روايه الثأر والإنتقام الحلقة 12 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 12 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 12 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

مضي اسبوع كامل ويزن يتجاهل في وجود بتول ..ما يسمحاش لنفسه أن يقابلها حتي لو بي صدفه ..يحبس في روحه في مكتبه مهتم بي العمل ومشاكل القريه ..يمشي لي مكان لي مكان من مشروع لي مشروع آخر
أما بتول مره مره تكلم في علي في إمور لأرض وتهتم بيها وتعطي في تعليماتها لي العمال بطريقه مباشره وذكيه ..كان يتجنب فيها وحتي كان صادفها علي الفطور ولا العشي ماكانش يشبح فيها ولا معبرها لا هي ولا علي ..لكن كان يراقب فيهم من بعيد يشتعل النار وغيره بسبب تقرب علي زايد علي بتول اماهي كانت تراقب فيه بروشن دارها كل ليله بيش تشبع نظرها وحبها ليه
وفي ليله من الليالي كان يزن في داره متكي علي السرير لما سمع صوت دردشه وضحك برا …طلع بي يشوف منو لقي علي واقف علي باب دار بتول يتكلم معاها ويضحك وصوت ضحكاتها خشو في وذن يزن زي رصاصه شد يزن علي قبضه يده وخدي نفس عميق وبدي يفكر في افكار منحرفه ..زعما بتول لبسه لبس نوم وهي تكلم فيه ؟زعما تسمح بتول لا علي يخش دارها ؟؟حي علي إمك يا علي كان تغمز لي بتول “افكار شعلت نيران حارقه بجسم يزن فامشي بسرعه ليهم ..راه علي بطرف عينه فا باس علي يده ونفخها لي بتول ..اشتعل يزن بغضب تمني يكسرله يده يلي باسها ونفخها لي بتول جري ودفه بكل قوته ..وشبح لي بتول شن العار هذا ؟وشبح لي بتول يلي قاعده بي ملابس العمل فارتاح يزن شويه ..توجه بالكلام لي علي إمشي من خليقتي ولا نخربلك وجك يلي فرحان بيه ..وقف علي وقال باستفزاز”مازل شويه يا زعيم ومشي لي المربوعه ..اما يزن دف بتول لي دارها بسرعه وسكر الباب وراه ارتعشت بتول وتوترت تمنت ضمه وتبوسه اسبوع كامل مشي ومارتاش قريب منها كلها نظرتها كانو من روشن ..أما يزن كان معصب وعصبيته عمت علي عيونه وكشخ عليها “إنتي ما تحشميش ؟؟شن تبي ؟تبيه هو ؟؟تحبي علي تكلمي “انصدمت من كلامه وتسمرت وما قالت شيء هجم عليها بسرعه وشدها من ذارعها وقال “تكلمي “نزلت يديه وقالت إنته مدخلكش نحب ما نحبش إنته عندك حبيبه مادخلش في مشاعري الخاصه فاهم ”
يزن :إنتي مرتي وبسيف عليك بتحترمي حوشي وإلا…
بتول :وإلا شنووو ؟بتلزني ؟هذا يلي نبيه تهيني ؟تهيني كل يوم ..تخوني ؟عندك من تخوني معاها ..عض شفايفه بقوه حتي تألمت بتول مكانه طلع بسرعه وقربع الباب وراه ..
💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕
جي الصبح 🌄
يلي هذا قعمز علي طاوله وبدو يفظرو خشت أمينه وقالت :زعيم يزن ضيفتك جت ..
ارتجف جسم بتول وصبح وجها الوان وانعدمت ضحكه من شفايفها اما يزن ابتسم وقال “ليش إنته تقولي ؟وين قادر ؟جاوبه مشي مع سيده عائشه بيجيب معاها حاجات
فاجبت بنت بنفسي يزن :هيا دخلها هيا خشت زهره مبتسمه وما إن خشت حتي جرت طول وحضنته بكل قوتها وهي تبتسم حضنها وشبح في بتول وكأنه يبي يشوف رد فعلها ..غلي ذم في عروقها وازحت عيونها بسرعه من عليهم ..باسته زهره بوسه ناعمه علي خده فا رتجفت بتول وتمنت تنوض تكسرلها رأسها ….
زهره بصوت دلع :أسفه لكن إستحشت خطيبي قربت من بتول وحضنتها وقالت “كيف حالك ..بتول بنشاف :الحمدلله بخير شبحت جنبها رت شاب يهبل شبحت في يزن
منو حبيبي هذا ؟جي بيتكلم يزن لكن قاطعه علي يلي إستفاد من موقف مد يده وقال أني خطيب بتول وشد يد بتول يزن من لما سمع كلمه خطيبتي تقولي حد بزع عليه ميه سخونه حاول ينكر لكن غامض عيونه وشد صوابعه بقوه وعض سنونه وشبحله بنظره تخوف فرحت زهره وبادلته السلام وقالت :الف مبروك بتول فرحتلكم هزت بتول رأسها وشبحت في يزن كأنهم يعتبو في بعضهم بنظرات ..هي تعاتبه علي زهره وهو يعتبها علي تقربها من علي تلعثمت بتول حست بخنقه فا نضت ..شبحت لي علي وقالت مستفزه علي “نمشو لي أرض ابتسم علي بخبت وقال “تؤمري حبي “علم يزن إنه بيستغل الموقف لأنه حقير وما توقعش يزن أن تتصرف بتول معاه هكي ..شدت زهره وجه يزن وقالت ؛حبي حتي أني نبي نمشي مش بتوريني مشروعك جديد يلي قتلي عليه بي تيلفون “فكر يزن شويه وقال “هيا ماله نمشو كلنا ..قال علي به خود حبيبتك بي السيارتك وأني نرفع حبيبتي بي السياره تأفف يزن وعصب حتي شرايين عنقه بانو لكن ماكنش عنده خيار تاني فهز برأسه ومشو ..وصلو لي لأرض جري علي وفتح باب لي بتول وشد يدها ..عيون يزن ما فرقتهمش من رغم وجود زهره بحداه اللا عيونه ما غبوش لحظه علي بتول ..قربت بتول لي علي وسألته ؛علاش قلت لي زهره إحني مخطوبين ؟؟علي ؛ هو ساء ليك وحتي إنتي سئ ليه بتول شويه ..برغم يزن وحبه الكبير لي زهره الا كبريأه كا راجل مش ها يسمح ليا أن نكون حبيبك قدامه حتي ولو تمثيل ..بتول إستغلي فرصه وجاكريه وأني تو نساعدك في للعبه ها شن قلتي ؟؟؟
هزت رأسها بتول وتبسمت وقبلت عرضه
💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕
قربت بتول من العمال وبدت تعطي في تعليماتها عليهم ..أما زهره كانت بحدا يزن تتأمل فيه بحب لما كان يناقش حتي هو معا العمال جن جنون زهره بالمكان وروعته ومشت تكتشف فيه أما علي كان يتكلم في نقال ..اقترب يزن من بتول وقف قربها وقال
عملك يجنن ما جيتش من إسبوع وفعلا عملك نعطيه نسبه 100في 100نهنيك
شبحت ليه بحده شكرا مشت فامسك ذراعها ولفها قرب فمه من وذنها وقال “شكله فرحك دور حبيبك جديد “قالت بي إبتسامه يزن وإنته ليش مزعوج ؟علي الأقل هكي مش حاتشك حبيبتك بزواجك “يزن :إنتي تستفيدي من الموقف بيش تغيظني ضحكت بتول وقالت :علاش تشعر بغيظ ؟قال يزن بحده وهو يشد في ذراعها وقفي هاذي لعبه بتول خيرلك ضحكت بتول بخبت وقالت وكان ماكانتش لعبه ؟؟ولما رت علي جاي عيطت مفلته يد يزن من ذارعها حببببببيبيييي تعال إستحشتك رتجف جسم يزن من كلمه حبيبي يلي اقتحمت اعماق قلبه ومزقته شد صدره شعر نفسه ضاق شن صايرلي ما نقدرش حتي نقول شيء ؟تنهد بقوه ضحك علي بقوه وشبح لي يزن وكأنه يقوله إشبح بنفد وعدي وبنحصل عليها لاحظت زهره نظرات يزن معصبه لي بتول وعلي لكن حاولت تنكر احساسها شدت يده وشبحت لي بتول وعلي وقالت :حبيبي شن رأيك نديرو زرده إهني في لأرض نلعوو النار
ونديرو هياجه صح …….؟؟؟؟
علي :إووووووبا أني ماعنديش مانع وشبح لي بتول شن رأيك حبي في فكره ..؟قالت بتول :عادي معنديش م

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 12

لي بتول شن رأيك حبي في فكره ..؟قالت بتول :عادي معنديش مانع وشبحت في يزن. بسخريه :شن رأيك يا ….ولد خالتي ؟ضحك يزن من صدمته هاذي كلمه هزت كرامته شويه هي تعرف كيف تغيظه وتستغله ..جي ليل وقعمزو كلهم جنب النار قعمز يزن علي خشبه جنب زهره وعلي دار نفس شيء قعمز جنب بتول لف ….
علي /حبي بتول شعرك طالع شويه
بتول /بالله وجت بدخل شعرها لكن جي علي ودخللها ..
علي /حبي تم ملامح يزن وعصبيته قريب بيكشفوه أما بتول شياظ راقيلها من قرب زهره زايد لي يزن وقفت زهره وشعلت موسيقي بي سياره يزن وبدت ترقص بمياعه
وشدت يد يزن وبدت ترقص ..
روايه الثأر والإنتقام الحلقة 12
بنضيف شووويه خيال 😂بنات
بدي يزن يرقص في زهره وهي تلف في ذرعها علي رقبته ..وقف علي وشد خصر بتول معاش قعد يزن عيونه علي زهره لا توجهو لي بتول نظرات واحد نهارك لأحرف شدت بتول راس علي بيدها ولاخري علي صدره وبدت ترقص شبحت زهره يزن لقاته يفنص في بتول وعلي لفت وجه بيش يقابل وجها وقالت ؛محلاهم “ربي يحفظهم شد يزن صوابعه علي خصر زهره وبدي يرقص فيها بقوه زهره ؛خيرك يزن بشويه ….
⁦💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💖
علي ؛بتول نبي رقم بوك
استغربت بتول من طلبه: ليش؟؟؟؟
علي :لا نبي نكلمه بخصوص لأراضي وهكي
عاجبتني واحده من أراضيه نبي نشريهم
بتول /لأسف نقالي واخده يزن حاطه في داره وأني مش حافظه رقم بوي لآنه ما يعنيلي شيء هز رأسه وقال به تستأذن بعد شويه ونمشو لي الحوش تخشي لي دار يزن وتجيبي تيلفونك قبل مايجي يزن تمام ”
خافت بتول :به وكان كشفني ؟ضحك علي :ماتخافيش بنقعد برا كان جو بنعطيك إشاره ططلعي ..إنتي جيبي رقم بوك بس بعدين حطي تيلفون في مكانه “هزت بتول رأسها ؛مووافقه ….
بتول بهمس /مصح خليقتها ترقص تحساب روحها في تركيا …
علي /قلتي حاجه
بتول /لاشيء
وبدت تشبح في يزن وزهره وهي شياظ راقيلها شبحت في يزن يلي غرقت بي عيونه وكأن عيونه تعانق عيناها وتراقصهما …
علي :ياجماعه إحني أسفين بنمشو لي الحوش قاطعه يزن بحده ليشش ؟قربت زهره منه حبيبي خليهم واضح يبو يكونو بروحهم غص يزن ومرر صوابعه علي شعره بقوه وقال برووحو كلنا ..قاطعته زهره لا حبي نبي نقعد شووويه بليزز يزن شد علي بيد بتول وقال هيا حبي روحو تلفت بتول لي يزن يلي كان يشبح فيها بنظرات تخوف
ركبت السياره ومشو لي الحوش قعمز يزن وحس بضيق يقتله شعور كسر الف خاطر ليه
شعور فقده عقله حطت زهره رأسها علي كتفه وبدت تتكلم أما يزن كان بعالم تاني يفكر في بتوول 💕💕بالله عليك اقري روايتي بي وقت فراغ إحني في عشر لأواخر نبيك تشدي القران وتقري وددعي لي ليبيا ولي كل ليبين يفك ربي علينا هذا البلاء نبيك تقري روايتي في وقت الفراغ بوقت إنتي تميتي فيه من ضم الحوش وقرايه القران ربي يحفظكم يارب …

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة: روايات ساجدة المسلاتي

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى