روايه الثأر والإنتقام الحلقة 17 .. الكاتبة سجدة المسلاتي | القلم الناجح
روايات ليبيه كاملة

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 17 .. الكاتبة سجدة المسلاتي

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 17 .. الكاتبة سجدة المسلاتي

تلفت بتول لقت علي قدامها في حوش بوها عاصي حديد هو من عائله معاديه ليهم كيف جي ووصل فيهم ..بتول.. تعقالت :إنته خبرت بوي بكل التفاصيل ؟هز برأسه ومانكرش فاكشخت عليه ليشششش؟درت هكي ؟
نسيتي كنت نستني فيك بيش نهربك في هذيكا ليله ؟ولما جيتيج عرفت أن يزن شدك وعذبك فاخبرت بوك عاصي بكل شيء بيش ينقذك منه ” حطت يدها علي رأسها وبدت تبكي 😭خربت كل شيء إنته “اقترب منها وشدها من ذراعها “بتول خيرك ؟علاش غيرتي رأيك ؟صار شيء وأني منعرفاش “فلتت يديها منه ومشت تجري لي دارها وارتمت علي السرير وهي تبكي “حصل كل شيء ياغبي دمرتني ودمرت حياتي ..خشت سعاد علي سماع صوتها يلي بي عبره قربت منها ..رفعت بتول رأسها وحطته في حجرها وهي تبكي ..سألتها سعاد تحبيه بتول “أهني بكت بتول بحرقه أكتر ففهمت سعاد إن هذا الم مره اصعب ماكانش جسديا كان ألم في أعماق القلب وشن بيدوي جرح الكبد يا كبذي
أما يزن يلي مسكر علي روحه في مكتبته رافض يتكلم مع حد ولا حد يكلمه نيران الغضب والحزن في عروقه ..بدي يكسر في كل شيء وطلع من الحوش زي تور الهائج نادته عائشه بصوت عالي لكن ماعدلش عليها
جي اليل وسوودت السمي ..كانت بتول في دارها مع إمها أما علي كان مع عاصي يتمشي في الأراضي ويتكلمو عن اهميه لأمن في الفتره الجايه وكيف يشدد الحرس جنب الحوش والأراضي خوفا من رده فعل يزن لان الثأر في صفه لان هو بي يسرق روح من عائله حديد بدل يلي مات سابقا ..وبينما هما يمشو وصلو في السياره مشو الحرس لي الحوش وخلو عاصي مع علي اخترق سكون الليل ..صوت طلقه رصاصه عمت الفوضي سحب الحرس أسلحتهم للرد لكن مالقو حد سمعو صوت علي يعيط ويقول ..لا لا عاصي لا حوله لله طاحت أسلحتهم من أيديهم وتفجأو بي منظر لما رو عاصي طايح غارق بذمه ..ماتبعوش صاحب الطلقات وما عرفوش هويته .حملو جثته دخلوها في السياره وروحو لي حوشه وعلي يقول :كيف بنخبر بتول ؟كيف ؟”وما إن وصلو حتي بدت طلقات النار في جو ونزلوه شاذينه بين أيديهم واهني بدي علي يعيط ويقول لا حولا لله يزن هذا اكيده هوو قتله ..سمعت بتول وسعاد عياط تريس وصوت رصاص نزلو في الاسفل ..وقفت بتول متسمره وهي تشبح لي علي يلي قرب منها وقال :أسف لكن يزن خدي بثأره وماقدرتش نحميه البقيه لي حياتك بتول “تجمد ذم في عروقها اهتز كيانها لما سمعت عياط إمها يلي جاب نصف الجيران لاعندها قترب علي وضمها واهني بدت تبكي وتشهق وتعيط وتخبش في روحها مهما كان بوووها وتقووول :لالااااااا
🤔من قتل أب بتووول يزن زعما ؟؟؟
وبينما هي تبكي علي كتف علي دفعته ومسحت عيونها ومشت بسرعه ..وقفها علي
لي وين بتول ؟شبحتله بغضب وقالت :لي هذكا المجرم القاتل “حاول علي يمنعها لكن بلا فائده وقالت :خليني بحالي ومادخلش فيا ورد بالك تلحق بيا “في هاذي لحظه كان يزن روح من حوشه وخش لي مكتبته وماهي إلا دقائق حتي وصلت وخشتله زي مجنونه وتعيط يزززززززززززن “جو كلهم علي صوتها لكن علمت هو وين “خشت بسرعه لي مكتبته ولما شبحته جت تجري وبدت ضضرب فيه بقوه علي صدره وتعيط وتبكي ياحقيرررر ياقاتل “شن درت ؟كيف هناك خاطرك تقتله ؟عديم الشرف ولوجدان ماعرفتكش سلمتك حياتي عطيتك قلبي وروحي وجسمي وأنته شن درت هااا دمرتني دمرتني إنصدم يزن من كلامها ومسك يديها ليوقفها علي الضرب صدره بتول توقفي شن صارلك “قالت بي غضب كيف وليت زيه “أنته مش قاتل كيف قتلته ؟شد علي يديها وكشخ قتلت منووو؟قتلت بوي ياحقير قتله زي ماوعدته مبروووك عليك أنتصارك تفجأ من كلامها وقال “شنو “بتول اسمعيني أني ولله ماقتلته “رفعت راسها وضربته كف بكل قوتها وقالت “اسمعني زين قتلتني مرتين “بيوم واحد وعزتي وجلاله دين محمد لما ندفعك التمن غالي يزن عبد السلام وبينما هي تمشي نحو الباب تلفت ليه طلقني يزن واعطيني ورقتي ..
يزن ؛مانقدرش ..مانقدرش بتول
بتول ببكي /طلقني بي تلاته
يزن /لا مانقدرش
بتول من غذووه بنرفع عليك دعوه طلاق وحاطلقني زي راجل طيب وطلعت بسرعه من الحوش ..حاط يزن رأسه بين يديه وخشت عائشه بسرعه “يزن ولدي كلامها صح ؟إنته يلي قتلته ؟هز رأسه :لا إمي مش أني لكن الواضح أن بتول مقتنعه بي هذا شيء ومستحيل تغير رأيها هي بدت زيني تعيش وتتنفس علي هذف لأنتقام ”
🤣فاصل إعلاني 😅
ههههه بندير زي تيلفزيزن بندير في روايه دعايات احرف من دعايات إم بي سي 😂
ههههههههه انبصر المهم برو صلو واقرو قران بعدين أقرو روايه وشوفو شن صار في يزن وبتوووول أهو قتلت بوها وريحتهامش تعرفوني إني مجرمه ههه انبصر نبيكم تعرفو منو يلي قتل عاصي ؟؟أنتم اذكياء تو تعرفو منو ……..
💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 17
مر شهر علي موت عاصي ..شهر دمر لأتنين فهي كرهت نفسها لانها حبت راجل قاتل وكرهته لأنه صبح مجرم بدم بارد أما هو فاشغل نفسه بالعمل ليل ونهار والشراب وسكير في ليل فاهو يعلم أنها ظالمته لي اول مره في اعتقادها ..كان بحساب أن موت عاصي هو الحل بيش يشفي غليله لكن مابداش لأمر هكي ..اكتشف أن الموت مش حاينسيه ذم عيلته ولكن من نساه وعده كان حبه لي بنت القاتل ..شهر ماقدرش يوصل ليها ولا قدر يكلمها حتي بي التيلفون كان يبي يقنعها أن مش هو القاتل لكن هي ماسمحتش لا تقابله ولا تكلمه ..وفي يوم وبينما كانت بتول مقعمزه في جنينه الحوش اقترب منها علي وقعمز جنبها ..”كيف حالك بتول ؟هزت يرأسها “نقولو الحمدلله كمل علي وقال نندري هذا مش وقته لكن لازم نقولك استنيت شهر كامل بيش يخف حزنك شويه لكن لازم نكلمك بي حاجه مهمه “نبي نسألك حاجه “شن تشعري نحو يزن توا ؟قالت بغضب :نتمني نقتله ونقلعله عيونه “ابتسم بخبت وقال :كويس راح تسهلي عليا موته بتول ضروري ندمروله حياته “فتحت عيونها بقوه وشبحتله وقالت “شن تقول إنته !جاوبها اسمعيني مش تبي الانتقام منه وأني نبي نتخلص منه ونصبح بداله زعيم خدي مني كل شيء من لما كناصغيرين هو وخوه نذل وتوا جي وقتي بيش نأخد منه كل شيء “سكتت وخلته يكمل “بتول مش تبي تنتقمي منه قولي اي ولا ؟هزت رأسها بقوه اي نبيه يدفع التمن كل مافعل بيانبيه يدفعه غالي ..قال :كويس حطي يدك بي إيدي بيش نتخلصو منه نهائيا ابتسمت بحب

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 17

تبي تنتقمي منه قولي اي ولا ؟هزت رأسها بقوه اي نبيه يدفع التمن كل مافعل بيانبيه يدفعه غالي ..قال :كويس حطي يدك بي إيدي بيش نتخلصو منه نهائيا ابتسمت بخبت وقالت به كيف بنقتلوه وهو محاوط بي الحراس ؟جاوبها يزن عنده بعد شهر عمليه كبيره علي الحدود بيداخل بضاعه اسلحه كبيره وبي يخزنها في المستودع متعه ..قاطعته جميل……كمل …
بنستنو عوده رجاله وهو اكيده قاعد في المستودع كالعاده يستني فيهم ..أهنئ إحني بنهجمو عليه مع رجاله عاصي وبي نستولو علي البضاعه ونقتلووه ..وقفته بتول وهي تمشي وتفكر وقالت موافقه ..لكن عندي شرظ قال تفضلي …قالت نبي نقتله بيديا وأني نشبح في عيونه ..يعني انته تصرف مع الناس واستولي علي البضاعه لكن بالمقابل نبي ساعه معه بروحي بيش نقتله براحه عليا ..تمام ؟ضحك وقال يلي تبيه يصير واني بي نستناك برا وبعدها نمشو جميع
مدت يدها وقالت “هيا نخططو مد يده وصافحها وقال “واخير جي الوقت يلي بتموت فيه يا يزن …..
🔥🔥🔥فاصل إعلاني بنات 🔥🔥🔥
بعد شهر من التحضيرات هذا يوم تاريخي بي نسبه لي يزن واهل منطقه ..يزن يلي يستني بي اكبر حموله وبتول يلي تستني في الانتقام وعلي يلي يحلم بي زعامه ..ووتت بتول روحها زين لبست سروال جلد أسود وفانليا سوده ..جي ليل وقبل ماططلع اتصلت اتصال لأخير “كل شيء جاهز ؟به ذكرو الخطه نبيه ساعه بروحي قفلت الخط وطلعت ..ركبت سياره علي سوده وتوجهو خفيه لي غاذي حطو الكميات وكانو يراقبو في لأجواء من بعيد وصلو شاحنات محمله بي البضاعه ونزلو الحراس الاسلحه لي مستودع وبعد دقائق وصل يزن من السياره علي عجله لابس سروال ابيض وفانليا زرقه لما شبحاته شعرت بفجوه في قلبها يلي بدي ينبض بسرعه ..شهرين ماشبحتج خياله “كيف بي نواجه “؟خدي نفس علي هيا تقدري توقف عذابك يلي عايشتيه “خش يزن لي رجاله يلي فارغو المحمولات..خدي علي نقال واعطي اشارته قامو رجال المسلحين بي ضرب رصاص علي رجاله يزن معركه صارت بين الطرفين معركه حاميه ذاميه انتهت بي استلاء علي ورجاله علي مستودع وشدو فيها يزن بعد ما أمرت بتول إن يخلوه حي يرزق بيش تعذبه كيف ماتبي جي واحد من رجاله وشد يزن بقوه بعد ماضربوه بعنف حتي استسلم بعد عراك طويل مع الحراس ربطوه علي كرسي كويس بيش مايهرب ربطو رجليه وايديه زين ..كشخ وقال :من إنتم ؟؟وشن تبو مني تكلموو ؟كان ليل مظلم والضيء في مستودع خافت ..ري حد يدخل
ري راجل ضخم طويل وعريض ما قدرش يحدد ملامحه ..ولما قرب جننب الضيء لقاه علي “شهق يزن ياحقير يانذل كنت نعلم إنك سبب خفيك فيه مصيبه “قرب علي منه وقال إستحشتك هلبه وبنزيد نستحاشك لما تموت وماتخافش يابرو تو نساعد عمتي بعد غيابك ..بدي يزن ينتفض في جسمه يحاول فك الحبل لكن لأسف ماقدرش “شن تحسابني بنخاف منك يا جبان يا مرعاش ؟هيا إقتلني كانك راجل هيا بيش تأخد زعامه زعميتك راجل تقدرها ماهوو أنته قربت منه علي وجهه بقوه وعصر خدوده وقال “خاسره لأمر مش بيديا كانو بيديا راني قتلك وخلصت منك لكن في حد يبي يتمتع بي لحظه هاذي يعذبك قبل بعذين يقتلك وتموت سأله يزن بتعجب منوو ؟ ليسمع صوت دعسات خفيفه جايه …شبح لقي مراه بي جسم نحيف ممشوق يدخل غمض عيونه شعر بيها إي كانت هي ..راد يكذب نفسه ولكن اول ماخشت شعر بيها ..إي هي شبحها ليها وبصوت خافت قال :بتوول ضحك علي بخبت وقال :إي مرتك يلي بتصبح ارملتك هي يلي بتنفد المهمه وهي يلي قالت :
💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 17
شبحلها بضعف بعد ماانهكه ش يذكرمن الضرب وسال من فمه دم ليقول بصوت كله دهشه بتول “ضحكت وقالت “أي بتول حديد يلي وعدتك إنها تنتقم منك علي كل ألم سببته ليا خلال مرور سته اشهر يلي عشتها معاك بعدين شبحت لي علي وقالت بكل تقه “زي ماتفقنا نبيه ساعه كامله بروحي بعدين نضربه بي رصاصه ويرتاح ..مانبيش مقاطعه مفهوم جهزو البضاعه وردوها في الشاحنات بيش تحملوها وترتبو إموركم “هز برأسه وقال هيا ياتريس خالو مدام بروحها مع الزعيم وضحك بصوت عالي “وشبح لي يزن ودع زعامتك لأنه يومك لأخير يا ضياع شبابك راح نبكي عليك “هلبه لين يجفو دموعي وعاد ضحك مره تانيه بصوت عالي أما يزن إستفززه كلامه وبدي يحرك يمين وشمال لكن لأسف ماقدرش ..طلعو كلهم وسكرو باب المستودع قعدت بتول بروحها مع يزن ..بدت تتقرب منه متاميله بجسمها وهي تحرك في شعرها يمين يسار شبح لي عيونها مالقاش فيهم الا حقد فقال بتول شن ديري ؟ انتي مش مجرمه كيف وصلتي لدرجه هاذي حقد والكره ضحكت بصوت عالي “وقالت :الفضل ليك يا زعيم تعلمت إن الحب يذل صاحبه والكهره أصبح افضل بي هلببببه قربت منه وزرعت صوابعها بشعره ورفعت رأسه لي الخلف وقربت وجها بي وجههوشبحت بعينه وقالت :شن تتوقع مني وانته قتلت كل حاجات الجميله يلي بداخلي ان كان لانتقام يمشي في ذمك فاكهرهي ليك صبح يمشي في عروقي ودمي “مع كل كلمه كان يشعر بي أنفاسها تحرق في وجهه وشفايفه قال مهما حاولتي تصبحي قاسيه الا نشعرك بيك ترعشي وصوابعك متعرقه في شعري ما تنكريش قاعده نأثر بيك اني
وضحك ضحكه خبيثه مائله ..ضحكت معاه هذيكا الضحكه وشدت رأسه اكثر لي وراء حاي تألم وغمض عيونه وقالت :بنقتلك وأني فرحانه يزن عبد السلام ”
💕فاصل أعلاني نقصد دعايه. 😂💕💕💕
هز برأسه وإبتسم وقال ‘كان موتي علي يدك فاأني راضي بموتي …هيا ديريها ديري بيا يلي تبيه “شدت رأسه اكثر فأصدر انين يعبر علي المه وقالت :شنو تتألم يا زعيم ؟؟ يزن قعدين في اول ساعه :بتول بصوت تكشيخ ليش درت هكي نبي جواب قبل مانقتلك ليش رميتني هذيكا الليله وتخليت عليا زي مادرت مع علي ورميتني بحضنه ليش ؟سكت بعدين قال كنت نصارع مع روحي بين الماضي والحاضر بين وعدي بي لانتقام وشعوري تجاهك فلتت يديها من شعره وتبعدت عليه وتكلمت بين هي تفتح في ايديها “بين ماضيك وحاضرك وصرعات قلبك وعقلك ..ذمرتني اهنتني دعست علي كبريائي الف مره بدل المره ..شعرت بالذل وانت وجرت ومسكت وجهه بيديها وعصرت وجنتيه وكملت ..وانته تبوس في حبيبتك قدام عيني ..كذبت عليا بي مشاعرك الوهميه كشخ عليها :اني ماكذبتش اني فعلا حبيتك
بتول ..كذاب معاش تقولها انته ماتعرفش

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 17

تحب لان قلبك من حجر وماتحملش قلب زينا انته اقسي راجل تعرفت عليه بحياتي واكترهم انانيه ..كشخ عليها “أسكتي انتي ماتعرفي شيء علي الم وحزن يلي نعيش فيه صراع كبير مش حاتفهميه قاطعته هذا صراع دفنته اني مع حبي ليك تخطيت كل لأماني وخسارتي علي خاطرك علاش إنته ما درت شيء ام ان كبريائك وغرورك وزعامتك اهم من حاضرك ومستقبلك المتعلق بالحب “سكت وماجاوبش فضحكت
وقالت :توقعت ماعندكش جواب او تعليق
شبحلها بالضعف وقال “من شهرين واني نحاول نوصلك وانتي كنتي مع علي تخططو عليا “قربت منه وقالت قربت وقالت :شن بتقولي كان لقيتني ومررت صوابعها علي دقنه ورفعته ..هيا قولي ..بعد رأسه من يدها وقال /مابيهمش شن بنقول هيا اقتليني وبري لي زعيمك الجديد …قريب الحلقه لأخيره …🤔شن بيصير زعما ؟؟ياستار استر ماتقوم مجنوونه بتول وتقتل راجلها يزن

روايه الثأر والإنتقام الحلقة 17

لمشاهدة جميع اعمال الكاتبة: روايات ساجدة المسلاتي

لمتابعه اهم واخر الاخبار : القلم نيوز

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى