رواية لا ترحل الجزء الرابع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية | القلم الناجح
روايات مصريه

رواية لا ترحل الجزء الرابع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

رواية لا ترحل الجزء الرابع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

الجزأ الرابع عشر : جريمة بشعة تنتهي بموت أم شذى  .

ارتدت ايرينا معطفها ونزلت في الحال وهى قلقة

واذا بها تجد الجد جالس لا يدرى ماذا يفعل وشذا تبكى ورأت ايرينا ندى ملقية على الارض مغما عليها

ايرينا بقلق : جدى ماذا حدث لندى ….. ماذا يجرى ؟

الجد بحزن : لا اعلم نحن وجدناها هكذا لقد نادى احدا من الشارع وقال هناك سيدة ملقية على الارض فنزلت للتو ووجدتها

وكان العجوز يبكي وهو يصرخ ابنتي ليحضر احدا الاسعاف

نظرت ايرينا الى العجوز والى ندى وهى حائرة ثم صعدت بسرعة الى اعلى

واتصلت من هاتف المنزل على رقم الاسعاف

ايرينا : ارجوكم توجد حالة طارئة اسرعوا من فضلكم

انهت ايرينا المكالمة بعد ان اعطتهم العنوان ونزلت تنتظر مجيئهم

وبعد ان نقلت ندى الى المشفى …. عادت ايرينا الى المنزل مع العجوز

شذا وهى تبكى : ايرينا انا خائفة

ايرينا : لماذا يا صغيرتي ؟ لا تقلقي سترجع والدتك الى المنزل عندما تستعيد نشاطها من جديد لن تبقى في المشفى كثيرا

شذا وهى تهمس في اذنها : اخاف عليها من هيرانو

ايرينا باهتمام : لماذا تقولين هكذا والدتك بخير هي فقط تحتاج للعناية بالمشفى

وستتحسن قريبا

العجوز : بماذا تتهامسان ؟

ايرينا بتوتر : لا لا ابدا يا جدى ان شذا قلقة قليلة بشان والدتها وكنت أطمئنها

العجوز وعينه قد تبللت بالدموع : ارجو ان تكون ابنتي بخير

ايرينا وهى تحاول ان تبهج الجد : ارجوك جدى لا تقلق ستكون بخير

انا ساعد لكم الغداء وانت يا جدى العزيز استمع الى التلفاز وثواني والاكل سيكون معدا

دخلت ايرينا المطبخ ثم بدأت في اعدا الطعام ….. ولكنها لم تترك شذا اخذتها معها للمطبخ حتى يستطيعا التحدث بعيدا عن اسماع الجد

ايرينا : والان يا شذا قولي ما عندك لماذا انت قلقة هكذا هل قابلت هيرانو اليوم

شذا هزت راسها بالإثبات

ايرينا وماذا قال لكى ؟

شذا : قال لي انني لن ارى امي مرة اخرى

ايرينا بصدمة : ماذا ؟ ولماذا قال هذا الم يكن بينكما اتفاق

شذا وهى تبكى : انا لم اوافق على ما طلبه منى اليوم

ايرينا : وماذا طلب ؟

شذا : ان اقتل جدى

رواية لا ترحل الجزء الرابع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

ايرينا بصدمة : يا له من حقير حاولت ايرينا ان تخفى قلقها عن شذا قائلة : شذا حبيبتي هذا شخص كاذب انه ضعيف ولا يستطيع ان يفعل شيئا

لا تقلقي ما دمت معكى يا حبى

شذا وقد عاد اليها بعض الاطمئنان : حسنا أرجوك دعينا نذهب غدا الى امي

ايرينا : بالطبع سنذهب لها غدا هيا ابتسمي

ايرينا : يا الله الطعام سيحترق …….

وبينما ايرينا تعد الطعام دخلت في عينها شيئا طرفها

ذهبت ايرينا الى الصنبور لتغسل وجهها ورفعت راسها فرات على المراءة شيئا قد كتب ولكنها كلمة واحدة ( انتظري )

كان الزجاج مليئا بالبخار وكانت الكلمة قد كتبت بالماء المتكثف على سطحها البارد

لم تلتفت ايرينا للذى كتب وقالت فى نفسها لتكن حرب بيني وبينك يا هيرانو

وضعت ايرينا الطعام ولكن الجميع صامت …. وايرينا تنظر للعجوز وشذا وهما جالسان في صمت لا يأكلان

ايرينا : جدى لماذا لا تأكل ارجوك نريدك بصحة جيدة ان لم تأكل في هذه الحال لن تأكل شذا

ايرينا : جدى اقدر خوفك على ابنتك اتعلم يا جدى انا حزينة جدا لفراق أهلي ولكن هذا لا يعني نهاية المطاف انا سعيدة انى قابلت اناسا مثلكم طيبين لولاكم لكنت في قاع البئر لا ادرى ماذا كان سيحدث

العجوز : انا اسف يا ايرينا كان يجب على ان اكون اقوى منكى في هذه الظروف

انت فتاة قوية وقد اعجبت بكى وبتفاؤلك

ايرينا وهى تبتسم : هذا يسعدني جدى

العجوز : ايرينا

ايرينا وقد التفتت اليه وهى تأكل : نعم

العجوز : لاحظت اليوم انكى تنظرين الى تلك الغرفة اعلم انكى تريدين ان تعرفي لماذا هي مغلقة ولكن لم يكن لي ان اتحدث وابنتي موجودة

ايرينا وهي تشعر بالخجل : ولماذا هي مغلقة ؟

العجوز : لقد كانت الغرفة التي ينعزل فيها سامى زوج ندى كانت بمثابة مكانه المفضل

عندما يشعر بالحزن او حينما تقف معه مهمة خاصة بمهنته

ولكن بعدما مات او كما نقول قتل والغرفة مغلقة كما ترين

ايرينا : جدى في الحقيقة فعلت شيئا اليوم انا اخجل مما فعلت ارجو ان تسامحني

العجوز : دخلتي الغرفة ؟

ايرينا : نعم كيف عرفت ؟

رواية لا ترحل الجزء الرابع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

العجوز : ههههههه لم تكوني محترفة بما ينبغي لقد تركتي خلفكي دليل

ايرينا : لا افهم

العجوز : الباب تركتيه مفتوحا ولكن لا تقلقي لقد اغلقته حتى لا تعلم ندى بما حدث

ايرينا بابتسامة خفيفة : اشكرك يا جدى

العجوز : انا لست غاضب منكى بل انا مسرور انت تذكريني بزوجتي كانت مثلك

لقد كانت تحب ان تكشف أي شيء غامض كانت فضولية تحب حل الالغاز

شجاعتها كانت تعجبني .لازلت اتذكرها كما لو كنا بالأمس

ايرينا وهى تبتسم : شكرا جدى وانا اعدك انني لن اقف سأستمر حتى اكشف الحقيقة .

رواية لا ترحل الجزء الرابع عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

لمتابعه اهم الاخبارالقلم نيوز

رواية لا ترحل الكاتبة الاء نبيل حصري ويمنع النقل

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى