رواية لا ترحل الجزء التاسع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية | القلم الناجح
روايات مصريه

رواية لا ترحل الجزء التاسع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

رواية لا ترحل الجزء التاسع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

الجزأ التاسع عشر : صديقة الطفولة تقع ضحية  .

هيرو : ايرينا

ايرينا : نعم ! هل هناك شيئا

هيرو : انظري هناك فتاة تنظر اليك هناك هل تعرفيها ؟

ايرينا وقد انزلت الملعقة من يدها : لا انا لا اعرفها

الفتاة وهى تقترب قليلا ولا زالت تنظر الى ايرينا حتى اقتربت اكثر

ايرينا : انها قادمة نحوى

الفتاة : ايرينا يا الاهي كم هي صدفة رائعة لم اكن اظن انى سألتقي بكى من جديد

انا مسرورة انى رأيتك . لم تتغيري كثيرا

ايرينا باندهاش : اهلا ولكن اعذريني لم اعرفك حتى الان من انت ؟

الفتاة بمرح : أوو لا يبدو انى تغيرت كثيرا هل حقا لا تعرفينني انا رياح صديقة طفولتك.

تذكرت ايرينا وانهمرت الدموع من عينيها : رياح يا حبى كم مضى زمن وانا لم اراك انا اسفة انت الوحيدة التي كنت لا استطيع نسيانها انت و ….

رياح : ماذا بكى ايرينا هل هناك شيئا ؟

هيرو : وواو جيد انتما اصدقاء من زمن ولكن ايرينا لم تخبرني من قبل

رياح : اوو نسيت ان اسلم عليك يا اخي ولكن من انت ؟ هل انت تقرب لايرينا ؟

هيرو : ههههه لا انا لست من اقربائها انا فقط صديق تقابلنا عن قريب واصبحنا اصدقاء

رياح : تشرفت بمعرفتك يا اخي

رياح : ايرينا ايرينا لم انت صامتة

ايرينا : لا شيء ..انا سعيدة انى رايتك من جديد رياح ارجوك لا تتركيني وتذهبي مرة اخرى .

رياح باستغراب : لن اتركك يا عزيزتي .لن اتركك ابدا واذا بهاتف رياح يرن

رياح : حسنا سأذهب قليلا وارجع

هيرو : ايرينا ماذا بكى فيم كنتي شاردة

ايرينا : لا ابدا انه موضوع طويل سأحكي لك فيما بعد

ايرينا : اليوم تركت منزل يس ولا استطيع الذهاب هناك مرة اخرى لان جدى لم يعد موجود .

هيرو : ماذا ؟ ولكن اين يمكن ان يكون ؟

ايرينا : لا اعرف . لن استطيع العودة مجددا

هيرو : واين ستبيتين ؟

ايرينا : لا اعرف ايضا انا محتارة

وفجأة عادت رياح بعد ان انهت المكالمة

رياح : انا عدت … ماذا بما لماذا تنظران الى هكذا ؟

هيرو وهو يتحدث الى ايرينا: اظن انى وجدت الحل

ايرينا : وانا ايضا … لقد فهمتك

رياح باستغراب : يا الهى انا لا افهم شيئا ماذا بكما انتما الاثنان

ايرينا : رياح انا ليس لدى مكان لأذهب اليه لقد جئت لي نجدة هل لي ان اذهب عندك اليوم حتى ادبر امرى ؟

رياح بمرح : بكل تأكيد تستطيعين منزلي يستقبلك في الوقت الذى تريدين

ايرينا بابتسامة : اشكرك يا اجمل صديقة لن انسى لكى هذا ابدا

رياح : عفوا ولكن انا لم افهم بعد لماذا لا تجدين مكانا واين منزلك واين اسرتك ؟

صمتت ايرينا قليلا ثم قالت بحزن : ذهبوا الى مكان بعيد

رياح : مكان بعيد ..اه تقصدين سافرو

هيرو وقد فهم ما تقصد : هيا يا اصدقاء لتستمتعوا بوقتكم اراكم لا حقا

رياح : الى اين انت ذاهب ؟

هيرو : سأعود الى المنزل ..لدى الكثير من الاعمال اود الانتهاء منها الى اللقاء

رياح : حسنا الى اللقاء

رياح : ايرينا لا انت شاردة تماما كل هذا لأنك تفتقدين عائلتك . انا سأنسيك كل شيء

نظرت ايرينا اليها وهى تبكى قائلة : ليس كما تظنين انه سفر بلا رجعة

رياح بصدمة : ماذا تقولين !!

رياح : يا الاهي انا اعتذر انى ذكرتكي بهذا لم اكن اعلم

ايرينا وهى تمسح دموعها : لا عليك يا صديقتي المهم انكى بخير انا سعيدة لرؤيتك

رياح وهى لازالت الصدمة مؤثرة بها : هيا بنا لنذهب لقد تأخرنا

ذهبت ايرينا مع رياح الى منزلها .

ايرينا : انا اعتذر انى سأزعجكم هذه الايام

رياح : لا تقولي هذا انت اختي لا يوجد هنا احدا سوى انا وعمى

ايرينا : واين والداك ؟

رياح : جاءتهما فرصة عمل بالخارج فذهبا ولكن انا لست حزينة انا سعيدة بالإقامة مع عمى .. هيا لنتحدث قليلا لأنى لم افهم شيئا

ايرينا : حسنا ما الذى لم تفهميه ؟

رياح : لماذا لم تكملي الحديث وكنتي شاردة

ايرينا : اه تقصدين عندما قلت انى احب تلك الايام معكى ومع …

رياح : يا الاهي مرة اخرى ماذا بكى ؟

ايرينا بحزن : ماذا اقول لكى اخشى ان لا تتحملي هذه الصدمة .

رياح : ماذا صدمة هل هناك صدمة غير الذى سمعته

هزت ايرينا راسها وقالت : نعم هناك صدمة اخرى ولكن انا مترددة

رياح : ارجوك تكلمي اشعر بالقلق .

ايرينا : رونا تعرفيها ؟

رياح بصدمة : نعم  ما بها كيف لي ان انساها … لا لا تقولي انها حدث لها شيئا

صمتت ايرينا ولم ترد .. وفى هذه اللحظة انهارت رياح من البكاء

وظلت ايرينا تبكى معها …

ماذا هناك من يبكى .. رياح .هل حدث شيء ؟

رياح وهى تمسح دموعها : لا يا عمى لا شيء لم اعرفك انها ايرينا صديقتي تتذكرها

العم : لم انساها قط انها الفتاة الطموحة التي كنتي تحدثيني عنها لم انسى اسمها حتى ولا شكلها

رياح : نعم لم تتغير كثيرا

ايرينا وهى تمسح دموعها : سررت برؤيتك يا عمي انا اعتذر سأمكث قليلا عندكم وبعدها سأغادر

العم : انه بيتك يا ابنتي امكثي فيه متى شئت

ولكن لم تخبراني بعد لم كل هذا البكاء

نظرت كلا من رياح وايرينا الى بعضهما البعض والعم لا يزال لا يفهم شيئا

ايرينا : عمى اتتذكر عندما جئت الى هنا من قبل كان من زمن كنت فى الحادية عشرة من عمرى .

العم : نعم وكانت هناك فتاة جميلة معكى كانت اسمها ..رونى فيما اعتقد

ايرينا : انها رونا . انها صديقة عمرنا ولن نراها مجددا

العم :  اذا كنتما تبكيان من اجل هذا لا تقلقا لن تنساكما ولابد انها ستعود يوما ما

ايرينا بحزن : ارجو ذلك .

رياح : عمى لن نستطيع ان نراها مجددا

ايرينا : ومن الممكن ان نراها مجددا يا رياح انها مفقودة ولكن امل ان تكون بخير الان .

العم : حسنا دعونا ننسى كل شيء . ونجلس قليلا بالخارج لقد حان الوقت

ايرينا : لا افهم عن ماذا يتحدث

رياح : كل يوم نجلس في مثل هذا الوقت في الشرفة وننظر الى السماء ونغمض اعيننا ونتمنى شيئا ونحن على امل بأن يتحقق .. ما رايك ان تشاركينا لا بد ان لديك الكثير من الاماني ترغبين في ان تتحقق

ايرينا : اجل لدى الكثير .. هذا شيئا جميل

وعندما دقت الساعة الثانية عشرة انها منتصف الليل . اطفأ العم الانوار وجلس الجميع تحت السماء .

رفع الجميع راسه نحو السماء واغمض عينيه وانا فعلت مثلهم ولكن بدأ شعور جميل

يأخذني .. اشعر باني في عالم اخر .وكأن طيرا حلق بي الى الفضاء واتسع المكان حولي . وهناك شخصا يأتي في مخيلتي يلوح لي لا اراه بوضوح ولكنه قريب

وبعد مرور نصف ساعة .. ايرينا ايرينا هيا افتحي عينيك .

ايرينا : يا الاهي كان شيئا جميلا حقا

رياح بمرح : هههههه والله ظننتك نمتى اين كنت ؟

ايرينا : انا سعيدة يا رياح كنت اود المزيد من الوقت لماذا أضأت الانوار

رياح : لم تقولي لي ماذا تمنيت ؟

ايرينا : يا الاهي نسيت ان اتمنى

رياح وهى تضحك : كيف ذلك فى ماذا اذا كنتى تفكرين . يبدو انكى نعسانة وتريدين ان تنامى

ايرينا : لا انا فقط عندما اغمضت عيني لا اعلم اين كنت طرت بعالم اخر رايتي شخصا ي…..ونظرت ايرينا الى رياح وهى تحدثها واذا بها ترى رياح قد نامت في مكانها .

ايرينا : هههههه من النعسان انا ام انت . احلاما سعيدة

نامت ايرينا بجوارها تحت السماء وهى تنتظر غدا اجمل

هيا استيقظا يا فتيات .. لماذا تنامان هنا

استيقظت رياح : صباح الخير يا عمى .غلبنا النعاس فنمنا هنا

نهضت ايرينا فجأة ومضت في طريقها خارجة من الغرفة بصمت

كان العم ورياح ينظران اليها بغرابة .. ماذا يحدث حتى انها لم تنطق بكلمة

ذهبت رياح خلف ايرينا وكانت ستنادى ولكن هناك شيئا منعها

انها رات ايرينا تقف على باب الغرفة المجاورة وتتحدث الى شخصا ما

وتقول : جيد اتفقنا ولكن من سيكون التالي ؟

رياح بصدمة : يا الاهي !

نادت رياح على ايرينا ولم ترد ولكنها لم تنتظر فقد ذهبت لتراها وهى خائفة مما سمعته

رياح : ايرينا عزيزتي ماذا تفعلين

وقعت ايرينا مكانها وظلت رياح توقظها وبعد 5 دقائق افاقت

رياح : ايرينا هل انت مريضة هيا اخبريني رايتك منذ قليل تتصرفين بغرابة

ايرينا : ماذا حدث لا انا لست مريضة ماذا فعلت ؟

رياح : ماذا اقول لكى انا صدمت منذ قليل

ايرينا : لماذا ؟ وكيف جئت الى هنا ولماذا انا واقعة هكذا على الارض ؟

رياح : لا ادرى كنت تتحدثين مع شخصا ما ليس موجودا وتقولين شيئا لا افهمه

ايرينا بصدمة : ماذا ؟مع من كنت اتحدث وماذا قلت .

رياح : اهدئي يا عزيزتي يبدو ان ما حدث لكى هذه الفترة كان مؤثرا

ايرينا وهى تبكى : ارجوك اخبريني ماذا فعلت

رياح : في الحقيقة كنت تقفين امام الباب تتحدثين الى شخص ما ولكن لم يكن هناك احدا كنت تقولي (حسنا من التالي ) انا لم افهم شيئا

ايرينا بصدمة : انا قلت هذا وكنت اتحدث الى شخص غير موجود .

رياح وهى تنظر اليها بإشفاق : نعم للأسف لا ادرى ماذا يحدث لكى يا صديقتي

نهضت ايرينا من على الارض وذهبت الى الغرفة الثانية وهى مصدومة واخذت تبحث هنا وهناك .

ايرينا : يا الاهى اين ذهب ؟

رياح : عن ماذا تبحثين

ايرينا : هاتفي كان هنا

انه معي يا ابنتي لا تقلقي كانت هناك رسالة اتت اليك وانا جئت لأوقظك واخبرك بذلك ولكنك كنتي غريبة اليوم .

ايرينا : كيف كنت غريبة ؟

رياح : نهضتي من النوم فجأة ولم تنطقي بأية كلمة وغادرتي الغرفة بصمت

العم : على العموم هذا هاتفك تفضلي

اخذت ايرينا بالهاتف وفتحت صندوق الرسائل واذا بها ترى رسالة غريبة جاءتها

كان نصها (الان اتضح لكى كل شيء يا شريكتي لم اكن اريد ان اكشف لكى حقيقتك ولكن الوقت الان مناسب لتعلمي بعد ان انتهينا من الجميع . قريبا ستعلمين من التالي .

صعقت ايرينا من هذه الرسالة المجهولة وتغيرت تعبيرات وجهها وهى تقرا الرسالة

رياح : ايرينا هل هناك شيئا ازعجك . ما هذه الرسالة اريني

ايرينا : لا لا شيء انا بخير انها مجرد رسالة

ولكن يجب على الان ان اذهب الى مكان ما

رياح : الى اين انت ذاهبة ؟

ايرينا : لا تقلقي يا صديقتي سأذهب لاشترى بعض الحاجات

رياح : حسنا انتظريني سآتي معكى

ايرينا : حسنا سأذهب وارتدى ملابسي هيا اذهبي انت ايضا

ذهبت رياح الى غرفتها لترتدي شيئا تخرج به ولكنها بعدما انتهت خرجت

ولم تجد ايرينا .

ركضت ايرينا مسرعة في الطريق متجهة الى منزل يس لعله يعرف رقم هاتف هيرو

دقت ايرينا الباب . ولم يفتح احدا ظلت كذلك تدق الباب طويلا ولم يفتح

دار بعقل ايرينا في هذه اللحظة ان التالي الذى كان يقصده ذلك الشخص هو يس

جلست ايرينا مكانها عند الباب تفكر حتى سمعت صوت احدا يصعد السلم

اختبأت ايرينا  من هذا الشخص ..وعندما اقترب

ايرينا : يس  الحمد لله انك بخير .

يس باستغراب : مرحبا ايرينا سررت برؤيتك ولكن لماذا كنتي مختبئة هنا

ايرينا : ارجوك دعك من هذا الان اريد منك رقم هيرو

اخرج يس هاتفه من جيبه واخذ يبحث حتى وجده واعطاها الرقم قائلا : ولكن لماذا تريدين رقمه

ايرينا : سأقول لك فيما بعد اهم شيء اعتنى بنفسك جيدا

يس وهو مازال مستغربا : حسنا الى اللقاء وانت ايضا اهتمي بنفسك

ايرينا : وداعا

ركضت ايرينا ومعها الرقم ونزلت واخذت ترن على هيرو

الهاتف يرن وهيرو لا يرد لا يزال يرن وهيرو لا يرد

وبعدما فقدت الامل وكادت ان تغلق الهاتف ررد شخصا على الهاتف

ايررينا : هيرو هل هذا انت ؟

الشخص : لا انا لسست هيرو هل تعرفينه

ايرينا : نعم اعرفه ماذا يحدث من انت ؟

الشخص : لقد وجدنا هذا الهاتف مع شخص اصيب فى حادث منذ قليل

ايرينا بذهول : ماذا ؟ لابد انك تمزح قول انك تمزح ,

الشخص : انا لا امزح ولماذا امزح معكى

اغلقت ايرينا الهاتف وهى في صدمة وجلست مكانها . واخذت تفكر في رسالة الشخص . يعقل انه كان يقصد هيرو . لا هل خسرت كل شيء . خسرت هذا الشخص الذى طالما ساعدني كثيرا . يا الاهي هل انا في حلم ام هذه فعلا الحقيقة . ليتني استطيع البكاء ولكن لا استطيع قلبي يتمزق اشعر وكانه نزع من مكانه .

ثم قالت ايرينا بصوت مسموع متقطع : هيرو اين انت ؟ ووضعت راسها بين ذراعيها .

انا هنا

سمعت ايرينا هذه الجملة ولكنها لم ترفع راسها . وظنت ان هذا مجرد تخيل لا اكثر

هيرو : انا هنا هيا ارفعي راسك

ايرينا وهى لاتزال خافضة راسها : لا لن ادع الاوهام تسيطر على من جديد

هيرو باستغراب : اية اوهام ايرينا ارفعى راسك انا هنا ايتها الحمقاء

رفعت ايرينا راسها : هيرو الحمد لله انت بخير انت هنا حقا

هيرو : ههههه  لا انا لست هنا

ايرينا :يا الاهي لا اصدق انك بخير .

هيرو : انا لا افهم شيئا لماذا تقولين هذا الكلام ؟ ولماذا كنت تنادين باسمي بحزن ؟ وما الذى يجلسك هكذا في الطريق ؟

ايرينا : اتصلت بك منذ قليل رد على شخصا واخبرني انك …

هيرو : انى ماذا ؟

ايرينا : لا لا استطيع ان اقولها المهم انت بخير . ولكن كيف وصل هاتفك اليه ولماذا هذا الشخص كذب على ؟

هيرو وهو يضحك بصوت عالي : كم انت حمقاء لم يرن هاتفي اليوم ابدا ..ثم اخرج هاتفه من جيبه واعطاها اياه

ايرينا باستغراب : ولكن كيف لقد اتصلت على هذا الرقم لقد اخذته من يس اليوم .

نظر هيرو في الرقم وهو لا يزال يضحك : هذا ليس رقمي يبدو ان يس اخطأ في كتابته .

ايرينا بغضب : يا الله لماذا يفعل هذا بى لن اسامحه

هيرو : حسنا يبدو انكى كنت تريديني في شيء ما . ما هو ؟

ايرينا : نعم حدث اليوم شيئا غريبا اريد ان اعرف تفسيره

هيرو : ماذا حدث ؟

ايرينا : اليوم حدث شيء غريب لا استطيع فهمه

اخبرتني رياح انني كنت اتحدث الى شخص ما ولكنها لم ترى هذا الشخص .

وكنت اقول كلاما غريبا

هيرو : ماذا قلتي ؟

ايرينا: (حسنا من التالي) يا الاهي انا خائفة والذى زاد خوفي هذه الرسالة التي رايتها هذا الصباح .ثم اخرجت هاتفها وارته اياه

نظر هيرو فى الرسالة واخذ يقرا ثم صمت قليلا . وقال :ايرينا انت التي تستطيعي الرد على سؤالك .

ايرينا : كيف ذلك الن تساعدني ؟

هيرو : ولكن من يقصد بالتالي انه نفس سؤالك للشخص المجهول الا تلاحظين ؟

ايرينا : بلى انت على حق .

هيرو : حسنا لننتظر قليلا ونرى ماذا يريد . لابد انه سيبعث برسالة اخرى

ايرينا : ولكن ماذا بشأن ماحدث اليوم لابد انه سيضرنى .

هيرو : لا لن يفعل

ايرينا : ولماذا لا يفعل من الممكن ان اكون انا التالية

هيرو : لا ايتها الحمقاء .انه يقول لكى في الرسالة يا شريكتي يبدو ان بينك وبينه شيء. لذلك لن يؤذيك الان .

ايرينا بقلق : وهل هذا يطمئنني في ظنك . تقول لي لن يؤذيك الان .

هيرو : تبا لا اقصد كل ما اقصده انكى الان لستي المقصودة . وهذا يعطينا الوقت لنلعب معه قليلا ونكشفه .

نظرت ايرينا الى هيرو بصمت وهى لايزال بها القلق والخوف

هيرو : ايرينا لا تقلقي لن ادع احدا يؤذيك ابدا هل تثقين بي ؟

ايرينا : نعم اثق بك .

هيرو : جيد والان عودي الى المنزل فقد تأخر الوقت . لن اغلق هاتفي وسأنتظر منكى مكالمة في اي وقت اخبريني اذا جاءتك رسالة اخرى .

ايرينا : حسنا . وداعا

هيرو : وداعا

ذهبت ايرينا الى المنزل والشمس قد غربت وحل الليل

دقت ايرينا الباب وفتحت رياح وهى غاضبة

ايرينا : اعلم يا رياح انى اخطأت ولكن كان لدى موعد مهم ارجو ان تتفهمي الوضع .

رياح : لا بأس يا صديقتي ولكن لا تفعلي هذا مرة اخرى .

ايرينا : اعدك هذا لن يتقرر مجددا .

دخلت ايرينا المنزل وهى متعبة وارتمت على سريرها ونامت .

رياح : ايرينا استيقظي

ايرينا : دعيني لم انام جيدا ارجوك

رياح : ايرينا ..وداعا

ايرينا وهى تفتح عينيها وترى شخصا وقف امام باب الغرفة ولكنه غير واضح لا يظهر منه سوى ملابسه الداكنة . رياح اين انت …. رياااااح

رياح : ماذا بكى ايرينا لم تصرخين

نهضت ايرينا بفزع : رياح جيد انكى بخير الحمد لله كان مجرد حلم

رياح وهى تضحك : لقد نمتى 5 دقائق فقط . يعقل ان تنامين بهذه السرعة وتحلمين ايضا .

ايرينا : 5 دقائق !

رياح : ههههههه اجل

ايرينا بفزع : يبدو انه لن يستسلم . لقد علمت من هو نعم لابد انه هو .

رياح : عن ماذا تتحدثين . ماذا تقصدين ؟

ايرينا : لا لا شيء المهم يا صديقتي لا تبتعدي عنى اريدك بجانبي .ارجوك

رياح باستغراب : لماذا تقولين هذا الكلام ؟

ايرينا : فقط عديني بذلك .

رياح : اعدك لن اتركك وسأبقى جانبك دائما .

ايرينا بقلق : اتمنى ذلك .

رياح بمرح : ايرينا يبدو انكى تشاهدين افلام الرعب كثيرا ان كنتي لا تقدرين عليها

لا تفعلي .

ايرينا وهى تضحك : لا انا لا اشاهدها ولكن جيد حسنا …. واو رائع .

رياح باستغراب : ما هو الرائع ؟

ايرينا : لم لا نشاهد فيلما رعبا الليلة .

رياح بمرح : اه لم لا

ذهبت رياح واطفأت الانوار وهى متحمسة لمشاهدة الفيلم ثم فتحت التلفاز على برامج

الرعب .

جلست ايرينا بجوار رياح على الاريكة امام التلفاز . وكانت الفتاتان فى هذه اللحظة

متحمستان ولكن رياح كانت تريد مشاهدة الفيلم للمتعة اما ايرينا كان يدور بتفكيرها شيئا ما . لم يكن فقط للمتعة بل لهدف اخر .

بدأ الفيلم الرعب انه بعنوان (من انا .)

الفيلم كان فى اوله يتحدث عن فتاة فقيرة كانت تسكن بحي فقير جدا وكان هناك شخصان يحبانها شخص فقير . واخر ثرى . كانت هذه الفتاة تحب شخصا واحدا وهو

الفقير وكانت عندها مرض غريب بهذا كانت تتحول الى فتاة طيبة وفى اوقات اخرى تصبح فتاة شريرة . وبدأت الاحداث تصبح اكثر تشويقا وب>ا الرعب الحقيقي

كانت الفتاة تسير في احدى الشوارع ليلا تحمل بعض الحليب لتطعم اخوانها الصغار

وكان هناك شخصا يراقبها من بعيد . كان هذا الشخص حبيبها الفقير . ولكنه كان دائما مختفى فقط يراقبها للاطمئنان عليها .

وفى يوم من الايام كانت عائدة الى منزلها في نفس الوقت المتأخر ولكن هذه المرة

اعترضت طريقها حفرة لم ترها فوقعت بها وكانت هذه الحفرة عميقة جدا وقعت ولم تدرى بشئ . وعندما استيقظت بعد وقت قليل وجدت نورا ضئيلا يشع بالداخل كانت الحفرة بمثابة نفق تحت الارض .

ظلت الفتاة تسير طويلا في هذا النفق وفجأة رات شخصا من بعيد بالداخل ركضت نحوه تطلب النجدة ولكنه اختفى . وناداها باسمها قائلا : لن تجدى احدا ينجدك انا هنا فقط لانتقم منكى ايها الشريرة .

صدمت الفتاة لهذا ولا تعرف ماذا يقصد هذا الشخص بالشريرة

الفتاة : ماذا تريد انا لم افعل لك شيئا

الشخص : اصمتي يا غبية دمرت كل شيء لقد دمرت قلبي ودمرت اسرتي .

ايرينا باندهاش : يا الاهي القصة تشبه قصتي كثيرا .

رياح استيقظي هل نمتى ؟

الفتاة وقد تحولت لشخصا اخر شرير : اجل هذا هدفي وحصلت عليه اخوتك عندي

لم اقتلهم بعد ولكن الوقت يقترب والنهاية ليست بعيدة .

ايرينا بصدمة : يا الاهي هذا مخيف .

ايرينا : رياح استيقظي انا خائفة … رياح .

واذا بصوت اقدام قادمة وايرينا خائفة نهضت لتبحث عن مكان مفتاح المصباح

وهى تتحسس بيدها على الحائط وصوت الاقدام تقترب .واذا بها تلمس شيئا غريبا صرخت ايرينا حينما جاءت يدها على هذا الشيء .

وفتح النور فجأة … العم : اووه اسف لم اكن اقصد ان اخيفك ولكن ما هذا ولم الانوار مطفأة … انتم تشاهدون فيلما رعب !

ايرينا وقد عادت الى هدوءها : اه نعم .

العم وهو يضحك : اذا انصحك بان لا تشاهدي المزيد .

ايرينا وهى تضحك : اجل اظن انى كنت مخطئة حينما اردت ان اجرب هذا .

ذهبت ايرينا بعد ذلك للنوم وتركت رياح على الاريكة نائمة .

وعندما حل الصباح نهضت ايرينا من على السرير ولم تجد رياح بجوارها وفزعت

خرجت ايرينا تنادى : رياح … رياح اين انت.

نظرت ايرينا على الاريكة ورياح ليست موجودة .

ايرينا بصدمة وقد وضعت يدها على وجهها : يا الاهي لا .

العم وقد خرج من غرفته : صباح الخير يا ايرينا .

ايرينا : عمى هل رأيت رياح هل خرجت ام ماذا ؟

العم : يبدو انها خرجت طالما ليست هنا .

ايرينا بقلق: ارجو ذلك . حسنا سأخرج انا ايضا .

العم : حسنا واذا رايتها في الطريق اتصلى بي وطمئنيني .

ايرينا : حسنا

خرجت ايرينا وظلت تمشى بالسوق لعل رياح ذهبت هناك لتشتري طعام الفطور

ولكن بدون فائدة لم ترى رياح يا ترى اين ذهبت ؟

اتصلت ايرينا بهيرو لتعلم ماذا يجرى

هيرو : مرحبا انا معكى يا ايرينا هل من جديد

ايرينا : نعم اختفت رياح فجأة ,انا قلقة عليها كثيرا .

هيرو : كيف اختفت ؟

ايرينا : لا اعلم كنت تركتها بالأمس على الاريكة واستيقظت فلم اجدها .يا الهى انا المخطئة .كان على ان اسهر لحراستها .

هيرو : وهل تظني ذلك حلا . اسمعي انتظريني بالقرب من المقابر وسآتي في الحال .ايرينا : حسنا .انا انتظرك .

ذهبت ايرينا الى هذا المكان ووقفت تنتظر حتى رات شخصا قادما من بعيد .

ايرينا : جيد انك اتيت بسرعة الامر لا يحتمل التأخير

هيرو : اسمعي ايرينا . هذه الرسالة التي ارسلت لكى من قبل لابد انها من هيرانو

ولكن لا اعرف ماذا يقصد هل كان بينك وبين هذا الشخص شيئا .؟

ايرينا باستياء : نعم .كان يريد ان يتزوجني من قبل ولكنى ادركت انه سيئا فتركته .

هيرو بصدمة : ماذا لم اكن اعرف بهذا من قبل .

هيرو : تعلمين  هيرانو هذا كان اعز صديق لدى ولكن ابوليون افقده وعيه سلب عقله جعله يتصرف مثل ما يحلو له وكانه يتحكم به بالريموت .

ايرينا : لآنه سيئا جعل اعطى لهذا الحقير مجالا .

هيرو : لا انت مخطئة هو لم يكن سيئا قط كان شخصا جيدا ولكن تلاعبت به المواقف

المحزنة وجعلته هكذا لقد رأى كثيرا في طفولته كان على وشك التشرد لولا ان ..

ايرينا : لولا ماذا ؟

هيرو : هذا سر لا تخبري به احدا لقد وعدته بهذا منذ كنا اصدقاء .

ايرينا : انت رائع بعدما انتهى كل شيء لازلت تحتفظ به .

هيرو : اجل لا تظنين ان انتهاء صداقتنا يعنى انتهائه لدى الى الابد .لا بل سيبقى داخلي في قلبي . صديقي الذى احببته . لم يبتعد عنى ابدا . ولكن هذا الذى تشاهدينه الان ليس هو انه عدوه . هل تفهميني ايرينا .

ايرينا : اجل افهمك .ولكن ماذا تعنى كان على وشك التشرد وكيف وقد سمعت من قبل انه كان يعمل بالشرطة .

هيرو : جيد .هيرانو هذا كان ابن عائلة فقيرة وحدثت له بعض الاحداث المحزنة

قتل والده ووالدته في حادث . وهو يظن ان لشخص ما يد في ذلك .

ايرينا باستغراب : كيف ؟

هيرو : كان لديه بعض الاقارب السيئين لا يمتلكون رحمة بقلوبهم . كانوا يعاملون ابيه بقسوة وكذلك كانوا يكرهونه . واخذو كل شيء لديه . كانوا اثرياء ولكن لم يفكروا ابدا بمساعدته .عاش هكذا حزينا وحيدا لم يتعلم ولم يصنع لنفسه شيئا . ودخل دار الايتام لعلهم يعتنون به ويضعون له طعاما يبقيه حيا .الى ان اتى هذا الشخص .

ايرينا : ومن هو ؟

هيرو : انه لواء يعمل بالشرطة كان طيبا ومحبوبا ولا يظلم احدا كان ليس لديه اطفالا . لذلك ذهب الى دار الايتام واخذ هذا الطفل واعتنى به الى ان صار ضابطا

ممتازا كان يسير على نهجه ولا يظلم او يجور , ولكن يبدو انه ظل الحقد بقلبه على

اقاربه ولم ينسى ما فعلوه .

ايرينا : يا الاهي لم اكن اعرف كل هذا لقد عانى كثيرا . ولكن هذا ليس مبررا ليفعل هكذا .

هيرو : اجل انه ضحية هذا ما يضعفه .

ايرينا : كيف ؟

هيرو : ما يحمله بقلبه تجاه من يكرههم وحقده عليهم هذا هو ما يضعفه . هذا ما جعله فريسة سهلة لهذا الشيطان .

في هذه اللحظة جاءت رسالة لايرينا .

نظرت ايرينا في الرسالة وكان نصها (شريكتي العزيزة انت تعرفين من انا لذلك اود منكى ان لا تتهوري والا سيحدث مالا تريدينه .الان كل ما عليك فعله هو ان تأتى الى وحدك ولا تخبري هذا الشخص اظن انكى فهمت ماذا اقصد )

كانت ايرينا تنظر الى الرسالة بصدمة .يا الاهي لا رياح ..

لمتابعه اهم الاخبارالقلم نيوز

رواية لا ترحل الكاتبة الاء نبيل حصري ويمنع النقل

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى