رواية من المجهول الفصل الثاني | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

رواية من المجهول الفصل الثاني

جميع حقوق النشر والطبع محفوظه

الفصل الثانى ::فرصه فى يد مجهول

توجهه ال FOX إلى غرفة مكتبه ليرى من هذا الذى طلبه دلف إلى الداخل ليجد شخص ما واقف عند الشباك وظهره له ويرتدى بدله

سليم بأستغراب :مين حضرتك

الرجل:أهلا ي FOX

سليم بعدم تصديق:دكتور فوزي

نظر الرجل الى سليم فأسرع سليم بإحتضانه وبعد وقت أبتعد عنه

سليم :حضرتك رجعت أمتى

فوزي:من 3 ايام

سليم:يعنى حضرتك فوق أنك مكنتش بتكلمني من شهرين و مسافر من خمس شهور ترجع من 3 أيام ومتعرفنيش

فوزي :معلش عقبال مرجعت بقا و ارتحت ولسه رايح النهارده الجامعة وهطلع على المعمل إن شاء الله

سليم وهو يوجه فوزي إلى الكرسي

سليم:طيب إتفضل أقعد

ثم ذهب سليم ليجلس أمامه بعد أن ضغط الجرس وطلب القهوه

فوزي:عامل إيه ي سليم

سليم بإبتسامه:بخير طول ماحضرتك بخير …….قضيه المجهول كانت إتقفلت من أسبوع

فوزي بإستغراب:كانت …ليه هي اتفتحت تانى

تناسى سليم تمام أن المهمه هذهِ سريه حتي لأقرب ألأشخاص لديه وسّرح له عن كل شئ ظنا منه أنه يعلم بأمر الضحيه بصفته طبيب جنائي

سليم:أيوا أتفتحت تانى بعد ما جريمه قتل حصلت أمبارح كنا مساكنا واحد اسمُه منصور السالمي لكن أكتشفنا أنو كبش فدا بعد جريمه أمبارح ….ألمهم أنا عايز من حضرتك خدمه

قاطع حديثهم دخول الساعى بالقهوه

سليم:شكرا ي عم إبراهيم أتفضل أنت

خرج الساعى ليكمل فوزي حديثه قائلاً

فوزي:خير ي سليم…..خدمه ايه

سليم:حضرتك عارف أنا بثق فيك أد ايه فكنت عايز من حضرتك انك تستلم تشريح الجثه علشان أكون مطمئن

فوزي:مه ألجريمه أكيد زى أل قبلها والمجهول دا حويط جداً فأكيد مش مسبش علامه

سليم:معلش ممكن تعمل هل قولت عليه

فوزي:طيب ي سليم….. لكن محتاج موافقه سياده العقيد

سليم:متقلقش أنا هجبهالك تعال معايَ

توجه سليم وفوزي إلى مكتب العقيد ……..وقف العسكرى بإنتباه يقدم التحيه ثم دلف إلى العقيد بعد أن سمح له بالدخول أخبره أن أل FOX في ألخارج ومعه رجل فأذن له بدخول …….دلف سليم و بجانبهِ فوزي ……قدم سليم ألتحيه و بعد السلام بين فوزي و سليمان

العقيد:خير ي سليم

سليم: كنت عايز من حضرتك تصريح إن دكتور فوزي يهتم بتشريح الجثه

نظر العقيد إلى سليم نظره لم يفهما ولكن ليست علامه خير أبداً

العقيد:طيب ي دكتور أخد ألإذن أنك هتستلم ألجثه وتشرف عليها

فوزي بود:شكراً على ثقتك فيا ي سياده العقيد

العقيد:مفيش حاجه ي دكتور

فوزي:طيب أنا همشى علشان هروح المعمل

قام العميد ب سلام عليه للمغادر وتوجه معهُ سليم للباب

العميد:أستنى ي FOX عايزك

رحل فوزي وظل سليم

سليم:خير ي فندم

العقيد بغضب:مين أل عرف فوزي بالقضيه

سليم :أنا ي فندم محتاج تشريح للجثه

العقيد وهو مازال غاضبا:و أنا نبهت على السريه التامه فى الإجتماع ….ليه تخلف الأُوامر أفرض القاتل عرف

سليم:سياده العقيد أنا واثق فيه و هو بس هيعرف المجهول منين

العقيد:ممكن تقولى أنت تعرف هل المجهول دا مرتزقه كامله و لا شخص واحد يعنى ممكن لو عرفوا أن فوزي هو الطبيب الجنائي يقتلوا حد من أهله

سليم بزعيق: دكتور فوزي ملهوش أهل و المجهول دا لو كان جيش كامل هنمسكوا قبل ما شهر يعدي و لو حد عرف بالمعلومات دي عن طريق دكتور فوزي فهعتبر نفسي المذنب ومستقيل كمان

العميد بجديه:إنتباه سياده المقدم أنت نسيت نفسك ولا أيه

وقف سليم معتدلاً بشده

العميد:أحنا لسة مش هنشوف لما حد يعرف عن طريق فوزي لكن الموضوع كان لازم يفضل سر حتى لو كان مين هو الشخص ال بتثق فيه ……غلطه كبير منك ي سياده المقدم أنك تفشى سر بالطريقه دي مع العلم إنك واخد تعليمات شديده إن الموضوع مايطلعش برا ولو حصل لنا ضرر بالمعلومات ألِ حضرتك قولتها يؤسفنى انى اقولك ان ممكن تتسحب منك رتبه المقدم ال اخدتها بجداره في السن الصغير دا إلا إذا مكنش طرد من الجهاز ي سياده المقدم

لم يجد سليم ما يقوله ف العقيد محق تماماً بما يقول أنتشله من فكره صوت العقيد وهو يقول

العقيد:أتفضل على مكتبك ي سياده المقدم وأرجوا تلتزم بالتعليمات بعد كده

خرج ال FOX من مكتب العقيد وهو يفكر …هل من الممكن أن يخسر وظيفته التى إستحقها عن جداره فى هذا السن ؟….هل من الممكن أن يعلم المجهول عن طريق الدكتور فوزي….لا..لا..ف الدكتور فوزي غامض كُلياً …… تنهد سليم تنهيده قويه ودخل غرفة التدريبات ليتدرب …حسنا هو ليس بحاجة لهذا التديب فجسده لا يحتاج ولكن هذا عقاب له وليخرج شحنتهُ السالبية فى الملاكمة او الرماية

———————————————-

خرج الدكتور فوزي وهو يدعوا الله ألا يسبب عرض سليم عليه فى تشريح الجثه مشكله عند رئيسه فى العمل فقد أستشعر هذا من نبرته فى الحديث ….كانت المسافه بين المعمل الجنائي والجهاز ليست طويله نسبياً فقرر المشي ولكن الشارع ملئ بالضوضاء ….دخل شارع جانبيا قليل الناس كثير الهدوء ولم يشعر بنفسه بعد أن توقفت سياره كبيره سوداء بجانبه ونزل منها أربعة أشخاص قويا البنيه وقبل أن ينطق بحرف كان قد تلقى ضربه بعصا قويه أفقدته الوعى حمله رجلين و ركبا السياره وانصرفوا حيث اتوا ولم يشعر بهم أحد……

—————————————-

بعد أن ذهب سليم إلى الغرفة ليرى من الذى طلبه قرر النمر الذهاب إلى مسرح الجريمه هو وحازم كشرطيان وليس مقدم فى المخابرات توجها معاً إلى البنايه التى قُتلت فيها الطالبه أسماء و أوقفوا السياره بعيداً عن الشرطة ومسرح الجريمه وقررا أن يسيروا الباقى

حازم:هنعرفهم اننا مخابرات

النمر:أيوا هيعرفوا علشان يدخلونا

حازم:طيب ممكن يكون فى حد من أهل الضحيه فوق

النمر:ايه ي حضره الظابط أنت أول مره تتدخل مسرح الجريمة وال ايه

حازم بحرج:احم…أيوا ى سياده المقدم فعلاً أول مره أدخل مسرح الجريمه

النمر بإستغراب:أمال كنت بتعمل ايه

حازم:كنت بقبض على المتهمين أحقق مع مجرمين لكن مدخلتش مسرح جريمه قبل كده

النمر:يبقا لسه فضلك حاجات كتير هتتعالمه منى أنا وال FOX

حازم:هو ليه حاضرتكوا خدتوا ألألقاب دي في السن الصغير دا
: النمر: أنت هتقر علينا وال ايه…..خلاص بقا علشان وصلنا

وقف شرطيان يمنعا الطريق عليهما فأخرج النمر وحازم اثبات هويه

فابتعدا الشرطيان عنه وقدما التحية وأبتعدوا عن الطريق ..دلف النمر وحازم الى الداخل وصعدا السلم الى الطابق الخاص بالضحيه دخل وأرتديا قفازات حتى لا تمسح بصمات شئ أقترب النمر من المطبخ مكان وجود الضحيه قبل أن تذهب إلى المعمل الجنائي لكن هناك تحديد على مكان الضحيه بالظبط تفقد النمر ألأرجاء ولم يجد شئ يثير الدهشه أو الريبه …….من ثم توجه إلى المكتبه الموضوع عليها كتبها بدأ يتفحصها……. حسنا هو مهوس بعلم الطب يحبه بشده ولكن لأِطلاع فقط ….فتح أحد الكتب التى تتحدث عن تشريح العيون وبدأ يقلب صفحاته ثم وضعها مكانه كاد ليغادر ولكن لفت أنتبه حقيبتها جذبها ليتفحصها وجد بها ورقه مكتوب عليها

(استلفاتك كترت ى أسماء و أنتى كده هتضطري تدفعى لكن مش فلوس…… ولو معملتيش أل عايزينوا هتموتى…..أنا حذرتك علشان متبقيش تقولى مايا مقلتليش ي حلوه..)

شك النمر لمجرد لحظة أن من قتل أسماء ليس المجهول ولا وجود للمجهول الان …..لكن مهلاً هل من الممكن أن يكون المجهول موجوداً وعلى علاقه بتلك المايا ام …لا ؟…….لما لا فهذه نفس طريقة قتل الفتايات الاخرى حسب النتائج فى الملف الموجود فى المخابرات …….هل من الممكن أن هذا المجهول قتلها من دون ان يأخذ تعليمات من أحد ….وأن تلك المايا لم تفعل لها شئ وأنه مجرد تهديد لا أكثر ……….. الكثير و الكثير جاء في عقل النمر ولكن من أين سيتأكد ….من أين سيبدأ

حسناً سيبدأ من تلك المدعوا مايا……..

______%_____%__

يترى النمر هيقدر يوصل لحاجة عن طريق مايا…؟

هل علم المجهول بشأن إستلام المخابرات القضيه….؟

من الذى إختطف الدكتور فوزي….؟

هل لفوزي علاقه ب المجهول….؟

روايه مَن المجهول

بقلم:خديجة جلفة (بنت القدس)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى