سنونو...للشاعر أحمد الأكشر | القلم الناجح
أشعار وخواطر

سنونو…للشاعر أحمد الأكشر

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة

سنونو…
..
على لسان سنونو .
سمعت هذه الرواية
كانوا يعصرون العنب
فيصير نبيذاً
و قوافل السنابل
تستحيل
إلى قرابين..

على المذبح
لا يتم الذبح فحسب
و لا حتى تقدم القرابين
تحت أقدام السلطانة الغجرية
كل شيء أصبح مستباح

كرةٌ سحرية و ساحرة شمطاء.
تتلوى أمام عامود دخانٍ كبير
تمسك عصا ..
تلوح بالحصى
تلقي على الأرض أصدافاً
و تصرخ
تعال يا فتى
التقط أحدها
اخبرني ماذا سمعت منها …

يتأرجح بهلوان على حبل
بين تل الموت و تل الوقت
كلاهما نجاة من مقصلة الحياة…

قال ال سنونو
تأشيرة المرور للكهوف تحتاج
حناجر خرساء
و عيون عمياء
هل لديكم من يرى في الظلام
مثل الخفاش
و يسير في الجدران
مثل الأشباح..

روايةٌ أخرى للسنونو..
لا تنفك ازرار القميصِ
إلا و انشق من كل جسدٍ
قصيدة..
و لا تتلاقى جبهتان
إلا و صرعتهما
تنهيدة…
و بين القصيدة و التنهيدة…
أقمارٌ تسقط
و اجسادٌ ما عادت تصمد…

قد ردد السنونو سؤلي الخفي
هل كنت يوماً انشودةً
تنشدها فراشة على صدر الأرض ؟
أم أنني ما زلت شبحاً
تطارده أوهام الغد
أم أنني ذبيح الحلم بلا ذنب…
و هذا الشق في نحري
ليس من أنياب الحبر…

أحمد الأكشر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى