رواية لا ترحل الجزء الرابع .. حصري ممنوع النقل | القلم الناجح
روايات مصريه

رواية لا ترحل الجزء الرابع .. حصري ممنوع النقل

رواية لا ترحل الجزء الرابع .. حصري ممنوع النقل

الجزأ الرابع : اقامة غير مريحة في بيت كارل .

رجعت الفتاة معه وقال لأخته رونا : هيا جهزي لجوليا الغرفة فستبيت معكى يا رونا

رونا بمرح : حسنا تعالى معي يا جوليا سنستمتع بوقتنا اليوم

تعالى ساريك شيئا

اخذت رونا بيد جوليا الى غرفتها وقالت وهي تكشف الغطاء عن قفص صغير انظري انها عصفورتي احضرها الى والدى قبل ان يغادر

الفتاة وهى واجمة :رائعة ولكن الى اين ذهب والدك انا لا اراه معكم هل هو مقيم بالخارج ؟

رونا وهى تحاول تغيير الموضوع …تعالى ساريك شيئا جميلا اخر ثم اخرجت

لوحاتها التي كانت ترسمها

قالت الفتاة وهي لازالت مصرة على سؤالها :رونا اين هي والدتك ووالدك ؟

رونا بحزن وهى تكتم دمعها : لقد ماتا

الفتاة: انا اسفة يا رونا لم اقصد ان ..

رونا : لا عليك انا سعيدة جدا بوجودك معي

الفتاة: انا مثلك يا رونا لكنى اختلف قليلا عنك فانا لا اعلم من امي ومن ابى واين هما الان

رونا : عزيزتي في الحقيقة هناك شيئا اود اخبارك به ولكن …

الفتاة :ولكن ماذا ؟

الشاب: رونااا

نعم اخي .

حسنا سأذهب الان وسأتحدث اليك فيما بعد الغرفة غرفتك لديك ملابس كثيرة هنا في هذه الخزانة البسي منها ما شئت

جلست الفتاة وهى تنظر الى لوحات رونا ثم اغلقتها وتركتها على السرير

وذهبت لتحضر لها ملابس لترتديها من الخزانة

فوجدت تحت الملابس كتاب صغير يبدو انه المفكرة اليومية لرونا فأمسكته وارادت ان تفتحه

ولكنها ترددت قليلا وقالت في نفسها ** : كيف لي ان اقرا شيئا لا يخصني ولكن الكتاب كان من الخارج قد كتب عليه المأساة فقد جذبت هذه الكلمة فضولها لتقرأه

وبينما هي في حيرتها تنظر اليه مترددة ..دق الباب

الفتاة بخضة :من

رونا :انا يا جوليا

وضعت الفتاة الكتاب تحت الوسادة مخفية اياه حتى تقرأه في وقت لاحق

الفتاة : تفضلي يا رونا

رونا :الم ترتدى شيئا بعد

الفتاة :هههه كنت ارى لوحاتك انها جميلة حقا ..حسنا سأخذ هذا الفستان وسأرتديه

قالت ذلك وهى متجهة الى التواليت

واغلقت الباب ورائها وقلبها ينبض بشدة ….ماذا افعل هل سأقرأ ذلك الكتاب ام ارجعه كما كان .كيف لي ان افعل ذلك

فتحت الباب ذاهبة الى الغرفة

رونا : وواو انت جميلة بهذه الملابس

كان الفستان باللون الوردي صدره مغلق وله علاقات قد رسمت مع بعضها حرف ال x من الظهر وفي احدى كتفيه وردة صغيرة بيضاء

الفتاة بخجل : اشكرك كثيرا

الفتاة : اريد ان انام انا متعبة كثيرا

رونا : حسنا يا عزيزتي سأتركك لترتاحي وسأخرج لأذاكر حتى لا أزعجك

أطفأت رونا النور وغادرت الغرفة

فرحت الفتاة وقالت لنفسها : لقد حان الوقت لأقرا هذا الكتاب

نهضت الفتاة واضاءت المصباح واخرجت الكتاب من حقيبتها وفتحته

**قلبت الفتاة صفحات الكتاب وهى جالسة على السرير :ها ما هذا !! وكانت الصدمة

كانت هناك جملة وقعت عيناها عليها صدمتها وهى

(انا حزينة لأجل ما يحدث اشعر باني اتحطم لأجلك ايرينا اشعر بكى عزيزتي

انت الان فاقدة للذاكرة ومغيبة عن الواقع عزيزتي …اشعر بالذنب حقا حتى ان زوجك كارل لم يعرف بشان الكارثة التي حلت بكى بسببي ……انا اتمزق من الحزن ولكن سياتي يوما ما لأخبرك لعلكي تصفحين عنى وارجو ذلك )

ظلت الفتاة صامتة في صدمة …..تنظر الى هذا الكلام وهى مشتتة الذهن

فجأة فتح الباب … فزعت الفتاة واخفت الكتاب وراء ظهرها

رواية لا ترحل الكاتبة الاء نبيل حصري ويمنع النقل

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى