رواية لا ترحل الجزء السادس عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية | القلم الناجح
روايات مصريه

رواية لا ترحل الجزء السادس عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

رواية لا ترحل الجزء السادس عشر .. حصري ممنوع النقل روايات مصرية

الجزأ السادس عشر : حب وسط ظروف غامضة .

وبعد قليل سمعت ايرينا صوت شخص بالغرفة المجاورة اقتربت من الحائط الذى يفصل بين الغرفتين وظلت صامتة تسمع هذا الصوت ليس غريبا عليها

خرجت ايرينا من الغرفة وذهبت الى العجوز : جدى هل جاء احدا الى هنا

العجوز : نعم انه صديق يس

ايرينا : صديقه !

العجوز : اجل هل هناك شيء ؟

ايرينا : لا ابدا يا جدى لا تهتم .. انا سعيدة انك بخير كنت قلقة عليك كثيرا اليوم

حسنا اراك غدا الى اللقاء

ايرينا بصدمة : انت صديق يس !

الشاب : انت هنا يا لها من صدفة

يس : هل تعرفون بعض من قبل ؟

ايرينا بقلق : نعم تقابلنا اليوم ..ومد الى يد العون

يس باستغراب : يد العون !

ايرينا بقلق : نعم كنت امشى بالطريق وكانت هناك سيارة والسائق كان سيصدمني و…

هيرو وهو يكمل حديثها : نعم وانقذتها هذا واجبى … الان سأذهب اراك غدا

ومضى هيرو مغادرا واقترب من اذنها قائلا : حمقاء

مضى اليوم وايرينا لا تزال تفكر بما حدث في هذا اليوم … هيرو هذا الفتى يبدو جيدا

لقد انقذني اليوم كانت الامور ستزداد سوءا لو شك احدا بشيء… ولكن ما امر هذا الشاب لماذا يفعل ذلك ؟

هل هو حقا يحب مساعدة الاخرين ..حتى لو كان هذا سيضر به ويدخله في مشاكل لا شان له بها

يا الهي انا متعبة لا استطيع التفكير ……

شذا : فيم تفكرين ؟

ايرينا : لا شيء ولكن عديني بانك لن يؤثر بكى ما حدث اليوم والان اود منكى ان تتصرفي كما لو كانت الامور على ما يرام ..تصرفي بشكل طبيعي حتى لا يشعر جدى بشيء

شذا : ولكن بشرط عديني ان تأخذي بثأر امي وابى

ايرينا : اعدك يا شذا بذلك ولن ارتاح حتى اقضى على هذا الهيرانو

هيا يا فتيات استيقظن انه موعد الفطور

ايرينا : جدى كم الساعة ؟

العجوز : انها العاشرة صباحا

ايرينا : حسنا جدى دعنا ننام قليلا لم اخذ كفايتي من النوم بعد

العجوز : حسنا يا ابنتي ولكن كنت اود الحديث معكى بشأن ندى

استيقظت ايرينا في الحال وكان يبدو بوجهها بعض القلق والفزع

ايرينا : لماذا انت قلق يا جدى ندى بخير لقد كنا عندها بالأمس وكل شيء على ما يرام

العجوز: انا لست قلقا يا ابنتي بل انت التي تبدين كذلك هل هناك شيئا تخفينه

ايرينا وهى هادئة وتحاول اخفاء قلقها : لا يا جدى انا لا اخفى عنك شيئا سأذهب واغسل وجهى وسآتي لنتحدث

ذهبت ايرينا تاركة الجد وهى تفكر ماذا ستقول له

يا الهي يبدو انني لن استطيع اخفاء الامر طويلا انا في حيرة ماذا افعل يا الله ساعدني

ذهبت ايرينا وجلست على الاريكة وقالت : جدى انت تثق بي ؟

العجوز : بالطبع ولم هذا السؤال ؟

ايرينا : لا اود فقط ان تعلم انى لا اود خسارتك ابدا انا احبك انت وشذا وندى كثيرا

واعلم يا جدى انى افعل ما بوسعي وانت يا جدى من تحمسني

اريدك ان تستمر بتشجيعي لاني ….

العجوز : اسمعي يا ابنتي انا احبكي ايضا كابنتي تماما ولا اريدك ان تخور عزيمتك

ابدا واعلمي ان تشجيعي لكى لن يقف ثقي بذلك ..

ايرينا : اثق بك جدى

تعالى يا شذا جيد انكى استيقظت هيا بنا لنأكل

شذا : انا لا اريد لا اشعر بالجوع

ايرينا : سأذهب لأرى ما بها

وفى الغرفة الاخرى

ايرينا : شذا لا اريدك هكذا الم نتفق هيا تعالى معي للخارج

شذا وهى تبكى : انت لا تهتمين بشيء لا تعلمين ما معنى فقد الام انا ليس لدى احدا

يرعاني ويهتم بي سابقا وحيدة

ايرينا بحزن : لا تقولي هذا ارجوك انا اتمزق من الداخل اعلم انها اغلى شيئا عندك اعلم ذلك جيدا لستي الوحيدة التي فقدت ابويها انا ايضا مثلك… اعلم ان هذا خطأي انا حقا لم اهتم ولكن سارعاك لن اتركك ابدا .

وسأخذ بثأر احبابي سأنتقم لهم  يا شذا ….سأنتقم من هيرانو الحقير

ايرينا : هيا بنا سنخرج قليلا

اخذت ايرينا شذا معها ولم تعلم العجوز بشيء ولكن كان ما يهمها هو اخراج الصغيرة من الكابوس الذى احاط بها

وفى الطريق رات ايرينا محل الدمى التي راته من قبل ولكن هذه المرة فضلت دخول المحل وتحدثت مع صاحبه

ايرينا : يا عم اريد ان اسألك بشأن هذه الدمى من اين جلبتها كنت اود شراء منها المزيد لابنتي ؟

العم : هههههه  يا عزيزتي هذه الدمى لن تفييدك اذهبي واشترى من مكان اخر هناك العاب حديثة للأطفال ستفيد طفلتك كثيرا

رواية لا ترحل الجزء السادس عشر

ايرينا : لا اعجبتني هذه الدمى

العم : في الحقيقة هناك شيئا غريبا يحدث كل من اشترى منى هذه الدمى كان يحدث له شيئا كانت المصائب والاحزان تعم بيته

ايرينا : كيف ذلك ؟

العم : لا اعلم هذا كل شيء ومن ذلك الوقت انا لا ابيعها بل احتفظ بها كما ترين

ايرينا : حسنا شكرا على وقتك

شذا : هذه الدمى تشبه التي احضرها لي والدى

ايرينا : اجل هذا ما جعلني وددت الاستفسار بشأنه ………… يبدو انها ملعونة

يا الاهي اشعر بأنى في عالم اخر

ايرينا : حسنا دعينا نبتعد قليلا .

وبينما الفتاتان مبتعدتان الى مكان اخر رأت ايرينا شخصا يرتدى ملابس سوداء

ولكنه كان يمشى بعيدا عن انظار الناس كان يدخل بشوارع جانبية تدخل ببعضها

هذه الشوارع خالية من الناس

شذا : انظري هذا الشخص يشبه هيرانو

ايرينا : اجل هل يمكن ان يكون هو ؟

دخلت ايرينا هذا الشارع الذى سلكه ذلك الشخص وظلت تمشى ولكن فجأة وقفت

شذا : لماذا وقفتي هل فقدنا الطريق ؟

ايرينا وهى تنظر الى الشوارع من حولها وقد تفرعت بشكل مخيف : يبدو ذلك لقد تهنا

شذا : وكيف سنعود ؟

ايرينا : لا اعلم دعينا نكمل الطريق

الشوارع تبدو مخيفة وظلت ايرينا تمشى حتى رات ممر مظلم

شذا بخوف : لا تقولي اننا سندخل هنا

ايرينا : بلى سندخل .

دخلت ايرينا الى الممر وهى تمسك بيد شذا بقوة حتى لا تفقدها

واذا بنور ظهر فجأة انه يبدو كبريق لهب

سمعت ايرينا صوتا بالداخل …. انه صوت هيرو : اتعلم يا هذا لن ادعك تكمل الطريق على هذا المنوال سأضع لك حدا

وصوت غريب يرد عليه : اهدأ قليلا وفكر بعمق هل ستترك من ساعدك يوما ما

هل ستترك كل شيء يضيع هباء

هيرو : لا انكر انك علمتني الكثير ولكن لن اكمل معك ايها الشيطان لذا دعني وشأني

ايرينا بصدمة: الشيطان !

رواية لا ترحل الجزء السادس عشر

لمتابعه اهم الاخبارالقلم نيوز

رواية لا ترحل الكاتبة الاء نبيل حصري ويمنع النقل

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى