روايه أنا جثة الحلقة السابعه 7 للكاتبة اروى الطاهر بنوتة الشيخ | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

روايه أنا جثة الحلقة السابعه 7 للكاتبة اروى الطاهر بنوتة الشيخ

روايه أنا جثة الحلقة السابعه 7 للكاتبة اروى الطاهر بنوتة الشيخ

#أنا_جثه 7

رجاء:انتي رقدتي امس ولا لا؟
سهيله:اي اكيد رقدت
رجاء:طلعت وسكرت الباب
سهيله:اووووه …لازم نلقى سبله منمشيش للخدمه
نخاف تجي ريناد ناخد حجاتها ومنكملش القصه…

ترن ترن ترن
الموضفه:الو؟
سهيله:اهلين وئام كيف الحال انا سهيله
وئام:اها سهيله كيف الحال؟
سهيله:كويسه الحمد الله ..قتلك انا تاعبه هلبا اليوم منقدرش نجي ياريت تاخذيلى اذن
وئام:تكتب في الاوراق يلي قدامها…اوكي تمام
سهيله:شكرا…وسكرت الخط
ناضت سهيله صلة الصبح وفطرت بسرعه طبعا كذبت حتى علي امها ع اساس مريضه ورجعت غرفتها ولي دفتر ريناد طول
الصفحه13:-

جمال:يمسح في فمه من الدم
معتز:خلونا نكملو باقي القصه! قعد معتز ماشي جاي قدامهم ….تفاجأنا ان ماشيين لي النيابه!!!
ضحكنا وقتها ….قلنا كيف عركه وماشيين لي النيابه؟
ومن النيابه صارت محكمه …ومش فاهمين شي !
وفجأه ننصدمو ان قضيتنا تزوير وتجارة حشيش ونحنا مليناش اي علاقه ومعندناش علم !
جمال:ساكت
معتز:ضحك بي استهزاء…حتى لو درنا حجات زي هكي ع الاقل مفروض عطيتونا علم مثلا!
شفنا محامي مثلا! كانت الصدمه خفيف علينا مثلا !
مش ننصدمو في عدد السنين يلي نقعمزو فيها في الحبس
جمال:مكنتش نعرفك ولد منووو وقتها ولما عرفت قدمتلك عرض وانت رفضته
معتز:قعمز وخذي رشفه من القهوا…اممم عرض !
يا اما يطلع معتز برائه ويقعدو الباقي في الحبس
يا اما نقعد معاهم في الحبس تحت الذل والكذبه يلي مدايرها كبير الضباط …بس تعرف عجبتني اللقطه يلي درتها
جمال:؟؟
معتز:يعني باش تحمي ولاد اختك من الحبس تاخد اول 3شباب يقابلوك وتركب عليهم التهمه وصغار اختك يطلعو منها زي الشعره من العجين …حلو الوفاء العائلي متعك
جمال:يشوف للمسدس يلي موجه لي راسه !..وتوا شنو
معتز:في وقتها لو قبلت العرض وطلعت مفيش حد رح يوقفك عند حدك …كمل معتز كلامه وهوا يحرك في يديه …وبعدين المزيد والمزيد والمزيد من الضحايه يلي زينا وتلفيق الكذب ليهم باش عيلتك يطلعو برائه
جمال:يحكي بتوتر…لا مش ديمه تصير الحجات هاذي
هيثم:معانا بس يعني
معتز:الضابط جمال وقتها متوقعش ان ممكن حياته ومصيره يكونو بين ال3يلي ضلمهم
جمال:يفتح في بطم سوريته…معتز الله يخليك نبي الاوراق يلي عندك بس مش طالب شي
عطيني الاوراق ومبروك عليكم الحريه
هيثم:ضحك بصوت عالي ….مبروك علينا الحريه حتى بدون ماتشوف ورقه وحده من يلي عندنا
زاد توتر جمال اكتر واكتر وبدات لما معتز قعد ساكت …يدخن ويشوفله بس!

_____________________________

صهيب:فقد اعصابه …سكرلها فمها ومسكها بقوه…نزلها لي سيارته وريناد تحاول تفك روحها بس مش قادره وكان الضي هارب والشارع كله ضلام !…قعد يجر فيها لعند السياره وهيا تقاوم وتقاوم لين وصل بيها السياره ركبها سكر الباب وركب جنبها !
صهيب:داهش…خلاص اهدي وبطلي هبال
ريناد:بعد من عليا متمسنيش ….خلاص كرهتك وقرفت منك مش طايقه حتى نسمع صوتك
صهيب:علاش؟؟علاش هكى فجآه معش تبيني
ريناد:تبعد في خصلات شعرها من على عيونها….خلينا واقعيين شويه من البدايه انا جافه معاك وانت تقبلتنى
صهيب:غيري من نفسك يكون افضلك
ريناد:اي حنغير منها نفسي ونفسخ منك لان مستحيل نكمل مع شخص منحباش
صهيب:ضحك..هه تفسخى مني صار ..ومسكها من شعرها…احمدي ربك لقيتي منو ياخدك بعد فضيحة اختك يا واطيه
ريناد:دفاته بقوه…اختى اشرف منك ومن عيلتك كلها يا وسخ
صهب:كيف جاي بيضربها بس قاطعهم صوت طقطقه على المرش
صهيب:نزل روشن السياره شويه
الشاب:في مشكله خوى؟
صهيب:لالا امور تمام
ريناد:استغلت الوضع ونزلت من السياره بسرعه

🔥رِوايـَــــاتْ بـــــَــــنـــو تــِةْ الشــِـــيـــــــخْ🔥
🔥أَروى الطــَـــاهـــــِرْ المــــســـلاتـــــــــي🔥

جمال:شنو المطلوب منى توا او شنو بديرو فيا
معتز:شنو بنديرو فيك هادي مزال…اول شي قضيتنا تتسكر
جمال:كيف؟منقدرش انتم في نضرهم متهمين ومطلوبين لانكم هربتو
معتز:غيرلهم نضرتهم مثلا!!…نضم امورك دبر
جمال:بلع ريقه وهوا مضايق
معتز:اسامينا يمتسحو من قائمة ممنوعين السفر
جمال:هز راسه بمعنى موافق
معتز:هاذم اهم حاجتين لو احتجنا لي شي تاني مبلغك
جمال:الاوراق؟
معتز:الاوراق؟؟تقصد يلي فيها جميع فسادك انت ويلي يخدمو معاك؟وممكن تخليك تعفن في الحبس؟لا طبعا مش رح تاخدهم توا ولو حاولت تقرب منى او حتى تقتلنى خليك عارف كويس ان في نسخه تانيه مع شخص تاني ولو صار فيا شي اعتبر نفسك منتهى …يالله تمت الزياره انت وياه اطلع
جمال:وقف هوا والشرطي يمشو على رجليهم ومش مصدقين ان طلعو احياء!!

_________________

شروق:شنو اديري
ريناد:نكتب في قصتنا الحرفه هاذي
شروق:حسستيني بدريها مسلسل يعني😂
ريناد:اااه ع الاقل كان جت نهايتنا حلوه زي يلي نشوفو فيها نطبعها في كتاب وننشرها باش تقراها الناس كلها
شروق:بطلي هبال
ريناد:وربي هي …مفروض اديري دفتر زي متعي وتكتبي فيه قصتك انتي وهيثم
شروق:اسمه بروحه يخليني نرعش
ريناد:علاش هاذا كله!!
شروق:ريناد انتى تعرفي انا خوافه …وشوفي شكله كيف وصوته وووه نموت في مكاني لما يبدا في الحوش
ريناد:هوا صح يعني ضخم شويه وشبحته تخوف لاكن قنين 😂❤️
شروق:ريحيني انتي التانيه ترا
ريناد:تكتب…من رائي توا حاولي تصلحي علاقتك معاه وتعيشو زي اي زوز متزوجين يعني لعند امتى بتقعدو هكي؟
شروق:مش عارف…بعد بكرا لازم نمشي لي اهلي
ريناد:الله يكون في عونك كيف بيستقبلوك
شروق:تصدقي ريناد؟
ريناد:عيونها في الدفتر…شنو
شروق:صح في البدايه انقهرت وبكيت بس بعدين ارتحت
ريناد:قامت عيونها….كيف!!
شروق:لو مصارتش القصه هاذي وتزوجت هيثم !
ريناد:اي؟؟
شروق:لو كان متزوجتاش راهو من اول ما تخرجت رجعنا للقبيله…ويجبروني ناخد انور ولد خالي زي مادرولك انتي وصهيب …بس نقعد هنايا احسن وهيثم فيه الهون شويه على هذاكا الخامر متع البنات
ريناد:صح اي
شروق:ربعت يديها واتكت على الفراش تفكر في هيثم وكيف مخليها ع راحتها بدون ما يضغط عليها ان يلمسها او حتى يطلب اي شي رغم انه عارف كويس انها تخاف منه
اما ريناد انهت الصفحه بي كلمتين ….مهما كان رح نسيب صهيب ونمشي ورا احساسي❤️

__________________________

اشرف:خش للمطبخ على غفله
وكانت سلمى اطيب في الغدي …اول ما لمحت اشرف بسرعه لبست حجابها
اشرف:اسف سامحيني قاعد مخذيتش على الوضع😅
سلمى:ضحكت بتوتر….لا عادي ولا يهمك انا اسفه قعدت هنايا ثقلت عليك منعرفش علاش امي وبوي عطلو
اشرف:لالالا بلعكس لا ثقلتي عليا ولا شي مونستيني 😅
سلمى:ابتسمت…تسلم ..اءءء ت تبي تتغدى توا ولا تراجي تتفرج على مبارتك قبل؟
اشرف:حفضتي روتيني الباين؟
سلمى:وجها احمر ….لا مش هكي بس يعني ديما نشوف فيك هكي ادير
اشرف:اي خلي نتفرج قبل …ويسلمو يديك شكرا
سلمى:العفو ❤️

طلع اشرف وهوا يحكي داخله…معقوله بنت بي الادب هاذا والحشمه هاذي تخون راجلها وتحمل من غيره؟!…استغفر الله وخلاص ياويل الناس من ضلم الناس وخلاص

____________________

قعدت شروق جنب ريناد لعند تاني يوم لان جاش هيثم روح بيها ولا كلمها …بدلو حوايجهم ونزلو لي الجامعه مع بعض

شروق:خيرك؟
ريناد:سارحه شويه عادي
شروق:هيا به خلاص كملنا
ريناد:ابتسمت لما شافت هيثم جاي من بعيد …يارب معاه معتز يارب
شروق:معتز شنو ؟؟بعدين تلفتت وشافت لي هيثم
قعدت واقفه متجمده في مكانها بدون ما ادير شي
هيثم:طبس راسه شويه ورفع حاجبه..شني متبيش تركبي؟؟
شروق:اءءء ءء لل لا بنركبو
ريناد:قعمزت …..السلام عليكم
هيثم :وعليكم السلام
شروق:قعمزت جنبه من القدام بدون ولا صوت
هيثم:تبي الحوش ولا عند خوك
شروق:اءء لل للحوش نبي نبدل حوايجي من امس قاعدع زي ما انا
هيثم:اسف مجيتكش امس نشغلت مع معتز في شوية حجات
شروق:في داخلها..يعتذرلي؟بجد سمعته يعتذرلى!!

🔥رِوايـَــــاتْ بـــــَــــنـــو تــِةْ الشــِـــيـــــــخْ🔥
🔥أَروى الطــَـــاهـــــِرْ المــــســـلاتـــــــــي🔥

خشت شروق وريناد لحوش يهثم وريناد تالفونها مابطلش تشريين لين خشت لي المربوعه وكانت ضلام كلها

ريناد؛نعم
صهيب :وين انتى
ريناد؛ليش؟اختصر صهيب شنو تبي
صهيب:تبيني نختصر؟به تمام …اتصلت بي بوك وقلتله انى مستعجل ونبيك قبل تخرجك واصلا تخرج معش مزال هلبا مفيش فرق يعنى !
ريناد:حطت يدها على قلبها….شنو؟؟كيف شنو بيصير
صهيب:يعنى حاولى الايام هاذي تتفرغي شويه لي عرسك يامدام
ريناد:بس انا منبيش العرس يكون توا …صهيب فكر شويه الف حاجه في راسي توا
بدت ريناد تكلم فيه بي السياسه وتقنع فيه ع اساس انها تبي تتزوج بس مش توا لين ترتب امورها
لين للاسف عطاها الموعد وسكر في وجها
ريناد:لوحت التالفون وقعدت تبكى..وبعد فتره بسيطه هدت وقررت انها لازم تواجه الواقع مهما كان …قعدت تتلمس بيديها بس مالقتش التالفون..وقفت فتحت الضي وقعدت في مكانها مش قادره تتحرك من الصدمه لما شافت معتز مقعمز على الصلايه
ريناد:مم معتز؟انت من امتى هنايا
معتز:قداش ليا..كنت نصلى بعدين محبيتش نقاطع اتصالك
ريناد:سكتت
معتز؛ابتسملها….مكانش خوك صح !
ريناد:بلعت ريقها
معتز؛يلي يجيك في المشفى وتوقفى معاه ..مكانش خوك زي ما حكيتي…كان خطيبك؟!
ريناد:لمعو عيونها بي الدموع …اءء ا انا انا
شروق:ريناد…اه معتز هنايا!!…كيف حالك اليوم
معتز:وعيونه في ريناد…الحمد الله احسن
شروق:ريناد تعالى ساعديني في العشي
طلعت ريناد بعد ما شافت مره اخيره لي معتز يلي كان يشوفلها بنضرات غريبه مش فاهمه معناها!!

________________________

ريمه:بس غلط كيف تعطي البنت وهيا قاعده تقرا
محمد:خلاص معش مزاللها هلبا ..كلها كلها خطوات وتكملها عند راجلها
ريمه:غريبه يامحمد شنو غيرلك افكارك بس!!
كنت كل شي تتنازل عليه الا قراية بناتك ومستقبلهم شنو يلي تغير!
محمد:الوضع تغير …قصة سلمى بنت قلبت الموازين كلها وبدي همى تنستر البنت عند راجلها وتمت
ريمه:سكتت كأن معندهاش شنو تحكى

_______________________

شروق:تغسل في يديها…الحقير كيف يدير شي زي هاذا بدون ماياخد رايك؟
ريناد:حاطه راسها بين يديها….مش هامنى شي
يلي هامنى وكاسرلي راسي انى نحبه💔
شروق:صهيب؟🙄
ريناد:معتز!…نحبه نن نح نحبه بطريقه مستحيل حد يتصورها 💔
شروق:معتز😨😨😨…لكن …
ريناد:قاطعاتها…عارفه انه غلط عارفه بس حبيته ياشروق تعودت كل شوي نشوفه كل شوي نحكى معاه نسمع صوته…بديت نستاحش فيه ونخاف عليه اكتر من روحي 💔
شروق:خذت نفس وقعدت ساكته مش عارفه شنو ترد !
ريناد:مسحت دموعها ونادت…هيثم
هيثم:جاوبها من الصاله …نعم!
ريناد:وقفت وطلعت من المطبخ …عارفه روحى تاعبتك بس …عادي تروح بيا؟!
هيثم:يلبس في طاقيته..ولا يهمك البسي هي
ريناد:رجعت للمطبخ تلبس في عبايتها
شروق:حضنت ريناد….متخافيش ان شاء الله كل شي يمشي كيف ماتبي ❤️وتكتبي في الدفتر متعك باقي قصتنا وانتى فرحانه
ريناد:ابتسمت …ان شاء الله هيا البسي بري معانا عيب نركب بروحي مع راجلك
شروق:بعدين بنولي بروحي معاه ووه عليا
ريناد:وربي اضحكي فيا لما تخافي منه 😂
شروق:مبردك انتي التانيه

______________________

هاديه:الحمد الله شن حال صحتك انت
اشرف:كويس
هاديه:شنو قاعده يلي ماتتسمى معاك؟
اشرف:غضوا عمي بيرجع هنايا وبياخد بناته اطمني يما
هاديه:لا والله منضمنش لين تقلب وجها من عليك
قليلة الربايه متع الذكوره
اشرف:بصوت واااطي…متنسيش حتى بنتك دارت الغلط
هاديه:هيا يلي علمت بنتي الغلط لان صاحبت اختها واكيد حتى فرخه ريناد زي اختها
اشرف:عرف ان التقاش معاها مش رح يجيب شي غير وجع الراس…به امى تمام
هاديه:يالله سلم ولدي خلص امورك غادي تعاله هنايا
اشرف:حضر
هاديه:حضرلك الخير …وسكرت الخط
كان اشرف مستبعد فكرة انه يرجع بلاده نهاااائي
كان يكره عقليتهم وتفكيرهم وحتى عداتهم
كان يكره الجهل متاعهم وكل شي فيهم لدرجة استبعد ان يرجع غادي وبدت فكرة مستحيله عنده!

🔥رِوايـَــــاتْ بـــــَــــنـــو تــِةْ الشــِـــيـــــــخْ🔥
🔥أَروى الطــَـــاهـــــِرْ المــــســـلاتـــــــــي🔥

طلعت ريناد من حوش هيثم وهيا تشوف لي معتز بوجع قلب!!..مش عارفه شنو تحكي وكيف تتصرف
وشنو ادير …ركبت السياره وطلعت دفترها وبدت تكتب.

ريناد:في حياتي كلها منحطيتش في موقف هكى!
قبل كان تفكيري كل بنت تكمل دراستها وتتزوج
تتزوج عشان متقعدش عانس …تتزوج باش متقعدش مختلفه على غيرها
تتزوج باش تجيب صغار تربيهم وتبدا ام !
مفكرتش ابدا في الراجل يلي رح تعيش معاه❤️
مفكرتش في الحب !
مفكرتش في الهدف الاساسي لي الزواج
مفكرتش في شى لين جاني معتز وفيقني على حجات زي هاذي وكان يهدرز فقط لا اكتر
كانت هدرزه عاديه منه بس خلتنى نصحى على روحي وخلتنى نزيد نحبه ونزيد ننقهر على انسان مش قادره نخليه ليا 💔

وقفت السياره ونزلت ريناد بعد ماشكرتهم على التوصيل وركبت لي شقة اشرف

___________________

هيثم :طلع بي السياره وكانت الشوارع كلها ضلام
شروق:كانت تاخذ في نفس سريع ولاصقه في الباب
عيونها في الروشن
هيثم:يخطف في نضره ليها مره مره
لين حط يده على يدها
شروق:نصدمت وقعدت تشوفله
هيثم:ماسك يدها بحنيه وعيونه في الطريق….اهدي وبطلي توتر وانتي طول الوقت خايفه وقالقه
شروق:بلعت ريقها…علاش واضح عليا !
هيثم:ضحك….اي واضح
شروق:حست براحه غريبه لما هيثم مسك يدها ❤️
هيثم:بعد يده…لما نروحو في موضوع لازم نحكو فيه
شروق:تحكى داخلها …اكيد يقصد🔞🔞
حي عليا كيف بنتصرف منعرفش😨💔

______________________

الساعه 2ونص في الليل:-
ريناد:نومها ملخبط…ترقد شويه وتنوض تكتب وتبكي قلبها يوجع فيها !!
لين شريين تالفونها وردت بي لهفه ❤️
ريناد:الووو
معتز:رقدتي؟
ريناد:لا لا نايضه
معتز:لو جيتك تقدري تطلعي؟
ريناد:توا😨
معتز:اي
ريناد:وقفت ع الروشن تشوف يمين يسار …اي نقدر
معتز:دقايق ونكون عندك …اطلعي وجيبي معاك الامانه يلي خليتها عندك
ريناد:تمام

________________

هيثم:خش لغرفة النوم وكانت شروق مقعمزه تمشط في شعرها
واضح انها كانت تراجي فيه …وحتى كانت واقفه ع الباب ولما سمعت خطواته بسرعه قعمزت كأنها مش مهتمه 😅
خش هيثم قعمز على السرير وراها وبدي يتكلم
هيثم:انا مسافر الاسبوع الجاي !

ريناد:وين مسافر ؟؟
معتز:تقدري تقولي لي مكان نستقر فيه
بدون رجعه

شروق:وانااا؟؟؟!وين بتخليني ؟!
هيثم:مش رح نخليك

ريناد:امالا كيف !!كيف مسافر بدون رجعه ومش رح تخليني ؟!
معتز :انتى في النهايه بتتزوجي بس لو احتجتي شي كلميني

شروق:وانا ؟؟نكلم فيك هيثم !
هيثم:عارف انها لعبه وزواجنا كان زي الحلم !
بس رح تاخذي حريتك ومعاها حوش وفلوس يسدوك العمر كله !
شروق:بس انا منبيش فلوس 💔
هيثم:شنو ؟
شروق:نبيك …نقصد نبيك راجل تحميني معاي !
هيثم:ضحك…وين مشي خوفك مني!
شروق:سكتت وهيا مصدومه من نفسها …وين خوفها منه اختفى اللحضات هادي؟

____________________

ريناد:عيونها دموع….منبيش نتزوجه …غصبوني ع شي زي هاذا !
او تقدر تقول كنت عمياء وبديت في طريق مقدرتش نكملها ومنبيش
معتز:يتكلم بدون تعابير وجه…هاذي حياتك وانتى حره فيها ….انا عاملتك زي اختي م….
ريناد:نفجرت فيه وهيا تبكى….لااااااا
لااااا مفيش اخ يبوس اخته زي ما بستني !!!
مفيش اخ يشوفلى بي نضرات زي يلي تشوفلي بيها
معتز:واقف ساكت
ريناد:مسكت وجها بيديها وقربت عليه ودموعها يطيحو….معتز شنو تحس داخلك ؟!!….يتبع

 

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة : روايات اروى الطاهر المسلاتي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى