روايه الثأر والإنتقام الحلقة 13 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 13 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 13 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

وصلت بتول مع علي لي الحوش وكانو متفقين ..شبحت الحوش هادي فاكلهم راقدين رقت بسرعه لي دار يزن دورفي نقالها بدت تفتح في دولابه ودرج الكوميدينو اما علي كان حارس برا خايف يجي يزن في هاذا لوقت كان يزن مضايق وافكاره ترفعه وتجيبه معاش قدر يقعمز حاول ينسي حاول يتبث لي روحه أن بخير و إن هذا شعور مش غيره ..وقف بسرعه وشد يد زهره وشدها ورها ابتسمت زهره وقالت هيا ارفعني لي داري ركب السياره كانت زهره تلامس في وجه وصدره تحاول في إغراءه وتقول إستحشتك هلبه يزن وبينما كان علي يراقب جاته مكالمه مستعجله من العمل فتح الخط وبدي يتكلم وسهي علي مكانه وماشعرش بي جايت يزن وزهره ..نزل يزن وشد يد زهره بقوه وشدها وراه ..كان مصمم مستعجل كأنه يبي يتبث حاجه لي نفسه ..ركبو الدرج متوجهين لي داره ..في هذيك الحظه لقت بتول هاتفها في درج الكوميدينو وقالت أخيرررا”وبينما تهم بططلع سمعت دعسات وصوت يزن يقول هيا زهره هيا “توترت بتول وقالت :منحوس منحوس لين يموت ياربي شن بندير ؟حي عليا كان خش وراني بتصير فضيحه وبدت دور ياربي وين بنهرب نخش الحمام ؟لا أكيده بيلقني ما فيش حل واحد إلا نلبد تحت السرير . ..لحظه سمعت بتول صوت باب يفتح حطت يدها علي فمها وغمضت عيونها قريب كانو بيكشفوها ..إنتهي علي من مكالمته ولما ولي لقي سياره يزن ضرب رأسه بيده وقال :اكيده وقعتي بين يده يا بتول ..ركب بسرعه لي دراها فاملقهاش و قال ‘حي علي إمك يا بتول حصلتي داخل من راجلك وحبيبته ..
روايه الثأر والإنتقام الحلقة 13
خش يزن بسرعه وهو يشد في يد زهره سكر الباب بكل قوته جذب زهره بقوه ودفها علي حيط ..فتحت بتول عيونها بقوه علمت أنها علقت في وقت بتكهره فيه يزن لي لأبد ما كنتش تشبح إلا في حركات رجليهم ..خلع يزن فانليته بسرعه ولوحه علي الوطاء قترب من زهره وبدي يبوس فيها بقوه كأنه يفرغ ألمه في جوفه في فمها ..شعرت بي ألم وصوت انينها وصل لي بتول يلي سكرت وذنيها وبدت تبكي بصمت من حرقت قليبها
شعرت زهره بي تألم يزن في بوساته هامجيه فا دفاته وقالت يزن خيرك ؟هذا مش إنته ..عيط عليها إسكتي ولي وذفها علي الحيظ وبدي يبوس فيها بعنف وقسوه تألمت زهره من بوساته همجيات وضرابته كف ..بتول يلي اختنقت من بكاها شعرت أن قلبها بيوقف تبي ططلع ماتبيش تسمعه أو هو يسمعها ..ضربت زهره يزن وبكت إنته مش حبيبي ..شن صايرلك قووولي ؟؟وقربت منه وهو يلهث بسرعه وحطت يدها علي خده وقالت يزن قولي خيرك ؟ما شبحتش روحك كيف تتصرف معاي كأنك تنتقم من روحك ؟يزن بحده مافي شيء وشدها من خصرها وقربها منه …..
يزن :هيا زهره نسيني نسيني كل شيء هزت راسها زهره ببكي 😭حاطه أنفها علي أنفه وقالت :مستحيل نقدر نسيك بتول “ارتعش يزن لما سمع اسم بتول وذفها بقوه “شن دخل بتول ؟لما سمعت بتول إسمها فتحت عيونها بقوه عيطت عليه زهره ‘ريتك ريتك كيف تشبح فيها ريتك كيف تغار عليها من علي أني مراه يزن ونعرف زين ماشعرت بيه ما تنكرش إنك تحبها 💔بدي يزن يتنفس بسرعه وعصب لين عيونه طلعو شراره وكشخ عليها لا لا منحبهاش 💔مانحبش هذيكا البنت فهمتي وما يهمنيش من هي بكل قربت منه وقالت :تحبني ؟شبح داخل عيونها وماجاوبش ..عاودت سؤال زهره مره تانيه : قاعد تحبني يزن جاوبني 💖زح عينه بعدين شبحلها شدها من خصرها ولوحها علي السرير ..ارتعد قلب بتول وهي تقول ..وقف وقف لا يزن مديرهاش “قرب يزن منها وبدي يبوس فيها بهدوء حتي صوت بواسته 💋وصلو لي بتول يلي كانت تشهق وتبكي بصمت ..وبينما هو يبوس في رقبتها ومن دون ما يشعر قال نبيك بتول “جملته هزت وحطمت زهره من دخلها قامت زهره وبدت تبكي وتقول قلتلك قلتلك وطلعت بسرعه من لباب أما يزن يلي سب روحه ولحقها بسرعه ..
💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕
جري يزن وسحب فانيلته علي الوطاء
ولبسها ونزل بسرعه يتبع زهره ..رآه علي فاركب بسرعه لي دار يزن لقي بتول تقوم من تحت السرير جري وساعدها وسحب يدها ….
علي :شن صار ؟خيره يزن قالت وهي تتبسم
ماتسألش خود نقال وخود رقم ورجعه لي مكانه في هذاك ذرج ونزلت بسرعه ووقفت علي الدرج مسك يزن ذراع زهره وقال ماتمشيش بالله عليك ماكنتش نقصد ..صوت بكاها كان قوي لكن فهمت أن حبه معاش موجود قالت ؛معاش بديت تحبني يزن تنته تحبها هز يزن رأسه بي لا قاعد ينكر في مشاعره وحبه الكبير لي بتول وقال لا لا مستحيل نحب هذيكا البنت هي تكون..بعدين وقف قربت منه زهره غمرته وهمستله حظت يدها علي قلبه وقالت كون سعيد يزن إنتهي تستاهل وإذكر إني نحبك هلبه وطلعت سيبته متسمر في مكانه حاط يده علي رأسه ..كانت بتول تراقب فيهم تمنت بتول تجي وتحضنه وتقوله حتي أني نبيك تلفت وجي بيركب درج بيمشي لي داره فالقاها علي الدرج نزلت بهدوء متجه ليه تحسابه بيعترفلها علي حبه ولو لي مره لكن صدمها بصدمه قويه طيحت كرامتها اقترب منها وشدها من ذراعها وقعد يسب فيها ويقول انتي سبب إنتي تفجأت من ردت فعله وخافت ..جي علي علي صوته وقال “يزن خيرك ؟كشخ عليه إسسسسكتتت “بسببكم خسرت حبيبتي وقريبتي مشت وسيبتني ضغط يزن بكل قوته علي ذراع بتول ؛اه يدي يزن
علي :سيب يدها توجع فيها يزن رهوو ؟مليح ماله إرشقها علي جبهتك وذفع بتول على علي حتي إنصدمت بيه وقريب طاحت هي وياه وقال ؛هيا خودها هي ليك قشعر بذن بتول وفتحت عيونها بقوه كبيره وهي تبكي قالت بصوت يرعش ؛يزن كشخ عليها هيا إمششييي معاه هو ليك وإنتي ليه استمتعوا مع بعضكم وديرو يلي حرمه ربي زي ماتبو
ابتسم علي بخبت بينما بتول كانت في حضنه تبكي ضعيفه حاول يكون عنتر قدامها فقال يزن عيب عليك تتخلي علي مرتك “كشخ عليه يزن هي مش مرتي ومش حاتكون هيا خودها هي عباره علي كلبه من زواج الثأر وبس هي خلتني نخسر كل شيء وشبحلها لحظه من لما خشت حياتي خربتها نكرها لله يلعن هذاك اليوم يلي قبلتك فيه لأنك ضيعتيني وضيعتي حياتي “بتول بعياط وحطت يدها علي وذنها خلاص إسكتتتت شبحت ليه وقالت :حقا تبي هذا يزن تبي نكون لي علي جاووب كان تبي هذا طلقني ” ماجوباهاش ومشي يجري لي داره
بتول بصوت عالي :جاوووبني يزن ناضت عائشه بسرعه علي صوت عياط بتول لقت يزن خاش بسرعه لي داره

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 13

بسرعه علي صوت عياط بتول لقت يزن خاش بسرعه لي داره أما بتول طاحت علي الوطاء وبدت تبكي …
💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
خدي علي بتول برا بيش ترتاح شويه ..أما عائشه مشت لي يزن يلي طاح تكسير في داره عائشه ولي اول مره تعصب من يزن وقالت ؛شن قلته لي بنت ؟قعمز يزن علي السرير وقال إمي بالله عليك ما تزيديهاش عليا رهو راقيلي لا هني وأشر علي خشمه
جاوبته عائشه بحده “تمام اقعد هكي تو تخسرها وتندم يوما لا ينفع ندم …
يزن /مش حانخسر شيء هي مش ملكي طلعت عائشه وسيبته معصب ..اما بتول كانت تشهق وتبكي مسحت دموعها وقالت علي نبيك تساعدني هز رأسه وقال :كيف؟قالت هربني من إهني جاوبها لا منقدرش مستحيل يخلونا الحرس نطلعو كشخت عليه نبي نطلع من إهني فهمت “سكت علي وبدي يفكر كيف بي يهربها بعدين قالت بتول الغابه ..لقيتها باب السور العالي لكن نبي مفتاحه ؟!ضحك علي ؛لله قذيشك ما ذكيه
وهذا سهل فأني عندي نسخه منه شهقت بتول وقالت بالله ؟هز رأسه إي وتو نعطيهلك بتتطلعي صبح بكري بتأخدي حصان ولما بي تكوني خارج السور بنكون أني غاذي نستني فيك تمام “ابتسمت وقالت شكر لأنك بتساعدني …
علي ؛لكن بتول تعرفي شن بيصير لي يزن صح اي منصبه…
بتول :مش حانفكر فيه نبي نبعد عليه وبس زي ماقالي بيش يرتاح ويعيش حياته اهوو منحوسه بتمشي ..
ابتسم علي بخبت وهمس هذا يلي نبيه ركبت بتول لي دارها تفكر في الهروب تعد في دقائق بيش يطلع ضي وتنزل قبل انور لي اسطبل ما غمضش ليها جفن وهي تتذكر التفاصيل ليله يحبها تعلم هذا زين لكن مش حايتنزل ويعترف بحبه. .فقدت الامل وقررت تمشي طلع الفجر وجهزت بتول نفسها لبست سروال اكحل وبلوزه بيضه سيبت كل حاجاتها ونزلت بشويه لي لاسطبل
حررت حصان غير عاشق وركبت عليه ومشت بيه كان علي نايض بكري ولحقها عارف إن طريق طويله فاقرر يستنها ..ناض يزن وحس بي صداع في رأسه وأول مافتح عيونه اذكر شن قاللهها …ارتعش خاف إن نفدت يلي قالت عليه مشي جري. لي مربوعه فتحها لكن مالقي حد مشي لي دار بتول فتحها مالقي حد نزل لوطه يدور عليها وبصوت عالي ينادي علي إسمها بتول بتول
لكن لا إجابه ناضو كلهم علي صوته العالي. سألهم كلهم كان روها لكن لا فائده سأل قادر
فقال :إي ريت علي طالع بكري الفجر بي سيارته مشي يجري لي لاسطبل ري حصان مفقود رتعد جسمه وقال :بتول هربت ..يتابع

 

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة: روايات ساجدة المسلاتي

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى