روايه الثأر والإنتقام الحلقة الرابعه .. الكاتبة ساجدة المسلاتي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

روايه الثأر والإنتقام الحلقة الرابعه .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

روايه الثأر والإنتقام الحلقة الرابعه .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

#الثأر _والأنتقام💞💞4
جي النهار جديد ⁦⁦☀️⁩
مشت عائشه لي حوش عاصي لتكمل إتقافها معاه ولما رجعت كان يزن يستني فيها في المكتب لما رجعت كانت تعلم إن يزن يستني فيها فا مشتله بسرعه هي ورأفت
يزن بعصبيه 😠:شكلك حبيتي حوش عاصي حديد إمي
عائشه شبحت فيه بغضب :مشينا نتفقو علي زواج
هز رأسه يزن :أمتي العرس ؟
عائشه :بعد اسبووعين قاطعها يزن قلتي أمس بعد اسبوع شن تغير ؟
عائشه :إي معاك حق لكن لين يجهزو يعني معاهم الحق
يزن بغضب :شن بيجهزو شنوو تسمي هذا عرس أم عزي إمي ؟إسمعي لا نبي عرس ولا زكره نبي كتب كتاب بس تمام ؛وطلع يزن غاضب من مكتب بددت لأيام تمر وبتول غارقه في أحزنها كيف بتتزوج بي راجل ما تعرف عليه شيء ؟حتي إسمه ما تعرفاش كل يوم يمشي يخنق في صدرها أكتر وأكتر
أما يزن ما كانش يفكر كان يلهي بي نفسه
بصفقات الا سلحه والممنوعات الداخله والخارجه من أراضيه حاول يخفي غضبه ولكن الاسبوعين مرو وهو هو وقت العرس
جي ..في وقت المساء لأبس يزن بدله عربيه سوده وساعه سوده وكل شيء علي أسود وكأنه في عزاء شبح روحه في مرايا وقال
اليوم أني بنولي زعيم كلهم بيخافو مني حتي عاصي كلب ..بنصبح قائد علي منطقتي وتو بنجمع باقي المناطق بصفي غض وتنهد يزن وقال :تو تمر هاذي ليله
تو تمر خرج من داره ونزل لي إمه يلي إنبهرت بي أناقته رغم كان لأبس كله علي لأسود
عائشه :حبيبي بي يتزوج اليوم قديش ما فخوره بيك يا ولدي صغير واخير بتصبح زعيم أخيرر ..هز رأسه يزن وما جاوبش علي حرف واحد شدته عائشه من ذراعه وخرجو يستقبلو العروس لما وصلو طلقو شوي رصاص لكن بلا زكري ولا إذاعه زي ما طلب يزن ..نزل عاصي وقرب منه ومد يده لحظه تمني فيها يزن يقتله لكن غمض عيونه شد علي قبضه يده وبادله السلام..نزلت بتول من السياره بووها لأبسه فيلو أبيض طويل ضيق من خصر وواسع من لوطه ووجها مغظي بي كاب خمار أسود بلعني لأبسته بيش يعرفو الناس أن هذا يوم موتها مش عرسها ..ما شبحتاش ولا عرفته بكل من راجلها أما يزن ما عدلش عليها ولا شبح فيها
قربت عائشه منهم ورحبت بي إمها سعاد
ودخلتهم لي دار أما يزن طلع برا شم هواء وخش ..
خش يزن وقعمز علي الطاوله كان كل عيونه علي عاصي أه لو ينوض يقتله تعبه صوت ضحكه أما بتول كانت مقعمزه تفرك في صوابع يدها من توتر وصل الشيخ وقعمز وبدي في المراسم ..ما تعرفوش علي أسمي بعض إلا من الشيخ لما كان يسأل في كل واحد إذا يبو زواج ولا ما كانش سهل لا علي بتول ولا يزن كانت أجوبتهم متأخره إنتهي كتب كتاب ووقف عاصي :مبرووك عليكم وعلينا هذا هوو الانتصار
شد يزن قبضت يده بقوه وغمض عيونه يحاول يهدي روحه شويه قبل ما ينوض يضربه
الشيخ :يا زعيم تقدر تشوف وجه مرتك خلاص ولت حلالك تلفت يزن وشبح في بتول وفي خمار لأسود يلي مدايرته
يزن :ما نبيش نشبحها سيب طاوله القرآن ومشي حركه جرحت كبرياء بتول كبتت دموعها داخل عيونها وقف يزن في وسط المجموعه قرب منه خاله رأفت :ولد إختي
اصبحت زعيم المنطقه اقترب منه ولبسه خاتم بوه شد يزن خاتم بوه وذكر كلام محمد
رفع رأسه وشكر هم
يزن :أني من هاذي مكانه نوعدكم إن نكون كويس معاكم وإني نراعكم يا أهل منطقتي راح نكملو زراعه وفي فرص عمل هلبه لي شباببنا تقوو بيا صفقوله كلهم هما معجبين بيه لقوه نسخه من بوه أنتهت المراسم ورحو كلهم قعدت بتول متسمره في مكانها أما يزن كان يتكلم معا خاله قربت عائشه من بتول وشدتلها ذراعها
عائشه :هيا تعالي يا عروس نأخدك لي دارك
مشت معاها لكن سعاد قعدت ما مشتش وراهم ولت بتول وغمرت إمها وهمست في وذنها ما تسبينيش خوديني معاك لكن سعاد كانت عاجزه خشت بتول لي هذيكا دار الكبيره ذات السرير الواسع ..قعمزت وشدت
صوابعها تستني في راجلها يلي تكهره يرقلها نزلت عائشه وشدت يزن
عائشه بصوت عالي:هيا يا عريس العروس تستني فيك في فوق
خش يزن ورقي الدرج لكن خطواته كانت تقيله ما يبيش يخش ما يقدرش يتحمل فكره وجودها معاه في نفس دار فكيف يقدر يلمسها ويعاشرها وقف خلف الباب وشد مقبض ونزله لكن ما خشش .. القصه فيها 🔞🔞🔞
شبحت بتول مقبض الباب فا رتعش كل جسمها خش يزن ببطئ لقاها مقعمزه علي السرير وشده خمار اسوود فاعرف أنها متوتره سكر الباب وتكأ عليه ..
يزن :قاعده حاطه خمار لأسوود علي وجك
قرب منها بخطوات واتقه ووقف قدامها شبحت بتول لي أعلي محاوله تشبح وجهه
مررصوابعه علي وشحها بي يحاوله لكن بتول زاحت وجهها معلنه رفض
يزن بضحك :واضح إنك أقبح من هذا وشاح
يلي حاطيه قعدت بتول ساكته وهي بتفكيرها ما تبيش ترد عليه وعلي كلامه المر
هز برأسه ومشي لي روشن ووقف قدامها متاملا خارج ..
يزن بنبره حاده :اهلا بيك في قبرك بتول عاصي حديد جمله يزن خلي بتول كل جسمها يرعش زي مروحه فافتحت عيونها علي وسعيتهم وبدي انفساها يتسارعو حتي سمعها يزن وتلفت وشبحلها وقال ؛حدودك في قصري وفي مزرعتي وحدودك في كل ما نملك إوف كم نتمني نقلع قلبك من صدرك بيديا لكن لأسف إنتي بنت مش راجل قرب منها شويه وبعدين قعد ماشي جاي قدامها
حاط يده خلف ظهره قديش منلعن نفسي بعد هاذي ليله وكم فا تلعننين حظك لأنك بتكوني معاي فيها إشبحي المسخره اهلك واهلي بارا يستنو في دليل .. دليل رجولتي
ودليل عذرايتك وكيف بي راجل زي يلمس
بنت المجرم الحقير ها هيا قوووولي ليا
إنتي وعيلتك المجرمه قديش ما نكهرهم ونشمئزز منكم لكن الموضوع مش بديا نغمض عيوني لأتنين وبنقوم بعملي كا راجل
بتول معاش قدرت تتحمل حقارته اكتر من هكي فوقفت فوق السرير وتكلمت بنبره خوف وإرتعاش :إقتلني وارتاح اشفي غليك مني وريحني ..تحساب روحك إنته مجبر إهني إنته غالظ أني نكهرك اكتر ما إنته تكهرني ونكهره عيلتك مجرمه يلي حرمتني خوتي وتو إنته حرمتني حرريتي
تفجأ يزن بصووته ورده فعلها :اووووبا
واخيرا سمعنا صوتك ..إهدي وما درديش بصوت عالي تو يحسبونا نتعاركو قرب منها حتي هلبه لين وصل قريب لي وجهها كان يسمع في صوت دقات قلبها المتسارعه وأنفساها سريعه المرتعشه مرر صوابعه مره تانيه لي وشاحها بيش يحوله فابعدت بتول يديه بعد يديك مسخات عليا :جملتها خلت يزن

 

قرب منها حتي هلبه لين وصل قريب لي وجهها كان يسمع في صوت دقات قلبها المتسارعه وأنفساها سريعه المرتعشه مرر صوابعه مره تانيه لي وشاحها بيش يحوله فابعدت بتول يديه بعد يديك مسخات عليا :جملتها خلت يزن يعصب غمض عيونه بقووه وشدها من خصرها ورماها علي السرير وارتمي فوقها هذوما اليدين مش متشوقات يشوفو خليقتك عملي معاك من لأسفل وما يهمنيش جزئك العلووي .
كلامه خوف بتول وخليها ترجف ودقات قلبها تسارعت اكتر من لأول شعرت بضيق بي صدرها وبقالت لا ما تحلمش بعد عليا
بتسم يزن :واهلك برا شن نقووللهم عروستي
مش عذاراء فخافت أن نفضحها كلامه إستفزز بتول حطت يديها علي صدره لتبعده
وبددت تتحرك بكل قوتها تحت جسمه
يزن ؛إوقفي عن تحريك يابنت خيرر؟قعدت بتول تبعد فيه بقوه إيديها فا شد ذراعها ورفعهم فوق طاح الوشاح علي عيونها وقعد نصف وجهها مغظي .إهني توقفت عن الحركه مع قوه شده لي ذراعها شبح لي عيونها لقاهم كبار وواسعات فشعر بي فضول
لأكتشاف باقي تفاصيل وجهها فلت إيديها ومرر صوابعه علي وشحها ونزله ببطئ فأظهر وجهها قدامه تحركت عيونه بي إنبهار
متأمل وجهها الجميل وتبسم فأجتيني ما فهمتش بتول شن قصده وقالت /شن تقصد ؟؟؟
ضحك يزن / ما تخافيش هاذي حاجه تخصني أني ووحدي مرر صوابعه علي طرف الفيلووو
بتول :حاول من عليا شن دير وحاولت ضربه
مسك رجليها زين بين فخديه وولي وشد طرف الفيلووو وراح رفعه فوق وهي تحاول تفك روحها من رجليه قويتين لكن ما قدرتش إهدي إهدي لما لقاه صعبه وقويه
مرريديه علي جيبه وطلع سكينه صغيره وفتحها قدام عيونها عيووونها جمدت بتول وفتحت عيونها الواسعات بقووه شنووو 😳
تحساب روحك ؟تحسابه بتخوفني من سكين ؟ابتسم يزن بخبت وخدي سكينه وقعد يمرر فيها علي وجها الناعم ويقول شن رأيك نجرحلك وجك ونشهووه ؟غمضت بتول عيونها وزاد تنفسها من شدده خووف :أوقف
لا بالله عليك
يزن : وهو يمر في سكينه علي رقبتها أوووف كم نتمني نرشق فيك سكينه في رقبتك بيش نشفي غليلي وانتقامي منكم
إهني بتول معاش قدرت تتحمل وبددت تبكي 😭😭بصمت وبصوت يرتعش بالله عليك خلاص عاجبك خوفي ها ؟؟إبتسم يزن وهو يشبحه في داخل عيونها وقال أي عاجبني …كمل طريق سكينته لي فاتحه فستانها فاغمضت عيونها بقوه نزل يديه وكمل رفع فستانها ابيض علي جسمها لكن هاذي مره ما تجرأت أنها تتحرك كانت يديه لأتنين يرفعان عن جسمها الفيلووو مرريديه
علي كامل جسمها حتي رفع فيلوو من جسمها ورماه علي الوطاء كانت بتول تتعرش زي ورقه تحت جبروت إيديه لكن تعلم إن عاداتهم ما تسمحلهمش بي هروب فا هذا واقع ..
ابتسم يزن ؛ما توقعتكش جسمك يهبل هكي وشبح في عيونها وهي مره هاذي ما زحتش عينها من عيونه خضر ..
بتول :إرشق سكين في قلبي قبل ما تلمسني
يزن بخبت : نتمني لكن موتك مش حا يكون رحيم حا نخليك تتمني الموت مش حا تلقيه
غمضت بتول عيونها بي يأس عرفت أن مفيش هروب من سجنها معاش يفصلها عن جسمه إلا ملابسها الداخليه مرر السكين علي جسمها بيش يخاوفها مرر سكين وجرحها في فخدها فاعيطت بتول عيطه هزت الحوش كله عيطه علا قبالتها هتفات لأهل لووطه ..
عيطت بتوول عليه :شن دررت يا حقيرر ؟
ولي وشد جرحها و ضغظ عليه بقوه لي يسيل ذمها اكتر كانت تبي تعيط لكن يزن كتم عياطها بيده
يزن ؛إسكتي بي تفضحينا مشي لي دولاب
خدي فوظه صغيره وشاش ورماهم لي بتول
يزن :هيا ضمدي جرحك أما بتول كانت في حاله صدمه تعيط بصمت طلع من دولاب قفظان وردي ولولحلها في وجهها
يزن ؛البسيه واستري روحك
خداته بتول قفظان وخشت لي الحمام وهي بي حاله خجل وألم ..اما يزن خدي الكتانه البيضه معبيه ذم عن السرير فتح بطم سرويته شويه نكش شعره وطلع ومعاه الكتانه
يزن ؛مش تبو دليل هاكم خدووووه رماه في للا سفل حيت بدي صوت زغاليظ والرصاص والمفرقعات أما يزن ولي وخش دار …يتابع

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة: روايات ساجدة المسلاتي

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى