رواية حكايه فاطمه الحلقة 16 .. الكاتبة زهور جمال الدين | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية حكايه فاطمه الحلقة 16 .. الكاتبة زهور جمال الدين

رواية حكايه فاطمه الحلقة 16 .. الكاتبة زهور جمال الدين

فاطمه ومراد روحو لحوشهم

-فاطمه بطير فالفرحه: ياريته عمتى كلمتنا اليوم

مش امس بيش نقولولها عالتوامه

-مراد : سيورهم يكلمونا ونقولولهم

-فاطمه : شن انطيبلك العشا

-مراد : مزال وقت العشى الوقت قاعد بكرى …

وبعتالى انا مانبى شى ..نبيك ترتاحى بس وانا نخدمك

-فاطمة: لااا الا هادى.. كل حد وخدمته فالحوش

مراد قعمز عالصالون واتكى ورقد عليه

-فاطمه قعمزت جنبه: فى شنو تفكر

-مراد : نفكر فى حياتى .. وفى الحلم الجديد اللى بيخشها ..

فرحان بيكم انتى والصغار …

ونفكر نعيشكم عيشه مرتاحه ماينقصكم شى

-فاطمة: انت غير اقعد معانا .. واحنا ماينقصنا شى

-مراد : انتى غيرتيلى حياتى للافضل ..

واسعدتينى بتصرفاتك وبالصغار

وانا لازم نحاول قد مانقدر نسعد ونخليك مرتاحه

-فاطمه: نعاودهالك ثانى ..انت بس خليك معانا حسك فالدنيا …

واحنا تحت جناحك واللى مقدرك عليه ربي بنعيشو بيه

-مراد : ديما تغلبى فيا بالكلام

رواية حكايه فاطمه الحلقة 16 .. الكاتبة زهور جمال الدين

فالجامع ….

روعه مقعمزة فى فصلها عند شيختها اللى كيف باديه معاها

وتشبح للشيخ عبدالعليم

وهوا ولا دارى بيها .. قاعد يقري فالشباب ويعلم فيهم فالتجويد

كملو الحلقات متع القراءة …

ناضت روعه مشت لخوتها لقتهم قاعدين ماكملوش ..

شادهم يقري فيهم الشيخ السودانى لان فاطمه اليوم ماجتش

لقتهم مازالو شوى

قالت خلى نمشى ندير محاولة ثانية مع عبدالعليم??

مشت للشيخ عبدالعليم لقاته ماسك المصحف

-روعة: السلام عليكم

-الشيخ عبدالعليم منغير مايقيم راسه: وعليكم السلام بنتى

-روعة: كنت نبى نقولك …

-قص عليها عبدالعليم : قعمزى

فرحت روعه وقعمزت طول

-عبدالعليم: امك وبوك حيين

-روعة مستغربه: ايه الحمدلله حيين

-عبدالعليم: طلعتى قدامهم امس لما تلاقينا ولا من وراهم

-روعه : طلعت قدامهم

-عبدالعليم : وكيف يخلوك تطلعى هكى

-روعه عيونها تعبو دموع : لانى تمردت عليهم

-عبدالعليم اهتم: تتمردى على امك وبوك

-روعة : زهير وحياة مش امى وبوي

-عبدالعليم انصدم : كيف مفهمتش

-روعة: قصه طويلة ..انا اصلا مش ليبيه ..انا من بلغارية

-عبدالعليم حس ان البنت وراها قصه ..

قبل القران وحطه على جنب

-عبدالعليم: احكيلى قصتك

وقعدت روعه تحكيله ان بوها وامها كانو دكاترة مع حياة…
دارو حادث وتوفو ..وكانو بيحطوها فى ملجأ ..

فقدمت حياة وزهير اوراقهم وتبنونى باعتبار انهم ماجابوش صغار

-عبدالعليم: وكيف قاعدة مع زهير هكى وهوا مش محرم عليك

-روعه: لما خدونى كان عمرى عام ونص ..

ومن رحمة ربي ان ماما حياة طلع منها حليب ورضعتنى

لمدة اربع شهور …

فاصبح بابا ..هوا بابا بالرضاعه وماما نفس الشى

-عبدالعليم اتأثر من قصتها : امك وبوك الاصليين كانو مسلمين

-روعه : لاااا كانو مسيح .. بس بابا وماما ربونى عالاسلام

ولما كنت بالصف الرابع نطقونى الشهادتين وغيرولى اوراقى الرسمية للاسلام

-عبدالعليم: قصه غريبه .. واشر على خوتها فالفصل الثانى

والتؤام خوتك

-روعة: اهاا جابتهم ماما قبل ست سنوات وانا عمرى 12 سنه ..
بس نهائي مافرقوش بينى وبينهم

-عبدالعليم : بس سامحينى هما اخطأؤ فى كيفيه لبسك

-روعة: 80 % من المسلمين اللى صغارهم مولودين

فى امريكا صغارهم يلبسو هكى

لان هدا العادى فالبلد اللى احنا فيها فميحسوش بالاختلاف هلبا

-عبدالعليم: بس تتكلمى ليبي واضح ومش مكسر

-روعة: عشان احنا فالحوش نتكلمو ليبي بس

وجو التوامه خوتها يجرولها : روووعه

-روعة تبوس فيهم : كملتو حبايبي

-التؤام: ايه كملنا

-روعة: هيا نروحو …

وتلفتت ل عبدالعليم : باى

عبدالعليم: اسمعى

-روعة: نعم

-عبدالعليم: انتى بجد مستعدة تتغيري

-روعة فرحت? : وجد الجد

-عبدالعليم : راهو صعب لما تبدى من الاول فى عمرك هدا ..
مستعدة تتحملى

-روعة??: yes … نتحمل

ضحك عبدالعليم وسكت

وروحت روعه هيا وخوتها وخلت عقلها مع عبدالعليم

رواية حكايه فاطمه الحلقة 16 .. الكاتبة زهور جمال الدين

مراد وفاطمه تعشو …

وضم مراد الحوسة وفاطمه تضحك عليه

-مراد: ايه زيدى اضحكى عندك التسعه شهور هادو بس

وبعتالى بنوفر مساعداتى

-فاطمه : من اول يوم اعلنت الاستسلام

-مراد : مابعدكم هدا كله اديرو فيه كل يوم

-فاطمه : بيش تعرفونا قداش نعانو

-مراد: عارفينكم غير دايرين روحنا مش فاهمين الوضع ????

فاطمه تضحك

-مراد : بس انا حاير فيك ..مش فى حاجه اسمها وحم تجى للمراءة

-فاطمه : اولا هيا مزال علميا يبدا الوحم من نهاية الشهر الثانى

-مراد :معناها اللى تبدا فالجو هدا من قبل نهاية الشهر الثانى
نسمو اللى عندها وهم ..مش وحم

-فاطمه تضحك: لا حبيبي هما مايكدبوش ..هما بلحقه نفسهم زاهقه

بس لانهم عرفو انهم حوامل فالعقل الباطن يبدا يشتغل اقوا

كمل مراد الصحون ومسح يديه وطلع

-مراد: ماشالله فيلسوفة معناها كان كملتى قرايتك راك طلعتينا دكتورة

-فاطمه تضحك: بلاش هزوة عاد

-مراد جى جنبها : حاشا لله انا نهزا على قطوستى…

بس بجد معجب بيك كل مرة اطلعيلى معلومه تستحق الاعجاب

-فاطمه شبحتله ع جنب: تحكى بجد ولا هازى

-مراد : والله بجد ..انتى مش ملاحظه انى معجب بيك

-فاطمه : لا ملاحظه ??

-مراد: باهى منين تعرفيها المعلومات هادى

-فاطمه : من مجلة اسمها طبيبك ..

ديما خالى خالد يجيبنا فالاعداد متاعها

-مراد : قصدك خالد نسيبي

-فاطمه: ايوووه خالد نسيبك

وبدو يضحكو

مراد يشبح لفاطمه ومعجب بيها

-مراد : فمك كله دهن قاعد .. خيرك مغسلتيشى

-فاطمه : تمسح بيده .. وينه

-مراد : اهوا ..وبدى يبوس فيها من كل شفايفها ويقوللها اهوا

وهيا تضحك

وخشو دارهم .. وقعدو مع بعضهم فى جو رومنسى مليان حب

________________________

الساعه 1 فالليل

فاطمة متلفته عالجنب

ومرات راقد وراها وحاضنها وحاط يديه على بطنها

-مراد: تعرفى قطوستى

-فاطمه: نعم يا عمرى

-مراد : خاطرى ندعى لله

-فاطمه: باهى ادعى

-مراد: بس احنا توة مش فى حالة طهارة مرات غلط

-فاطمه: السيدة عائشة رضى الله عنها كانت تقول

ان الرسول كان يدعى الله فى جميع احواله ..

بمعنى ان كان طاهر او غير طاهر

-مراد : متاكدة

-فاطمه : طبعا حبيبي

-مراد خلى يده على بطنها: ياااارب يااارب

احفظلى صغارى اللى فى بطن زوجتى سواء كان بنات او اولاد

وضمها : واحفظلى مرتى اللى زينتلى بيها دنيتى

-فاطمه تلفتتله: فرحان بينا يا مراد

-مراد: فرحان بيكم وراضى كل الرضا عن حياتى معاكم

-فاطمة: عندك علم ان حنانك معاى مخلينى نحبك كل يوم اكثر

-مراد: وانا نمووووت فيك …

وقعدت فى حضنه ..وخداهم النوم ورقدو

رواية حكايه فاطمه الحلقة 16 .. الكاتبة زهور جمال الدين

فاقت فاطمه الفجر

اغتسلت وصلت الفجر

ورجعت لمكانها ….

قلبها مليان وتبى تبكى مش عارفه ليش

-فاطمة: مراد ..

-مراد : امممم

-فاطمة: مراد حبيبي نوض ..

ومراد ماشى فى سابع حلمه ..

طلعت فاطمه للصالة فتحت الشباك وبدت تتنفس بعمق …

حتى نفسها مقطوع

قعدت متكيا عالصالون فالصالة …

ومعش جاها النوم ..

لحد ماجت الساعه 10 ..

صلت الضحى

وطلعت مشت للسوق ..منها تنفس عن نفسها وتوسع خاطرها

ومنها تشري الحاجات الناقصات

لبست حجابها وطلعت ..

ومنير الخسيس واقف بعيد يراقب

شافها لما طلعت

وقف عالكابلات اللى فالشارع متع التليفون …

واتصل بناديه : هيا توة تعالى باسرع مايمكن

وضرب رقم ثانى …

رقم باسل اللبنانى مولى العمارة اللى ساكن فيها مراد

رواية حكايه فاطمه الحلقة 16 .. الكاتبة زهور جمال الدين

باسل يطقطق على شقه مراد …

ومراد ماشى فى سابع نومه

باسل يطقطق لين نوض مراد

مراد طلع من دار النوم ملقاش فاطمه عرفها ماشيه للسوبر ماركت ..

وهوا عيونه قاعدات مغمضات فتح الباب لقى باسل قدامه

-باسل : اتصلو فيك هلاّ من المستشفى الحكومى

-انخلع مراد: خير شن فى

-باسل : صديقك طارق دخلت مجموعه ع شقتو وضربوه

-مراد : فى اما مستشفى

-باسل : مستشفى المقاطعه

سكر مراد الباب وخش يجرى للحمام

يادوبك دوش وبدل حوايجه وطلع من الشقه يجرى

نزل للشارع يدور فى تاكسى

ومنير وناديه واقفين بعيد يراقبو فيه

ركب مراد تاكسى ومشى

-منير: اركبى توة .وخليك جنب الشباك بيش لماتوصل انأشرلك

-ناديه : اوكى تمام

وركبت نادية لشقه مراد .. فتحتها وسكرت الباب

ممكن بعد ربع ساعه وصلت فاطمه لشارع البناية

اللى تسكن فيها

شافها منير منغير ماتشوفه هيا

خلاها خشت للبوابة الخارجيه متع العمارة …

وبدى ايأشر لنادية

ونادية نفس الشى اشرتلهة

ركبت فاطمة من الاسانسير

خشت لممر شقتها

فتحت باب الشقه …

تسمع فى صوت

طالع من دار نومها

لا لا يا مراد …اااه بالشويا يا مجنون ..

يبست فاطمه فمكانها …

” ويبسنا قلنا مش غير فاطمه ..يبس ريقك يا نادية?

شويا وفاقت على نفسها..

قدمت لباب الدار

بتفتحه لقاته امسكر بالمفتاح

وصوت وحدة تتأوه لداخل وتعيط على مراد

ومانتبهوش اصلا ان فى حد بيفتح عليهم الباب

فاطمه خدت صدمه حياتها وطلعت من الشقه

رواية حكايه فاطمه الحلقة 16 .. الكاتبة زهور جمال الدين

مراد نزل من التاكسى يجرى فالريسبشن يسأل على طارق

فقالوله مفيش حد جى بالاسم هدا

ركب للدور الثانى نفس الشى مفيش الاسم هدا …

طلع من المستشفى …

خدى تاكسى .. وطلع بيها على شقه طارق

خش لعمارة طارق.. طقطق ..

فتح طارق الباب ?

-مراد : طارق ..واضبطهةطول

-طارق مستغرب : كنك يا مراد

-مراد : كلمونى توة قالولى ان فى جماعه خشو

ضربوك ورفعوك لمستشفى المقاطعه

-طارق: منو الكداب هضا اللى يطلع عليا فى اشاعات

-مراد : مش عارف والله غريبه

ووقف بيروح

-طارق : كنك وقفت .. خليك قاعد

-مراد : لا والله بنروح فاطمه فالسوبرماركت ..

ونخافها تروح ماتلقانيش تنخلع

-طارق: بس انا كنت نبيك فى موضوع صار قدامى

يومها حسيته مش تمام

” يبي يقوله على منير كيف قال يومها الحمل لازم ايطيح ??

-مراد: بالى مشغول توة ومش حنركز معاك ..

خليها بكرة بادن الله نتلاقو …

وروح مراد للحوش …

فتح باب الشقه …

خش ملقاش حد .. قعد حاير فى فاطمه

خيرها عطلت فالسوبر ماركت ومزال ماروحت

وقلبه ياكل فيه عليها كان ادوخ فالطريق

وخاف يلحقها يتخالفو فالطريق

فقعد مقعمز يراجى على نار

_____________________________

-نادية مخلوعة: لو زدت عشرة دقايق فالشقه كان شدنى فيها

-منير متعصب: بس الخطه ماكملتش …

مفروض لما تطلع انلاقيها انا ونحاول نساعدها

-نادية : طلعت من الشقه مهناش هيا لما طلعت انا

-منير: ومن العمارة ما طلعتش …بنهبل انا وين مشت

-نادية: انا لحد هنايا وتشاو ..رد بالك مزال تكلمنى

-منير : يصير خير

_________________________

زعما فاطمه وين مشت …

وتوة باهى عندكم هكى ..فاطمه تحساب مراد يخون

وهوا مقعمز يرجى فيها يا نارى….

?????????

نحبكم

لمتابعه جميع اعمال الكاتبة: روايات زهور جمال الدين

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى