كلمات وعبارات حزينة | القلم الناجح
كلمات وعبارات

كلمات وعبارات حزينة

كلمات وعبارات حزينة,كلمات حزينة,كلمات للتصميم,كلام حزين,حزن,كلمة,كلمات تبكي,كلام حزن جدا

  • أغلى دموع في العالم دموع الأم، وأصدقها دموع المظلوم، وأكثرها براءةً دموع الأطفال
  • من قال إنّ العين تفرز الدمع، الدموع الحقيقية هي بخار الروح المتألمة.
  • كُنت أظن أنّي أستطيع أن أشعل شمعتي من جديد، لقد نسيت كيف تُشعل الشموع من زمنٍ بعيد، كُنت أعتقد أنّي أستطيع أن أكتب كلمات الفرح ولكن عندما كتبتها شعرت أنّ شيئا ًبداخلي قد انجرح.
  • لقد بكيت يوم ولدت، وأوضحت لي الأيّام سبب ذلك.
  • للدّموع لغةٌ إنسانيّة لا يجيدها إلّا أصحاب القلوب الرقيقة والمشاعر المرهفة.
  • إنّ الدموع هي مطافئ الحزن الكبير.
  • لم يخلق الدمع لأمرئ عبثاً، الله أدرى بلوعة الحزن.
  • لماذا تدير وجهك عني؟ هل قررت الرحيل؟ ودمعتي هذه التي تسيل لمن تركتها؟ لمن يا حلمي الجميل؟
  • يأكل الصدأ الحديد وتأكل الأحزان الفؤاد.
  • عندما تقتل الدمعة في مهدها فأنت لا شك إنسان قاسٍ.
  • تعودت أفارق أحباب وأنساهم بدمعه، لكن أنت جفت دموع عيني وما نسيتك كنت أظن إني أستطيع أن أشعل شمعتي من جديد لقد نسيت كيف تُشعل الشموع من زمن بعيد كنت اعتقد إني استطيع أن اكتب كلمات الفرح ولكن عندما كتبتها شعرت أن شيئًا بداخلي قد أنجرح.
  • تناثرت دموعي بين الصــــــــــور نقشت حزناً بين الزهـــــور هتفت دموعي قائلةً ليتني ليتني لم أعش ذاك الشعـــــــــــور ليته غاب عني قبل الشــــروق ليته غاب بين الصـــــــــــور لن أنسى تلك البس مــــــــــات قد نثرت عبق العطـــــــــــــور ها قد أتى الرحيل يسحب أذيال ــه دامعاً يطرق أبواب الصــــــــــور ها هي الحياة تسلب دفئ القلـوب وتتركنا نسكب من الدمع بحـــــــور.
  • النارُ تحرقُ قلبي والماءُ تغرقُ عيني الحزنُ لن يتخلى عني والفرحةُ لن تقربَ مني دموعي مثل الشلالِ وقلبي حر الرمالِ أعد أياماً طوال والحزنُ يجري خلالِ الحزنُ في القلب ينتظرُ حبَ الليالي حبي صادقاٌ لك من القلب هو لك ولكن الدهرَ يمنع لقياك والعين تغمضْ لمرآك فأنا أرضك وسماك وأنا القلب الذي حياك أنا عاشقة الهلاك من أجل عذبِ شفتاك أنا أُهدِرُ دمائي لإثبات حبي وولائي أنا أعشقُ حبك أنا رهن أمرك دمعي فيضُ بحرك وأنا الأم والأب أنا الأخت والأخ أنا الصديق وحبكي أحزاني بلا عنوان متى يئون الأوان.
  • عندما نفشل وتنزل الدموع؛ فهي إمّا تتحوّل إلى شموع لتضيء لنا طريق المستقبل ونتعلم من أخطائنا، أو أن تغرقنا هذه الدموع في بحور اليأس المظلمة.
  • هكذا هي الأيام حرمتني حتى من الأحلام، عشقت الوحدة والعذاب، الأفراح بيني وبينها حجاب، إلى متى يا قلبي إلى متى ستؤلمني الأيام؟ وإلى متى سأكتم الأحزان؟
  • كُنت أظن أنّي أستطيع أن أشعل شمعتي من جديد، لقد نسيت كيف تُشعل الشموع من زمنٍ بعيد، كُنت أعتقد أنّي أستطيع أن أكتب كلمات الفرح ولكن عندما كتبتها شعرت أنّ شيئا ًبداخلي قد انجرح.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى