روايه الثأر والإنتقام الحلقة 14 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 14 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 14 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

وصل يزن لي الإسطبل وعلامات الخوف باديه علي وجهه وأول ماري أن حبيبه عاشق مش موجوده علم بتول إنها هربت تلفت لي إمه وبصوت فيه يرجف قال بتول “هربت طاحت عائشه علي الوطاء تعيط وتولول ياربي دمرنا دمر مستقبلك إنتهي بنخسرو كل شيء عض يزن علي سنونه بقوه وغمض عيونه شاد علي قبضه يده محاول يهدي عصابه فتح عيونه وهو يشبح لي غابه وقال هذيكا ال…هربت مع علي “كشخت عليه عائشه إنته من دفعتها هربت منك من كلامك وإسلوبك الهمجي “يزن بصوت عالي كنت معصب وطايرتلي هزت عائشه برأسها وقالت قتلك بتخسرها “حط يزن يديه علي خصره وقال “ماتخافيش تو نجيبها ونخليها ددفع التمن غالي تو تشوفي إمي “..مش حانسمح لي بنت عاصي تكسر وتلوي ذراعي حتي لو كنت …شبحت فيه عائشه “لقت في عيونه لمعه غضب مجبوله بالحزن “حتي شنو يزن ..؟؟هز برأسه لا شيء “عائشه؛ وكان بتول تحس في نفس شعور هذا لاشيء فتح عيونه بقوه وشبح لاعيونها “شن تقصدي ؟جاوبت وهي تبتسم “اعني ما اعنيه “وكملت هيا ولدي حاول تلحق بيها لوكانت هربت حقه مع عالي وعرفو اهل منطقه بتصير فضيحه وبيأخدو منك الزعامه لأن الزعيم يلي تهرب زوجته مايكونش راجل بنظرهم ولا يستحق الزعامه وبنعيشو طول عمرنا في عار “كلامها شعل شعل غضب وغيره في ذمائه ففكره أن تهرب مع حبيبها بيتجيبلهم العار وبذمره شبح ليها بعيون تشع النار من غضب وقال “تو نلقها لو في باظن لأرض وتو ندفعها تمن هذا ونعاقبها أشد عقاب يا إمي تو تشبحي ونطلق باتجاه عاشق وركب عليه وبصوت عالي عيط “هيا ياسبعي تبع ريحه حبيبتك وخودني لي …تنهد وقال خودني لي حبيبه غيري هياااااا نطلق بسرعه باتجاه الغابه ..كانت بتول علي مسافه قريبه قريب توصل توقفت لحظات بيش ترتاح وبدت تفكر في كلام علي وعلي الكلام يلي بيقولوه علي يزن إووووف كم تتمني تنتقم منه لكن قلبها بينحرق تحبه وتموت فيه تعشقه لا حد جنون تبوس لأرض يلي يمشي عليها رغم كل سيائه ورغم تصرفاته العدوانيه معها ورغم قسوته ولكن علي لأقل تعلم إن سبب هذا هو الثأر الحقير ..لحظه فكرت بالعوده وتشبح في وراها ..لحظه تمنت فيها تمشيله وتقوله حتي أني نبيك ونحبك ..لكن ذكرت اخر كلامه ومشت ..سرعه عاشق كانت كبيره استطاع يزن يختصر مسافات طريق خاصه يزن يعرف طريق مختصره وصلت بتول ونزلت علي حصانها وخدت المفتاح فتحت قفل باب طلقت سراح الحصان بيش يرجع لي مكانه ..وبينما تفتح وبططلع سمعت صوت عاشق وراها فارتعد جسمها وانقبض قلبها….

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 14 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي
💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞
توقف ذم في عروق في بتول لما سمعت صوت عاشق وراها فا تلفتت بسرعه وشهقت
إنته “ضحك وقال تستني في حد غيري بتول خانم ؟ونزل بقفزه علي ظهر عاشق ..ارتعد جسم بتول من خوف وقالت “كيف لقيتني ؟كيف علمت بي مكاني “ابتسم بخبت وقال “ما يخفي عليا شيء أني زعيم شن تحسابي روحك ديري ؟تبي تهربي مع حبيبك ؟بتول بغضب : إنته دفعتني ليه ولا عندك زهايمر ؟هز برأسه وقال :نندري وعاد إنتي ما صدقتي جريتي طول عنده ولا تبي تهربي معاه “كشخت عليه نبي نهرب منك ومن ظلمك ومن جبروتك وقسوتك نبي نتخلص من كبريائك لذي يمنعك أن تعترف انك تبيني كا مراه “فديت وعيت يزن تجمد يزن من كلامها وقرب منها شد ذراعها وقال :شن تقولي وتهلوسي انتي ؟هااحطت يدها علي يده وقالت “يزن توجع فيا “هز رأسه وقال بنوجعك اكتر من شدي لي يدك ..هيا بنمشو شد ذراعها وهي تحاول تفلت يدها من الخلف وتعيط بقوه إووقف سيب يدي يزن …تحاول معاندته لكن قوته الجسديه تتخطي قوتها..هيا “أركبي علي الحصان .كشخت عليه لا مانبيش شذها من خصرها ولفها حتي ارتطمت بشجره قريبه وقال وهو يشبح في عيونها “بتركبي وبنمشو ولا نعاقبك بتول ..تعرفي شن العقاب المراه يلي تهرب من راجلها الزعيم ..؟سكت بتول من خوف وقالت ؛اي الموت لكن مش حاتخوفني بيه لأني ميته اصلا “هز برأسه منكر وقال :بتول إنتي غالظه بيكون عقابك من نوع آخر ومميز ولله يابتول بنخليك تتمني الموت ..ولي وشد يدها بقوه ركب الحصان ومد يده وقال :هيا أركبي ..وبينما هي ظهرت إنه بتركب سيبته وبدت تجري
يزن ؛إووووف بتول إووووف تعالي لي هني
بدت تجري وتخش بين الشجر نزل يزن علي ظهر الحصان وبدي يدور عليها وما إن شبحها تجري حتي جري وشدها من خلف وهي تركل وضضرب فيه وتعيط ساعدوني مسك فمها بسرعه ولف يده بقوه علي بظنها وهمس بي وذنها “أسكتي مش هايسمعك حد حافظي علي عياطك لا بعدين لأنك بتحتاجيه “جسمها يلي علي جسمه وهي تقاومه شعل نيران في داخله لفها وانحني حملها علي كتفه وهي تعيط وتركل وضضرب
فيه ركبت بتول وركب خلفها يزن وشد خصرها بقوه كأنه خايف تهرب منه مره تانيه
💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕
وبينما عاشق كان يجري في الغابه كانت الشمس غابت والليل علي وصول فاشبحت بتول طريق لقت يزن مش متوجه لي حوش كان يسلك في طريق تانيه التفت إليه فتضارب أنفها مع أنفه خافت بتول وقالت لي وين جايين “؟شبح لي داخل عيونها وقال “لي حبسك جديد “عادت وشبحت في قدام وشعور الخوف رعش جسمها ..وصل لي مكان هو يعشقه ..خلوته يلي يحبها ويلجأ ليها لما يعصب ..نزل بسرعه وقال هيا “إنزلي قالت علاش جايين إهني ؟تأفف وقال هيا إنزلي بتول “رفعت كتفيها مبديه الرفض فاشدها من خصرها ونزلها بقوه وبذارع واحده ..وقفت قدامه وهو شد جسمه وهي متقطه ا لأنفاس تشبح في عيونه الخضر شعرت بي انفسه القريبه تلفح في وجها لكن بسرعه سيبها وشد ها خلفه ..فتح الباب الحوش ودفعها داخل بقوه حتي لصقت في الحيظ يلي وراها قفل باب ورمي مفتاح بعيد وبدي يكلم فيها بنبره حاده “إشبحي لي هذا الحوش أهنئ بتضمني فتره جايه بيش تنفدي عقابك “قاطعته وشنو عقابي ؟ابتسم بي خبث وهو يقرب منها ويمشي حتي حشر جسمها بالحيط وحط يديه علي الحيط محاوط جسمها وقال عقابك سهل عليك “قرب أنفه من رقبتها وشم ريحتها وهو مغمض عيونه وقال هو يشبح في عيونها عقابك مؤلم هلبه بتسمحي لجسمك يخضع لي جسمي وبكامل إردتك ها شن قلتي ؟فتحت عيونها علي وسعيتهم طول فتره اربعه اشهر يلي مرو تمنت إن يجيها ويطلب منها يلي تيبه لكن ماتبيش إن يعقبها بشكل هذا حطت يدها علي الصدره ودفعته بكل

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 14 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

اربعه اشهر يلي مرو تمنت إن يجيها ويطلب منها يلي تيبه لكن ماتبيش إن يعقبها بشكل هذا حطت يدها علي الصدره ودفعته بكل قوتها ما بحلمك يا يزن “مستحيل نخليك تعاقبني بجسمي بجسمي ..نفد عقاب دين وشرع واقتلني هيا ..مشي مره تانيه وحاوط جسمها بي يديه وضرب علي الحيط بقوه زززززح ما نقدرش مستحيل نخليك تموتي قبل ماططفي النار جسمي زي ماديري مع رجال تنين بتكوني ليا تبي ولا ماتبيش فهمتي كشخت عليه وحاولت تبعده عليها تبعد أنفاسه الحارقه يلي تضعف قدامها وقالت :مش حاتصل مني شيء فهمت ؟ابتسم بخبث وقرب منها وشدها من خصرها فأصدرت صوت انين دخل وذنيه ليش لا ؟مانشعرك برغبه أني ؟يتكلم بصوت خافت ملئ بي لأثاره ..غمضت عيونها تشعر بالضعف برغبه كبيره تقول إي لكن فتحت عيونها وقالت بصوت قووي لا “،
💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓
قالت لا “مما شعل غروره ابتعد شويه ولف جسمه فاحطت يدها علي صدرها علي شوي ضعفت وسلمته نفسها لكن قاومت هذا جسم قوي يلي ضغظ علي جسمها ..تحاول ان لاتضعف قبل ما يعترف علي لأقل ان يبيها لي نفسه ومش عقاب ليها ..تلفت ليها واقترب بسرعه وشد جسمه علي جسمها مره تانيه وقال بغضب “إنتي كذابه نشعر بيك وبي احتراق جسمك نشعر بي انفساك المتسرعه نشم في ضعفك مستحيل ترفضيني بتول لأني مازلت نسمع في أنينك في وذني هذيكا اليله في سريرك “نسأل في روحي كل يوم لو لم تكون زهره بحياتي كذا شن صار ؟كنتي حاتستسلمي لياغمضت عيونها وقالت بصوت يرعش :إسكت ابتسم “بخبت وهو يمرر في أنفه علي أنفها ويقول نبي نسمع أنينك مره تانيه هيا “صوته الخافت الملئ بي لأثاره قريب يخلي بتول تفقد عقلها ..ريحه عطره انفسها قريب يقولو هيا خودني خدي يحرك في أنفه علي أنفها بشويه قريب بيقتلها وهو يقول هيا “بتول صوته يرعش اكد لي بتول إنه يبيها حقه حطت يدها علي وجه وبدت تلعب بي أنفه بي أنفها وقالت بي رعشه حقه تبيني “؟غمض عيونه وغص وهز رأسه ..غمضت عيونها وحولت انفها علي انفه وقربت شفايفها من شفايفه الشبه مفتوحه يحسابه بي تبوسه وما إن لمست شفايفه حتي بعدتهم بسرعه ..فتح عينه لقاها تبتسم بي بخبت وقالت إنته تبيني لكن أني لا منبيكش
شبحلها بخبث وقال “إنتي واتقه إنك ماتبينيش ؟؟؟؟قالت بتقه :إي ضحك وقال به تو نتأكد شد جسمه علي جسمها حتي غمضت عيونها مرر يده علي رقبتها ارتعشت وقالت :شن دير ؟؟توو تشوفي مرر صوابعه لاتحت فانليتها بشويه وبدي يلامس فيها
يزن :حقه بتول ما تبينيش إنتي بي تموتي عليا ..شدت بتول فانليه وشدته أكتر منها وهو مازل يلامس في رقبتها قربت شفايفها مره تانيه ليفتحهم لاستقبال شفايفها الملينه لحظه وقبل بتسلمه بتول نفسها لكن رجعت لي وعيها بعدت شفايفها من عليه وبعدت يده بسرعه دفته بكل قوتها وركبت جري لي درج خشت لي داره وقفلت باب بي مفتاح مره تانيه سيبته وهو مشتعل ومتلهف وهو في امس الحاجه ليها عيط بيش تسمعه مش حاتطلعي لين تنفدي عقابك “وطلع قفل الباب
مسيب شوق والحب ينهش في جسمه علي عاشق بيش يرجع لي المزرعه أماهي قعمزت علي السريره حاولت تأخد شويه نفس يلي قطع منها وقالت مش حاتصل عليا قبل ماتتنازل وتعترفلي بحبك ليا …
💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
مشي بسرعه لي مزرعه ورقب لي دارها فتح دولاب وبدي يختار في ملابس بتول سمعت عائشه صوت ضجيج خشت بسرعه ولدي شن صار لقيتها ؟علاش تفتش في حاجاتها ؟
هز برأسه وقال؛إي لقيتها لكن بنخليها في عزلتي لين تنتهي عقوبتها سألته بخوفوشن عقوبتها؟ابتسم وقرب منها وباس رأسها وطلع اقترب من قادر وقال :كان لمحتو علي
شدوه وإحبسوه وركب حصانه ولي لي عزلته في هاذيكا لحظه فقد علي لأمل إن بتول ظظلع فعلم إن شيء منعها مسك نقاله وقال الو عاصي ..عاد يزن لي عزلته دخل وصعد بسرعه ليها وبدي يدق في باب..لما سمعته ارتعد جسمها ..وماجاوبتش ..بتول جبتلك حاجات هيا افتحي الباب بلا دلع “لكن فضلت بتول تسكت ..تحبه رغم عليها ومش طلبه منه غير تحبه ..نزل هو وخدي شيشه كحول وبدي وبدي يشرب 🤣شويه خيال بنات معلشي ….يذكر في كل يلي مر بيه خلال شهور ماضيات شعر بضيق بصدره مشاعره تغيرت وتلخبطت من لما خشت حياته نساته زهره بوقت قصير واثرت عليه يهلوس بي إسمها زح قذيش متولي ضعيف قدامها وكم شعر بي رغبه تجهاها يبيها ويحبها وقف وبدي يتمايل من شده سكر ولما سمعت صوت بابها يفتح توجه متمايلا لي داره فتحت الباب وسحب الكياسات وسكرت باب بسرعه تكت علي باب ..ياربي “قريب جي كان ما سكرتش باب بسرعه ..قرب من بابها وبدي يدق عليه بثقل ويقول بصوت فيه سكير ..افتحي بتول باب هيا حست بصوته ضعيف علمت إنه سكران فشهقت حاطه يدها علي فمها 😯بتول افتحي الباب لكن علمت كان فتحت الباب بتنهار قدامه ..طاحت علي الوطاء حاطه ظهرها علي باب بيش تسمعه وحتي هو طاح علي الوطاء وسند زهره وبدي يتكلم بتول اني أسف لاني كنت حقير معاك ليله امس لكن اعذريني كنت معصب منك هلبه من تصرفاتك مع علي “ماكنتش متخيل إنك تحبيه لكن درتها وحبيتيه “شهقت بتول بي بكي ردت ططلع وتقوله إني نحبك إنته بس ولكن فضلت تسمعه”بتول كان تسمعي فيا جاوبيني تحبيه ؟ماخداش جواب فاتنهد وقال ياربي شن صايرلي كل هذا بسببك انتي يلي حطيطني في موقف هذا انتي يلي تسببي في الالم في داخلي ألم مانبيش نعرفه شنو بتوووووول أني نعاني شعرت بيه
وسمعت صوته كأنه يبكي ..دموعه خانته ماتحملش اكتر .إنتي سبب بتووول نصرع في الدنيا يلي كلها عذاب في عذاب نصارع في عقلي وقلبي يلي كلها حرب داميه “تنهيدات مصطحبه ببكي بتول ريتني قابلتك في ظرف تاني ريتني “يتابع
أسفه بنات علي التأخير ولله مشيت لي حوش حناي سامحوووني 😊ويارب يعجبكم البارت اعطوني رايكم في تعليقات

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 14 .. الكاتبة ساجدة المسلاتي

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة: روايات ساجدة المسلاتي

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى