 2013 …

فاطمه لامه شعرها ولابسه جلابيه ومقعمزة فى صاله حوشها …

“انتقلو من الشقه وشرو شقه اكبر”

ومازالت فطومه على نفس درجه الجمال

-يحيى: ياماما انا وعدتها نخطبوها توة قبل

ماتسافرى انت وبابا ….

وبعتالى انتو برو لليبيا براحتكم

-فاطمة: يا وليدى هما كلهم 5 شهور اللى بنقعدوهم

فى ليبيا مش قادر تصبرهم

وبعدين كيف توعدها منك ليك منغيرر ماتشاور بوك

-يحيى : بوها مش مطمنى .. يتعرف على شيوخ كبار

ومشهورين ..و خايفه يعطيها لواحد منهم ..

وانتى تعرفيها خويرة يااام .. مستحيل تعاند بوها ولا ترفضله طلب

-فاطمه : تى هوا اصلا الشيخ عبدالعليم مش موجود توة
ماشى مع بوك لالمانية يعطو فى محاضرات دينية

.. خلى يروحو ونكلم بوك ويصير خير

-كريم جى قعمز جنبهم : رفيدة عطيتوها ويحيى

يجرى على روحه بكرى بكرى

ياقعادك يا كريم عانس جنب امك

-فاطمه تضحك: خفة دم عمك صلاح كلها جت فيك انت يا كريم

-يحيى : شن قلتى ماما

-كريم : الف مرة قلنالك بوك يبينا نقولو بوى ويمى.. شنو ماما هادى

-فاطمة: كريم كل حد يتكلم زى مايعجبه ..انت مش شغلك

انفتح الباب ..

وخشت رفيدة ..لابسه الحجاب ..

-رفيدة: السلام عليكم

كلهم وعليكم السلام

-كريم : اتصل امير يسأل عليك

-رفيدة : وشن قلتله

-كريم : قلتله انك مش موجودة .. وانك بديتى اتقري فى فصل فالجامع

-فاطمه: مفروض بلغتيه قبل ماتبدى يا رفيدة ..

هدا قارى فيك فاتحه ومن حقه تشاوريه

-رفيدة: قلت لماما اسماء ..ونحسابها خبرته

-فاطمه : لا اتصلى بيه انتى خبريه وشاوريه

_________________________

بعد يومين

فتح باب الحوش ..

خش مراد .. ملتحى ولابس جلابيه

بدى داعية ..باوراق رسمية

يلف عالدول ويدعى للاسلام

وياما من ناس اسلمت على يده

خش من باب الحوش

جت رفيدة باست على يده ..

حط يده على راسها وحضنها : اهلا ببنيتى الغالية

وسلم عليها

وجو يحيى وكريم باسو على يده وحضنهم

وخش قعمز

جت فاطمه سلمت عليه..وقعمزت جنبه

والاولاد ورفيدة معاهم …

هدرزو على بوهم شن دار فالسفرة ..

ويحيى يغمز لامه انه قولي لبوى عالموضوع

ناضو الاولاد..

ورفيدة مشت ادير لبوها فى قهوة

-مراد : ستاحشتك يا قطوسة

فاطمه ضحكت وسكتت

-مراد : عندك علم ان كل اللى يسلمو على يدى فى

ميزان حسناتك لانك انتى السبب فاللى انا فيه تو

-فاطمه : وعندك علم كل حرف نقري فيه فالجامع ..

وكل معلومه نعلمها للبنات فى ميزان حسناتك انت

لانك انت اللى عاطينى الادن نطلع

-مراد : حكايتك يا فاطمه وجهادك معاى تجى قصة

تتعلم منها كل مراءة وسعت البال وكيفيه التعامل مع الزوج

-فاطمه : ربي يحفظك ليا

-مراد : ويخليك ليا ياقطوستى وتقعدى مليا حياتى

ضحك وابتسامة طول العمر

_________________________

وهااادى قصه المغترب اللى سيب اهله وخداته الدنيا

بين سكير وزنا وماخلى مادار

لكن لما ربي لطف بيه

بعتوله اهله زوجه تهديه وترده للطريق الصحيح

واحسن بوه الاختيار لما بعتله بنية متأصل فيها الدين

استفدنا منها هلبا القصه ..ان لازم الانسان يقرب من ربي …

زوجك لازم توسعى بالك معاه لو تبى حياتكم تستمر ..

مراد كان حنون مع فاطمه لانها ساكته ومش دايرة

عليه شخصية وقرون وعياط

الله الله فى زوجك يابنتى ..اهتمى بيه واهتمى بنظافتك

وانشالله انكون وفقت فى حكاية القصه ليكم

ونجحت ولو شوى فى سردها

ويلا نورونى كل وحدة فيكم شن رايكم فالقصه وشن استفدتو منها

__________________

نحبكم هلبا هلبا 

وعلى فكرة .. زمان لما تزلتها الروايه هادى ..وصلتنى هلبا رسايل من الجمهور انهم تأثرو بالروايه وتغيرت معاملتهم وحياتهم مع ازوجهم للافضل … وربي يحفظكم

لمتابعه جميع اعمال الكاتبة: روايات زهور جمال الدين

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى