رواية حكايه فاطمه الحلقة التاسعة .. الكاتبة زهور جمال الدين | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية حكايه فاطمه الحلقة التاسعة .. الكاتبة زهور جمال الدين

رواية حكايه فاطمه الحلقة التاسعة .. الكاتبة زهور جمال الدين

فاطمة راقدة فى حضن مراد

-فاطمة: هدا اسعد يوم فحياتي

-مراد يضحك: قصدك على خاطر تعرفتى على ناديه

-فاطمة خبطته على كتفه: عينك

-مراد يضحك: امالا علاش

-فاطمة : لانك صليت

-مراد: قصدى حسيتك دايرة منها حاجه كبيرة الصلاة ولا

-فاطمة تلفتتله : انت شن تقول استغفر ربك يا مراد

-مراد يضحك: استغفر الله العظيم

-فاطمة: الحمدلله ربي رحيم وهداك للصلاة ..

لعلمك رب العباد ادا وهب لا تسألن عن السبب..

-مراد : باهى الحمدلله

-فاطمه : لعلمك الصلاة مش حاجه عادية فحياتنا راهو

ابسط مثال واقرب مثال عداب القبر

لما الملكين بيحسابوك….

الصلاة تجى عند راسك وتقول لا يؤتى من قبلى ..

تحاجج عنك وتقول ..لقد كان خاشعا وهوا يؤدينى

يجو من جهه ثانية لحسابك ..يوقفلهم القران ..

يقول لا يؤتى من قبلى ..تحاجج عنك وتقول لقد بكى وهوا يقرأنى

الحج الزكاة الامر بالمعروف..اى حاجه انت درتها فالدنيا

تحاجج عنك فى عداب القبر . وبخاصه الصلاة

-مراد: باهى ربي يقدرنا على طاعته ..

-فاطمه : اامين

-مراد يضحك : يحاجج عنك .. حسيت روحى فى برنامج دينى ???

-فاطمه تضحك : باهى اسكت

____________________________

نادية ومنير مقعمزين عالصالون فى حوش منير

نادية لابسه سروال ادجين مقطع

وفاتحه شعرها وشادة دخان فيدها وادخن

-نادية: نقولك لزنى من الحوش

-منير : معليش حاولى معاه برة الحوش

-نادية: والله كان بودى نساعدك ..

لكن تشوف فيها بروحك حتى مفتاح الحوش خداه منى

-منير: باهى اللى درت منه نسخه انا …درت احتمال انه ياخده منك …

-نادية : المهم انا لحد هنايا وخلاص

-منير متعصب: معش عرفت نتصرف ..

الموضوع اللى نديره بدل مايفرق بيناتهم يزيد يقربهم اكثر

-نادية : تبى الحق انا مصدومه فيك…

الخونه مش نوعك يا منير شن صايرلك

-منير حط يده على وجهه: الحب صعب يا نادية …

وانا الشعور هدا اول مرة يصير معاى

-نادية: تنوض اطلق مراءة من راجلها … هدا غلط

-منير: لانها متحباش ..وهوا ميحبهاش…

يعنى انا مخديتش حاجه حد .. هوا اصلا مايبيهاش

-نادية: لاااا غالط .. انت تقنع فى نفسك ولا تقنع فيا انا …

مراد اللى شافاته عينى اليوم يحبها وخايف على مشاعرها

-منير: غير هوا مراد نوعه حنين ..ماك تعرفيه ..لا يحبها ولا يحزنون

-ناديه : الحن حاجه والحب حاجه ثانيه يا منير..

استاقظ لعمرك راهو مراد واضح انه يحبها ومش حيسيبها بالساهل

-منير: باهى لقطه غدوة بس ساعدينى فيها

-نادية : عموما الخمسة دقايق من وقتى مايعطلونيش …

تو نعاونك غدوة ولكن ح تكون آخر معاونه منى ليك فالموضوع هدا

وخدت شنطتها بتطلع

-منير: خليك الوقت اتأخر

-نادية : لا منقدرش عندى عمل غدوة .. تشاو

وطلعت من حوش منير ..اللى التفكير بيقطعه ..

وتشتت فالافكار بعد كلام نادية

ويكلم فى نفسه.. حتى لو غير رائيه وبدى يبيها …

هوا مايستاهلهاش .. ولازم نتصرف انا

_______________________

مراد وفاطمه قعدين يتكلمو

فاطمه شافت للساعه لقاته وقت فجر …

تلفتت لمراد : الفجر ادن ..

مراد ضحك

-فاطمه : هيا عاااد

-مراد : والله كايدنى الحال ومانقدر انوض

-فاطمه : انوضو انا وياك مع بعض ..ونصلو جماعه .. انت الامام وانا وراك

-مراد يضحك: كبيرة هادى

-فاطمه تضحك: هيا بيش نبوسلك يدك مرة ثانية ونقولك صحيت زى المرة اللى فاتت

وضحكو مع بعضهم

-مراد : متزعليش منى مش حنوض ..

انا دافى والله مانقدر انبل يديا بالمية توة

نزلت فاطمه من السرير …ولفت وجت جهه مراد

مدت يدها وخدت يده : الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ..

المرء على دين خليله فلينضر احدكم من يخالل

وانا وانت اخله…

فلاااازم واحد مننا يطبع بطبع الثانى …وانا استحالة نطبع بطبعك

معناها معندكش خيار الا انك انت اللى تطبع بطبعى

وقعدت تشبحله تراجى فيه شن بيقول

__________________________

عبدالعليم مقعمز فالجامع

ومضايق هلبا

مضايق من نفسه لانه يفكر فيها

ونادم انه قبل ياخد يقريها

-عبدالعليم: ياريتنى ماخديت قريتها ولا شفتها من اصله

صح البنت قنينه بس الجمال يلفت فقط الانظار

لكن الطيبة هى الى تلفت القلوب وتخليها تتعلق بالشخص

والبنت طيوبة وصغيرة …

واى حد يتمناها ..

ربي يرزقها بصغار يسعدوها ويملو عليها حياتها

وقرر ان غدوة يكون اخر يوم يقريها فيها او يختلط بيها فيه

_____________________^^^^

فاطمه قاعدة تقنع فى مراد انه ينوض يصلى معاها الفجر

-فاطمه : يا مراد منبيش نضغط عليك بس نقولك اخر كلمتين على تارك الصلاة

اولا الرسول عليه الصلاة والسلام قال

العهد الدى بيننا وبينكم الصلاة

يعنى المسلم يفرق عن الكافر بالصلاة …

وركز فى معنى الجملة كوووويس .. يعنى تارك الصلاة بيكون زى منوووو..

وعلى فكرة راهو حديث صحيح مش ضعيف

وفى حياتنا العادية توة

فى ناس كفرت تارك الصلاة
وفى ناس قالت عنه انه فاسق

انت ترضى لنفسك تكون محل نقاش فريق يفسقك وفريق يكفرك

كل شى فوته الا الصلاة …

لانك حتفرق عن الكافر بيها

وسكتت وقعدت تشبحله تراجى فى ردت فعلهة

وهوا ساكت مردش

-فاطمه: يعنى مفيش فايدة…

وهوا ساكت

واطت راسها : باهى براحتك

ومشت جهه الباب بتطلع

-مراد : استنى

تلفتت فاطمه وشبحتله وابتسمت

-مراد : اصبري خلى نخش قبلك للحمام ياهمى منك

-فاطمه : باهى انت تؤمر امر

وناض من مكانه وجى جنبها

وحط صبعه على خشمها وقاللها : شريرة

وطلع خش للحمام ..

فاطمة من فرحتها قريب تركب عالسرير وتنقز ?

توضا مراد وطلع ..

-فاطمه : صلى الفجر بروحك ..والصبح هوا اللى نصلوه جماعه

وخشت توضت هيا وطلعت صلت الفجر

وبيصلو الصبح جماعه مع بعض

وتوجهو الزوز للقبله

مراد الامام .. وفاطمه وراه

-فاطمه: لو مش حافظ قران صلى حتى بقصار السور

-مراد : لا قارى زمان فالاعدادى فالجامع نحفظ شوى

-فاطمه : باهى

ورفع مراد الاقامه .. وقال : الله اكبر

وكبرت فاطمه وراه

وبدى مراد فالركعه الاولى قري الفاتحة ..

والايتين الاخيرات من سورة البقرة

آمن الرسول بما انزل عليه من ربه والمؤمنون ..الى نهاية السورة

فاطمه غصرتها العبرة ..معش قدرت تشد نفسها

نزلو دموعها من الفرح

مراد يقرا فالقران ويسمع فى صوت فاطمه تبكى وراه

فى صمت متبيش صوتها يطلع

وصلى الركعه الثانية

وكمل الصلاة وسلم…

وتلفتلها : خيرك تبكى

-فاطمه مخنوق صوتها : طول عمرى ندعى

انى نصلى الفجر فالجامع وزوجى هوا الامام

لكن حتى نصليه فالحوش راضية ..المهم يكون زوجى هوا الامام

-مراد : تعالى

قربت منه

حط يده على خدودها : امسحى دموعك ..خلاص عاد منتحملش انا راهو

-فاطمه تمسح فدموعها : باهى

-مراد : هيا نوضى نخشو لدارنا

-فاطمه : بس شوى نقول ادكار الصباح ونلحقك

-مراد حط يده على خدها : بنراجيك راهو مش حنرقد متعطليش عليا

-فاطمه : متبيش تقولهم معاى الادكار ?

-مراد يضحك: بالشوى عليا عاد..مش كله فى مرة وحدة ?

-فاطمه تضحك : باهى

-مراد : متعطليش

قرت فاطمه ادكار الصباح وخشت لدارها

بالفعل لقت مراد يراجى فيها ..

محول تيشيرته ومتكى عالمخدة

دارت فاطمه لجهتها فالسرير بترقد فى جنبه

-مراد: وين وين ماشيه

-فاطمه تضحك : منرقد

-مراد : هكى بتيشرت وسروال ..وين اروابك

-فاطمه تضحك ومتحشمه وفرحانه فى نفس الوقت : اهما فالدولاب

-مراد : خلاص البسى واحد منهم وتعالى

-فاطمه : اممممم باهى

________________________

منير الشياطين للصبح فايق مرقدش

يخمم منين يخشلهم مرة ثانية ??

تسكرت عليه جميع النوافد

مزال الحيله الاخيرة متع اليوم بس

طلع من حوشه وقعد واقف جهه عمارة فاطمه

شاف جارهم زهير كيف طالع من العمارة

دار روحه هوا بيخش العمارة .. بيش يتلاقى معاه ويسلم عليه

وبالفعل تلاقو وسلم منير على زهير

-منير: شن حالك خوى زهير

-زهير مستعجل ماعنداش ليهم خلوق: الحمد لله شن حالك انت

-منير: نبيك فموضوع خوى زهير

-زهير : انا مستعجل شوى ومرة ثانية نحكو انشالله

-منير: الموضوع بخصوص فاطمه مرت مراد

وقف زهير وتلفتله : خيرها

-منير : غير نبيك تنبهها من مراد .. قوللها ادير بالها على نفسها

رجع يحكى مع نادية ماك تعرفها .. وهيا يا نارى غافله

-زهير: شنو انت تبينى نخربلها بيتها ولا شنو

-منير: انا مقلتش هكى ..لكن غير انبهوها ..

انها تلهى بحوشها لان نادية خاشه طالعه عالشقه الصبح

انا شفتها بعيونى وحكالى حتى مراد عليها

قالى تجينى لما تطلع فاطمه للسوبر ماركت …

-زهير : وليش متقوللهاش انت مدامك متاكد

-منير: انا منقدرش نقوللها انت تعرف علاقتى بمراد ..

-زهير: ولا انا نقدر نقوللها ونخرب للمراءة بيتها .. ااااسف

منير كان متاكد ان جواب زهير حيكون هكى ..

لانه عارف زهير نوعه ميحبش يدخل

لكن هوا كان داير الموقف هدا كله بيش يكمل عليه

باقى المسلسل اللى دايره هوا ونادية

زهير وهوا طالع من العمارة لقى نادية كيف خاشه

تلفتلها : اعود بالله

خشت نادية للعمارة اتمتم: من وجهك

زهير بعد ماشاف نادية اتاكد ان كلام منير حق

وقرر انه ينبه فاطمه وترد بالها على بيتها

-نادية: شنو تمام هكى

-منير : زايدة معاك منورة

-نادية : هى تشاو

_____________________

الصبح فاقت فاطمه دوشت وصلت الضحى

وخشت دارت دورتها فالحوش

وادن الضهر وصلت

وجت تنوض فى مراد ماباش ينوض

ناض العصر ..

خش دوش

وطلع

وشدت فيه فاطمه على صلاة الضهر وهوا يتلكك

وقالتله انها ماصلتش العصر تراجى فيه

صلى الضهر بتثاقل …

وصلى هوا وياها العصر

وتغدو وطلعو قبل وقت الدرس متاعها فالجامع

-مراد: خلى ندهورك شويا قبل ..شن رايك

-فاطمه : ياريت

وقعدت تتمشى فالشارع هيا ومراد

وهلبا ناس قعدو يشبحولها بسبب لبستها

تمشى ومنبهرة بالعمارات العالية فوووق

-فاطمه : توة هادو يسكنو فيهم ناس فوق العلالى فوق

-مراد : طبعا

-فاطمه : والله مانى مستعدة نسكن فيهم ..نهار ابيض كانا نطيحو

-مراد يضحك : انها امريكا يا ماما كل شى فيها اصلى

شدها من يدها : تعالى ناكلو هامبورجا

فاطمه يبست فمكانها

-مراد : خيرك

-فاطمه : من قالك ان اللحم حلال

-مراد: مديريليش الجو يا فاطمه الشيخ قال سمو بسم الله وكولو

-فاطمه : اما شيخ هدا اللى واخد منه فتوى زى هادى

-مراد : شيخ هنايا فى امريكا

-فاطمه : يا حليلى منك قداش بنعانى…انت تبى تغيير جدرى

مراد يضحك : باهى بلاش ..

و ماصارش من الهامبورجا

لانها بروحها تبى درس طويل عريض فالحوش

مشو للجامع لقو عبدالعليم ..

عطاها ايات قرتهم ..قاللها بديتى كويسة وتقدرى تستلمى فصل

فرحت فاطمه وكلمت الشيخ قحطان

وقاللها انه بياخد بعض من الاطفال عمر 7 سنوات

من عند الشيخه الثانية ويعطيهملها هيا لان عددهم هلبا

طبعا فرحت فاطمه هلبا

وطول ماهيا تتحرك فالجامع وعبدالعليم عينه عليها

وادن العشاء وصلو جماعه

وروحو للعمارة

ثانى يوم زهير قرر انه مايمشيش للعمل بكرى …

واقف قدام العمارة يراجى فى فاطمه يبي يتكلم معاها

_________________

ثانى يوم نزلت فاطمه من الشقه ماشيه للسوبر ماركت

– زهير: فاطمه

-فاطمه مواطيه راسها : اهلا خوى

-زهير: اسمعى بنقولك حاجه وفى رقبة اللى قالهالى

وحكالها اللى صار ونبهها من ناديه

ودارت روحها منعرفهاش مبتش تحكيله عالموقف اللى صار معاها

حبت تستر عالمواضيع اللى تصير فى بيتها

لكن كلام زهير خوفها

وشتتلها افكارها …

وهيا كيف بادية توثق فى مراد

روحت من السوبر ماركت …

كلمها مولى العمارة .. هوا لبنانى واسمه باسل

-باسل: اختى

-فاطمه : نعم

-باسل : بلغى مراد قوليلو انو حدا اتصل من طرف نادية
وخبرنى انى خبرو انها اليوم ما قدرت تجى صار معاها ظرف

انصدمت فاطمه …وانغصت

كيف نادية تبلغ فيه انها مش حتجيه

شنو زعمااا كلام زهير حق ونادية قاعدة تجى لمراد ولا كيف

افكار ترفعها ..وافكار تجيبها

ركبت لشقتها

لقت مراد مزال راقد

قعمزت عالصالون تخمم زعما تقوله والا لا عاللى سمعاته

__________________________

يتبع ?????

لمتابعه جميع اعمال الكاتبة: روايات زهور جمال الدين

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى