رواية عسكري على البال الحلقة الثالثة | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية عسكري على البال الحلقة الثالثة

#عسكري_على_البال “حُماتي “
بقلم :فاطمه سالم الورفلي
الحلقه :التالته
…………………
………
….
ومشيت خطوتين وشدني من شعري ورن تليفوني وفكنه مني التليفون…
كنز :هاتي هاتي شوفي مني

تهاني شبحت للشاشه.. واني قلبي يدق بالقوه والخوف قاتلني…وشبحتلي وملامح وجهها كلها استغراب وصدمه…

كنز فنصت عيونها :تي مني؟

تهاني:بُثينه

كنز :همم مش قتلك في شي!

تهاني رفعت حاجبها وشبحتلي بخبث وفتحت الخط والمايك..

بثينة :سرو يا بت

اني تعلثمت وقعدت نشوفلهم وخايفه..

بثينة :اسراء ردي بنقولك

اني زمطت ريقي وخطرتلي فكره وقلت :اهلين بثينة تسلم عليك كنز وتهاني يسمعن فيك

بثينة ضحكت :اهااا كيف حالهن باهي

تهاني فنصت فيا وحطتلي تليفون في ايدي بعصبيه ومشت…

كنز حطت ايدها على كتفي وضربتني على الخفيف وقالت بتهديد:ما تفوتيشي علينا صيورنا نعرفو لي بينك وبين بثينة هدي…. ومشت

…..
خشيت لداري وصكرت الباب…

بثينة :شنو منو بحداك؟

اني :محدش تعرفي كيف الحرس المدني يدرهن الكبد

بثينه :وووه ما بعدك اللطف 😂

اني :تعرفي بنهبببل منهن

بثينه :هههه فوتيهن توا… اسمعيني… لقيته باعتلي رساله وكاتب فيها “لقيت عروسه وقال شكلها معجبه بيا وهلبا كلام “… المهم الباين عاجبتيه شن رايك نـفقشله الشكاره خير من لـف والدوران!

اني :امممم زعما!

بثينه :اي اني من رايي هك خير

اني :اممم وكان يقول عليا خفيفه ولا شي؟

بثينه :تو نفهمه اني … نقوله ان حكيتلها عليك وبعدين هو اصلا قال لي دوريلي فهمتي فا عادي الموضوع نحس فيه

اني متردده :اممم به خلاص مالا قوليله بس…

بثينه قطعت عليا :ما تخافيش تو نظم الامور ونقيملك القدر هههه ما غر زي ما قتلك هو ح يتصل فهمتي وخليك تلاته ايام ما ترديش لين يجي يقول لي قوليلها ترد وان كلميها ترد والجو هدا….لان زي ما قتلك واعر وما يحبش بنت الخفيفه ره افطني

اني :ماشي خلاص

بثينه :خلاص اوك وح نقلل اني الاتصالات….وانتي افتحي فايبر ولا فيس وكلميني لان خواتك اللفاع ومش ح يفوتنهلك ولا ح تفوت عليهن

اني :اوك به تمام

بثينه :خلاص مالا هي سلامات

اني :سلام

………
صكرت الخط وحطيت تليفوني في جيبي….وطلعت من الدار ولقيتهن قارنات روسهن في بعض… ولما شافني… شافن لي بعضهن بخبث.. وقعدت يتبعن فيا بعيونهن…

امي :شنو هدا لي على الطاوله

اني تخزرطت :هدا ماسك يما درته

تهاني بشهقه :اووووبا تطورات من ورانا!

كنز مفنصه :لا رسمي الموضوع فيه ان

تهاني :هههه ما تخافيش وعلى قول المثل الخبر اليوم بي فلوس بكره ببلاش

امي طلعت من الكوجينه وحطت ايديها في وسطها وقارنه حواجبها وكشخت:تي اهفتن على اختكن اللطف زيها زيكن…..وانتن تخزرطن فيها شنو هدا يا رسول الله!

تهاني :ما قلنا شي لكن اول مره هدي

امي :ويعني!… شن صار في الدنيا خلوها في حالها شني هدا الفجي وخلاص

كنز بعصبيه :يما عاد ما تلوميناش هي ديما هك متعودين عليها في الطبايخ

امي :اهااا وشن تبوها طول عمرها في الشقا!… شن واجعكن والله تبي تهتم بعمرها

تهاني قرنت حواجبها وتهز في رجلها وتشبح فيا قريب تاكلني وقالت بنبره استحقار:به وتهتم بروحها لكن تغسل الماعين … شن عابيه علينا امالا!

امي نصدمت:الواه الواه عليك سم فيكن اللطف… ياستي اني بنغسلهن شن ليك علاقه فيها… تي انتي يا بايره ما عمرك غسلتي ماعون توا جايه تحاسبي؟

تهاني شقلبت عيونها وقالت :حرة اني في نفسي والله

امي :وحتى هي حرة في نفسها ويلا عاد اقصرن الشر …وخليكن في عمركن واللهن في حياتكن ترا
…….
معاش ردن على امي… وامي خشت للكوجينه… وهن يشبحن فيا وعيونهن يقدحن نار …. خفت منهن ونضت لحقت امي في الكوجينه وقعدت نغسل في الماعين ونحوس…شوي رن تليفوني في جيبي… صكرت الشيشمه….وخـديت المنشف من على الغاز ونشفت ايديا… زعما منو اللطف؟… خديت تليفوني من جيبي ولقيت ميلاد يتصل!… وطووول جتني تهاني وكنز و وقفن جنبي يشوفن للتليفون… جاب ربي مسجله رقم ميلاد بي اسم زينب…

اني بخوف :خيركن

تهاني حطت ايديها في وسطها وبرفعه حاجب قالت :بنكسدو عليك خير في مانع

كنز فنصت فيها وابتسمت:هههه تهاني بلا هبال… هههه سرو حبي شن في؟…”قربت مني وحطت ايدها على وجهي وكملت بنبره حنونه “….احني خواتك احكيلنا!…. معقوله ادسي علينا!؟

تهاني مستغربه في كنز وتشبحلها مش فاهمه شي …وحتى اني منصدمه… تي اني في حلم ولا علم معقوله كنز تحكي معاي بطريقه هدي!.. زعما نحكيلها؟… بس لالا اني شن نلبز عنجد نحكيلها والله على قيص كلامهن مبكري!

كنز دبلت عيونها وقالت بزعل :تبيش تحكي!…معقوله حتى اني تحكيليش؟

اني قرنت حواجبي واضايقت من حركاتها :ومن امتى نهمك اني!

تهاني رفعت حواجبها وابتسمت بخبث :اهااا يعني في شي؟…. وما تبيش تحكيلنا!

كنز قعدت تشبحلي شوي وبحركه سريعه فكت مني التليفون…وشبحتله شوي قرنت حواجبها ورفعت راسها ليا… وقالت :منو زينب !

اني زمطت ريقي وخشيت في بعضي معاش عرفت ما نقول…

تهاني شبحتلي على جنب :ردي ردي شوفي منو

كنز رفعت حاجبها وتستنى في رد مني… شوي قالت بنبره تهديد وتجس في النبض :نرد ره!

اني فهمت انهن يشوفن في رده فعلي خليت روحي عاديه وقعدت ساكته شوي وقلت بي كل ثقه :وردي وكان هادا الحشمة في وجهك بتقعد..

تهاني وكنز شافن لي بعضهن بصدمه…وفصل الخط..وتهاني طبست راسها منحرجه وخدت التليفون من كنز وعطتهلي وطلعن بدون كلمه ولا نص…. وووه يخوفن قاعدات كيف الشرطيات… بينكلبن على هالزواج…حطيت تليفوني في جيبي… وطلعت.. انفتح باب الحوش وخش بابا…

اني :بابا اهلا شجو

بابا :اهلين بنتي حمدالله وانتي

اني :بخير… تبي فطور بابا؟

بابا :لا فطرت في الخدمه

اني :اها به سمعت شي على الجامعه

بابا :لا قاعدين مصكرين على خاطر الكورونا هدي

اني :اها يستر الله

بابا :ان شاء الله… وين امك؟

اني :في الحمام حشاك… خيره؟

بابا :جداك في العنايه وتاعبه ما غر يلطف الله

اني شهقت :شنييي خيرها شن فيها

بابا طبس راسه ومضايق على الاخر :هدا حد عمرها يا بنتي

اني :لا اله الا الله ربي يطول في عمرها والله ما قادره نتحمل فقدها…مش قد الحمل هدا

بابا :كلنا ليها يا بنتي… غر ناديلي امك بس

اني :به
……
مشيت لي جيهة الحمام “حشاكم طلعت امي…

اني خانقتني العبره :م.. ماما..

امي رعشت :شن في خيرك بسم الله

اني نزلت دمعتي:جداي في العنايه

امي صكرت باب الحمام بصدمه وقالت :خيرها شن في بسم الله!

اني رشفت خشمي وقلت :من كبر العمر قال بابا

امي :لا اله الا الله… هدا حد الدنيا… هيا بس خشي البسي انتي وخواتك خلي نمشولها

اني :به
……
خشيت للدار وكل وحده راشقه سماعه في ودنها وتحكي وما يندرن على حاجه….. ومابيتش ناقشهن لا شي…. لبست عبايتي و وشاحي…

كنز :لحظه حبي شوي بس….” وشبحتلي بعصبيه “… وين مسقده!

اني مابيتش نرد عليها… قعدت نواسي في وشاحي وطلعت..

كنز بصوت عالي :نكلم فيك اني… تعالي هناا ره خيرلك

….
بابا :خيرها اختك

اني :فوتها مدورهاش

بابا :يا بنتي مش وقت مشاكل بري شوفيها

….
شوي كنز طلعت من الدار وجتني ناصبه سكايتها واتحلف فيا ولا احترمت بابا لا شي…

كنز رافعه سبابتها وتكشخ:نكلم فيك اني ولا

اني واطيت عيوني عنها وقعدت نحكي مع بابا… وجتني هي غوله وفي ايدها غربال… بركت عليا وقعدت تضرب فيا… ناض بابا يحز ويعارك…

بابا شادها من مرفقها:تي احترميني قدامك بي طولي ولا احترام لا شي

كنز فنصت في بابا : خلها تحترمني هدي قبل..

بابا ضربها كف ودفها على وطا :عقابها والله تعلي في صوتك عليا ولا احترام لا تقدير… ” شبح جيهة الباب وقال بصوت عالي “… هيا يا مراه كان بتمشي ولا اقعدي

امي جت تجري تربط في محرمتها :هيا واتيه اني.. ” التفتت لي كنز نصدمت “…. خيرك اللطف

كنز ناضت تجري تتمسكن وتبكي :بابا ب.. بابا ضربني على خاطرها هدي ” واشرت عليا ”

امي فنصت :تي خيركم اللطف شن جاكم.

بابا كشخ :كان بتطلعي هيا يا اما اقعدي وخلاص… هاني طالع اني..

امي :اففف الفجي وخلاص
….
طلعت امي ونضت وراها خفت تجيني كنز مره تانيه… وخليتها تسحن اكيد بدير شي مش ح تسكت اللفعه هدي… ركبنا في السياره …و ولع بابا السياره ومشي بيها رابعه… وماما تبيش تناقشه لان الوضع متكهرب… ما سد امه في العنايه وما سد عارفه كنز مدايره فالطه…. قعدنا ساكتين… لين خشينا من الكوبري و وقفنا عشان إشاره المرور… تأفأفت لان منشغله على جداي… التفتت جيهة الروشن وقعدت نفكر… بس شفت شي صدمنييي لين شهقت و….. يتبع
…………..


#فاطمه_سالم_الورفلي

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى