رواية حكايه فاطمه الحلقة الثانية .. الكاتبة زهور جمال الدين | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية حكايه فاطمه الحلقة الثانية .. الكاتبة زهور جمال الدين

رواية حكايه فاطمه الحلقة الثانية .. الكاتبة زهور جمال الدين

الحلقة الثانية ?

سالمه واطت صوتها: من جابهملك الصور هادو

-يحى: جابهملى ولد حلال ..والله ما وصيته ..

هوا بروحه صوره وقالى الحق ولدك

-سالمه: باهى اتصل بيه يا راجل

ماهو عاطيك رقم مولى العمارة اللى ساكن فيها

-يحى: نتصل بيه…. تبيهم يقيمونى امالا ..وبعتالى نتصل بيه شن بنقوله ..

خلى نساوى الدابر اللى درته فدماغى وبعتالى ساهل

-سالمه: وشن مفكر ادير يا يحى

-يحى: كان نقوله روح مستحيل يسمع كلامى ويروح

-سالمه: امالا شن بدير

-يحى شبحلها : بنزوجه

-سالمه: بتزوجه وهوا عمره 19 سنه

?????

-يحيى : اسمعى ياسالمة اهم شى الموضوع هدا مايسمع بيه حد

مراد طالع يقرا ويكمل فقرايته حتى قدام خواته نفس الكلام يقعد

-سالمه تخمم: منغير ماتوصى يا يحيى

__________________________

بعد اسبوعين …

-مفيدة : اسمعى روحى بكرى بيش نمشو لحوش عمك ميلاد جارنا

نديرو معاهم كعك العرس

-فاطمة: باهى يااام .. المشكلة منقدرش نطلع من الجامع لين نسقد البنيات كلهم ..

وفى اللى متروحش على رجليها بروحها ..

فى اللى تجيها امها نضطر نراجيها لين تجى تاخد بنتها

-مفيدة: المهم حاولى ماتتأخريش بيش نمشو نعاونو ونروحو قبل المغرب

-فاطمه: باهى

” طبعا فاطمه بعد ماطلعت النتيجه ونجحت مشت تقري فالصغار فالجامع زى كل صيف” ..

بعد ماطلعت مالحوش فاتت على حوش يحيى تبى الهام

-فاطمة: هاا كلمتى بوك يا الهام

-الهام : كلمته .. لكن ماباش يافطومة ..

قالى تقري باهى لكن تبدى تشدى فالصغار وتحفظى لا

-فاطمة: والله فيها حتى اجر

-الهام: الله غالب بوي مايبيش نعطل فالجامع

-فاطمه : على راحته المهم ماتبطليش حفظ ..

ولازم تمشى للحصه فالجامع انتى وخواتك

-الهام : اكيد ..

باهى اسمعى ..تجى انتى تكلمى بوى يخلينى نقري فالجامع

-فاطمه : باهى بعتالى وانا مروحه نفوت عليكم

______________________

فالعشية

-يحيى: انتى منو جاك هنايا للحوش

-سالمه: ماجانا حد غير سالم خوى …

تو معقولة تبة تخنّب ولد خالك يا يحيى

-يحيى: هادو الفين دينار ياسالمه مش لعبه

“ايام كانو الفين دينار يضربو يعورو زى ميتين الف توة??

-سالمه: والله مامسهم واحد من يوم حطيتهم فوق الدولاب

طقطق باب الحوش ..

فتحت الهام لقتها فاطمه جايا بتكلم عمها يحيى بيش يخلى الهام تقري معاها الصغار فالجامع

خشت فاطمه مع الهام للكوجينه ..

وهيا تسمع فى عمك يحيى يعيط ويتوعد ..ندير ونفعل كان ماطلعو الفلوس

-فاطمه تتكلم بالشوى: خيره بوك

-الهام : اسكتى راحو منه فلوس وداير حاله خالى اخر واحد جانا للحوش بعد ماحطهم

والصوت بدى يعلى

-سالمه: يا راجل غير زيد دور .. تو معقولة اديرلى هكى مع خوى

-يحيى: كلمته بيش نسأله مافيها شى يا سالمه

-سالمه : تى كيف مافيها شى وانت بتقوله خنبتنى ولا لا

-يحيى: يعاود فالرقم …تى خيره خوك مايردش عالتليفون

_______________________

خشت فاطمه هيا والهام من المطبخ للصاله

-فاطمه : السلام عليكم.. شن حالك عمى يحيى

-يحيى داهش مالعياط : اهلا شنحالك فاطمه بنتى ..وشن حالك بوك

-فاطمه : قتلك عمى زى اللى سمعت راحت منك حاجه

يحيى شبحلها وماباش يرد

-فاطمه متحشمه: قتلك عمى نعطيك دعاء تقوله ..

وحتلقى حاجتك حتى لو كانت فى بطن الحوت…

او حتعرفها عند شكون بمساعدة الله

-يحيى: شنهوا الدعاء

-فاطمه: قول اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه …اجمع بينى وبين ظالتى

وانشالله حتلقاها يا عمى

يحيى يشبحلها وهوا ساكت

-يحيى: سالمه هاتيلى السبحه بيش مانتلخبطش خلى ندعى بالدعاء هدا عالاقل الف مرة

وطلعت فاطمه بتروح : بالسلامه توة ونتلاقو فى حوش عمى ميلاد باهى

-الهام : باهى احنا غير بنتغدو وبنمشو عندهم

وطلعت فاطمه وروحت

_______________________

تغدو حوش فاطمه .. وبعتالى مشو هيا وامها وخواتها لحوش جيرانهم

دارو الكعك .. وغنو للعروس

الكعك داروه الخميس .. والخميس اللى بعده الحفله

جت بنت تنادى : عمتى سالمه يبيك ولدك صلاح فم الباب

طلعت سالمه لقت صلاح

-صلاح: قالك بوى تعالى شوى يااام

-سالمه انخلعت : خيره انشالله خير

-صلاح: قالك البناويت خليهم تعالى انتى شوية بس

لبست سالمه فراشيتها وروحت للحوش

-سالمه : يحيى وينك

-يحيى ينادى : تعالى انا فالدار يا سالمه

وخشت للدار لقت الدولاب مقدم من مكانه

-يحيى: البنية فاطمه فيها شى لله .. ومنعت علينا عراك وقطيعه مع خوك سالم

-سالمه فرحانه: لقيتهم الفلوس

-يحيى: لقيتهم ايه ..مقعمز بروحى خطر عليا .. قلت بالك طاحو ورا الدولاب

وناديت صلاح وقدمت الدولاب ولقيتهم

-سالمه : مستحيل انا عييت نشبح ورا الدولاب بكرى مهناش شى يبان

-يحيى: عاد اهما قدامك ..والله ماطلعتهم الا من ورا الدولاب

-سالمه: ربي يحفظها وينجيها فطومه

ورجعت سالمه للعرس وحكت للنساوين الحكاية وتشكر وتمدح فى فاطمه

“عالمهم كان حكتها مية مرة شوى وهيا تحكى وتعاود?

_________________________

يوم الاثنين

-يحيى: انا ماشى لتونس غدوة انشالله

-سالمه : ماشى عمل ولا شنو

-يحيى: هكى وهكى .. عمل وبنكلم ولدك

-سالمه : وشن بتقوله

-يحيى: اللى يقدرنى عليه ربي

-سالمه : امالا احنا بنمشو للعرس راهو

-يحيى : امشو عادو واحضر وزيطو

وبالفعل ثانى يوم توجه يحيى لتونس

_______________________

قعدت سالمه هيا وصغارها فى الحوش ..ومشى راجلها لتونس

حضرو عرس خديجه جارتهم بنت ميلاد

البنات زمان يحضرو الاعراس بلا مكياج بلا حتى حاجه

يحددو فشعرهم بالمكوى بيش يطلعى ناعم بس ?

فاطمه العرس كله تقعد بحجابها ..

وقعد ماقنعت فيها الهام والبنات انها اتواسى شعرها قالتلهم لا ولادهم يخشو ويعولو …

وقالتلهم تو يوم الحفله مافى شى للرجاله ومش حيخش حد من خوتها تو نواسى شعرى …

وفى يوم الحفله

جت الهام لفاطمه تحدد عندها فشعيراتها ولبست عندها ومشو مع بعضهم للعرس

فاطمه فاتحه شعرها زى الحرير .. وهادوكا الجارات كلهم يشبحولها زى الغزالة فعيونهم

لدرجه هلبا قعدو يلمحو لامها انها عجبتهم ووانها تجى كنه تشرف

لكن عمتك مفيدة رقت عليهم كلهم الازرق وقالتلهم بوها مستحيل يعطيها لبرانى

وان هكى عوايدهم

???????

عمك يحيى وصل تونس

ومن اول يوم وهوا يتصل بصاحب العمارة اللى فيها ولده

والراجل يقوله ولدك ماروحش

اشبح مصيبته ترا مع من ماشى

يوم الجمعه العشية طيارة يحيى ومفروض يروح لليبيا

اتصل من البريد لاخر مرة يشبح ولده روح ولا مزال

رن الخط …

رد عليه صاحب العمارة وبشره ان مراد روح..

قاله نوضهولى ضرورى.. شوى ونعاودلك نلقاه جنبك

يحيى ثلاثه ايام وهوا اعصابه راقيه من مراجات ولده

عاود الاتصال ورد السي مراد

-مراد : اهلين يابوى

-يحيى حاول يمتص غضبه : اهلين ولدى شن حالك

وقعدو يهدرزو ويحكو ..

ورماها يحيى لولده عربيه

-يحيى : اسمع يا مراد مايساعدنيش قعادك هكى بروحك فبلاد الغربه

انا بنبعتلك بنية ليبية من هنايا

طبعا مراد رقاله من بوه وخصام وعراك فالتليفون ..

ومن قالك نبى نتزوج .. وهادى حياتى وانا حر فيها ..
وعمك مراد يرقي ..وينزل

قاله بوه من اليوم لا ولدى لا نعرفك كان ما ادير اللى قلتلك عليه

-مراد: ليش ادير هكى يا بوى حرام عليك تظلم بنت الناس معاى

-يحيى: بوك اختارلك بنية تعجبك يا مراد .. وادير منها عويلة وصغار وانت مرتاح من ناحيتها

-مراد: يا بوى انا مش متع عويلة توة ..ولا نتحمل مسؤلية صغار

-يحيى : الخير هلبا ولدى وبادن الله بوك مايسيبكش

-مراد : مش قصه فلوس يا بوى حالتى الحمدلله توة .. لكن ليش نظلم انسانه معاى

-يحيى: انت جرب سلم ولدى : وحيجيك يوم وتكلمنى وتقولى صدقت يا بوى

-مراد: باهى وكانا روحت البنت .. وقالت منقدرش عالغربه

-يحيى: بعتالى عاد هداكه نصيبكم

ويحيى فى خاطره متاكد ان البنت اللى اختارها لولده مستحيل ترخى

ومراد حس انه حصل مخرج فالموضوع ..

يساير بوه ويوافق ..

شهرين ولاويته البنية مروحه ليبيا قولت ماتفاهمتش معاه

كل واحد منهم يفكر فى نصبه للثانى

-مراد : باهى امى موافقه عالكلام هدا

-يحيى: ياسلام هيا اللى بعتتنى نقولهولك اصلا

-مراد: باهى مدامه هكى ..حتى انا موافق ..واللى تعجبكم انت وياها ابعتوهالى

” يحسابها حكة شامية بيبعتوها??

هوا طبعا مايهماش من اختارو لان ناوى ايطفشها

وانتهت المحادثه ويحيى فى غاية السعادة وحاس انه دار انجاز …

حس انه بيبعت مغناطيس لولده بيش يشده ويجبده من الطريق اللى ماشى فيها

ومراد سكر المكالمة وهوا هازى عالموضوع : ياولله بوى ????

_________________________

روح يحيى للحوش

-سالمه : بشرنى ..وجهك ناير حسيته

-يحيى: وتى وساوى ورادعى يا سالمه …

مراد قال اللى تعجب امى ابعتوهالى

سالمه نصدمت لان الجواب جى عكس توقعاتها …

وطاحت تزغرط …

وبناتها التمو عليها : خيرك يااام شن فى

-سالمه: بنخطب لخوكم مراد يابنياتى

-يحيى: والعرس قريب انشالله

-بسمه : ومن بتاخدوله يااام

-سالمه: انا مفكرة ناخدله ……

-قص عليها يحيى: مزال يا سالمه بكرى عالكلام هدا

زبطت عمتك سالمه الإشارة وغيرت اقوالها طول ??

-سالمه : مزال نشوف ونقيس واللى تعجبنى نخطبها لولدى ..

حتى هوا ساكن فى امريكا يا حنه بناخدله اميرة بنت امير

وطاحو كلهم يضحكو

____________________________

فالليل يحيى وسالمه فى دار نومهم متكيين عالسرير ويهدرزو

-سالمه: انا مفكرة ناخدلها يا اما قمر بنت خوى الهادى سمايت امى ..

معزتها من معزة امى خاطر اسمها عليها

ولا ناخدله حنان بنت اختى سليمه

-يحيى: لا هادى لا هادى .. انا ولدى عارف من بناخدله

-سالمه : ومن ناوى تاخد

-يحيى : انتى تعرفاها وعاجباتك حتى انتى

-سالمه : منهيا حيرتنى

-يحيى : خلى نفهمك بالشوى ..وماتقصيش عليا لين نكمل

-سالمه : فهمنى هى

-يحيى: ولدك صاع فى امريكا … ودار اللى فراسه ..

لو بناخدله بنت جيعانه ..بتودره وبتعوم على عومه

لكن انا نبى ناخدله بنت زاهدة… تجادله باللتى هيا احسن ..

ومتعمقه وفاهمه فالدين

-سالمه: زبطتها

-يحيى: وشن رايك فيها

-سالمه: هوا حق المواصفات اللى قلتهم انت كلهم فيها..

لكن امها قالت مانعطوش للبرانية

-يحيى: شنو جوها ناس يخطبو

-سالمه: لاااا.. لكن فى عرس جيرانه يوم الحفله نحت حجابها …

والجارات كلهم عجبتهم ولمحو لامها ..

فقالتلهم بوها مايعطيش لبرانية

-يحيى: غير كانا عجباتك ماليكش علاقه ببوها انتى

تعرفينى منحبش ندير حاجه الا وانتى راضيه

-سالمه: وشنو انا بنلقى خير من فاطمه نديرها كنه

-يحيى: اصلا افضل حل لولدك انى نبعتله بنت شيخ الجامع …

عالحالتين حيتغير للافضل ..مستحيل تعوم على عومه ..

لانه متأصل فيها الخير والدين والقران

-سالمه : من قداى موافقه ..وانت دير رايك مع بوها

فرح يحيى بجوابها ..ورقد مرتاح

_____________________

ثانى يوم

خش يحيى للجامع ..

وصلى العصر جماعه مع الناس ورا الشيخ محمود بو فاطمه

بعد ماكملو قعمز يحيى جنب الشيخ محمود

ومعاهم ثلاثه من شيوخ الجامع ومعاهم جارهم يقولوله المبروك

” يحيى تقصد يكلم الشيخ محمود قدام الرجالة”

-يحيى: انا قاصدك يا شيخ محمود

-شيخ محمود : اللى جيت بيه تروح بيه كانا تحت ايديا ..

واللى فجيبي وفى حوشى نلمه ونجيبه

” يحسابه يبي فلوس ??

-يحيى: اللى نبيه عندك وتحت ايديك وانت حاكم فيه

وقعد يحيى يهدرز فالموضوع اللى يبيه ….

____________________

-محمود : يا مفيدة راهو ولدهم فى امريكا

-مفيدة: وانت شن قلتله

-محمود : قلتله اللى يقوله الشرع والدين فالمواضيع هادى ..

انرد الشيرة على صاحبة الراى كان وافقت باهى وكان رفصت سامحنى

-مفيدة: وخوتك كيف بدير فيهم..بيقبلو تعطيها لبرانى

-محمود: تى ماهو احرجنى قدام الشيوخ قالى قاصدك وانا قلتله عطيتك

نحسابه يبي فلوس

-مفيدة: باهى توة كيف

-محمود : توة نوضى قولى لبنتك كانها موافقه خلى نرد الشيرة على عمامها

الناس مستعجلين ..يبو العرس بعد شهرين

وناضت مفيدة بتسأل بنتها

______________________

-مفيدة : قالك بوك الراى رايك انتى وبس

فاطمه قريب ترقص قدام امها .. العريس مواصفاته مغرية والسكنه فى امريكا

“ايامات زمان السفرة برة هادى سعد الباهيات بس”

-فاطمة: والله على راى بوى يااام ..اللى يقوله ماشى عليا

انكان رافض ولا موافق

-مفيدة : سلم بنيتى

وطلعت مفيدة بلغت محمود بالراى هدا

خش محمود لفاطمه

-محمود: فاطمة بنيتى ..هدا زواج وغربه راهو ..

لاتقولى بوى وافق وظلمنى

ولا تقولى بوى رفض وظلمنى

اللى تبيه انتى انا نديره

-فاطمه متحشمه: باهى يابوى خلى نصلى استخارة اليوم وغدوة نقولك

-محمود : زين الكلام ..حتى انا قلت ل يحيى غدوة نرد عليك

وجى الليل وصلت فاطمه استخارة …

ورقدت …

وحلمت

حلمت انها طلعت من قدام حوشهم جتها سحابة ..

ركبت عليها …

وطارت بيها فووووووق وتعلت ..

الدنيا تحتها كلها بيضا الا جهه وحدة بس سودة

ومن المكانات اللى تحتها كل ما نزلت هاديكا السحابة الا عالتركينه السودا فالوطا …

لقت فيها زوز صغيويرة ..وجوههم ملونات بالاسود كأنه غنج ..

قالولها اغسلينا وجوهنا خلى نبياضو..

وهيا تغسللهم ..قالتلهم انتو منو

قالولها احنا النصيب

وهيا واقفه معاهم لاويته جايها راجل حتى هوا زى الصغار وجهه رايح غنج …

قاللها اغسليلى وجهى حتى انا معاكم

غسلتله وجه و بياض هداكه الوجه صبح كله نور …

الراجل حضنها : وقاللها بيض الله وجهك زى مابيضتيلى وجهى

قالتله وانت شكون حتى انت …

قاللها حتى انا النصيب

وركبت هيا والراجل وهادوكا الصغيويرة الزوز على هاديكة السحابة

وطارت بيهم ونزلتهم فحوازة كلها خيرات وزرع اخضر

وفاقت فاطمه من النوم

فسرت حلمها

انها حتواجه صعاب فالبداية .. لكن هيا حتغير حياة انسان موجود فالدنيا

بس منهوا الانسان هدا !!!؟؟؟

متوقعتش يكون العريس عاد ..العريس مريش ويقرا برة

حكت الحلم لامها ..

قالتلها يابنيتى فسارة حلمك انك بتواجهى مصاعب فى بداية زواجك

وهادى تفسيرة عادية وطبيعيه

ومنو اللى ماواجهتش مشاكل فى بداية حياتها …

شن يركب طبيعه على طبيعه
ق
-فاطمة : يعنى رايك نوافق ياااام

-مفيدة: والله سالمه وبناتها من خيار الناس ..

لكن انا عاز عليا غربتك وكيف بتفارقينى بابنيتى

وفالاول والاخير رايك انتى

وبدو يبكو الزوز

قبل ادان العصر نادى محمود فاطمه وقاللها عطينى جوابك الاخير

لان الراجل بيجينى بعد العصر يبي الراى

قالتله انها موافقه …

طلع من جنبها وكلم خوه عبدالله وحكاله وقاله انه استخار وجيرانه عاحبينه

بالرغم عبدالله مايبيش بنت خوه تطلع لبرانى لكن مشى على راى خوه محمود وقاله مبارك

وطلع محمود وصلو العصر فالجامع جماعه وعطى الراى ل يحيى

فرح يحي طبعا وقاله غدوة يجوكم النساوين

وروح يحيى للحوش وبلغ سالمه

وسالمه طبعا بلغت بناتها وفرحو كلهم …

وثانى يوم مشت سالمه وسلفتها وخواتها الزوز وبنتها الهام وحمواتها الثلاثه يخطبو

ورفعت زوز جارات قراب منهم هلبا

وعمتك فاطمه عاد ..مالاقيه الفرحه وين تحطها بتتزوج وبتمشى لامريكا

وبنات الجيران شى حاسد شى فرحان لفاطمه

وحسادها اكثر طبعا وعلى قولت شن عجبهم فيها

مفيدة حتى هيا حضرت سلفاتها وحماواتها

وبعد خطبت سالمه وتكلمت فى فاطمه …

قالتلها مفيدة من قداى انا وياك متفاهمين ..لكن الراى عند بوها وعمامها

_________________________

يتبع ????

لمتابعه جميع اعمال الكاتبة: روايات زهور جمال الدين

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى