مكسورات الجناح الجزء الخامس | القلم الناجح
روايات فلسطنيه

مكسورات الجناح الجزء الخامس

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة

الجزء الخامس
اطلعت من عند جنى و كان لازم روح قبل ما اعلق بالدار
بس فضولي خلاني اسأل عن فاطمة
اعرفت وين غرفتها ورحت احكي معاها
________________________
شفت قدامي صبية مبين عليها صغيرة بالعمر بس كثير حلوة ولبسها مرتب و عندها ثقة بحالها بس صدمتني بكلامها
نورسين : مسا الخير بحب عرفك على حالي
فاطمة : ما في داعي انا بعرف بس كيف هيك ابتهال سمحتلك انك تعرفي قصتي
نورسين : ليه شو دخل ابتهال انتي مو موجودة بالدار اكيد لازم اعرف قصتك واحكي معك
فاطمة : مو الكل بطلعلك تحكي معاها وبما انو ابتهال ما بعثتلك وجودك خطر هون
نورسين: خطر مره وحدة
فاطمة : يلي بصير هون اكبر بكثير منك
نورسين: ليه هيك عم تحكي
فاطمة: انا خبرتني عهد عن كل شي
نورسين : عهد هالبنت غريبة حكتلي انو الي عندها أمانة و اختفت
فاطمة : ما اختفت بس انحبست
نورسين: انا ما عم افهم شي
فاطمة: يلي اعرفته انو انتي راح اتخلصي البنات هون من الشر وانك بر الأمان الهم ما بعرف كيف
نورسين: ولا انا بعرف شي
فاطمة : الكتاب
نورسين : شو قصة هالكتاب
فاطمة : انا راح ساعدك بكل خطوة و راح انروح انجيب الكتاب بس بدك اتديري بالك وهلأ انا ما معي وقت راح أخبرك قصتي كرمال ازا صابني شي تكوني بتعرفيها وتخبريها لاهلي يلي ظلموني و وصليها لكل الناس
نورسين: ليه هيك عم تحكي شو ممكن يصير فهميني
فاطمة : راح تعرفي كل اشي بعد ما تعرفي قصتي
نورسين: ماشي وانا عم اسمعك خبريني قصتك

فاطمة: ﺍول شي انا الي ثلاث سنين هون
ﻧﻮﺭﺳﻴﻦ : ﺗﻼﺕ ﺳﻨﻴﻦ ﻟﻴﺶ ﺷﻮ ﻗﺼﺘﻚ ﻭﻳﻦ ﺍﻫﻠﻚ
ﻓﺎﻃﻤﺔ ‏( ﺑﺒﻜﺎﺍﺀ ‏) : ﺍﻫﻠﻲ ﺍﻧﺎ ﺍﻫﻠﻲ ﺗﺮﻛﻮﻭﻧﻲ ﻭﻣﺎ سألوا فيني بالعكس أنا هون علشان الشرطة والدار تحميني من اهلي
نورسين : يحموكي انا بعرف الاهل هما حماية أولادهم
فاطمة : انا ﻛﻨﺖ ﻋﺎﻳﺸﺔ ﺣﻴﺎة ﺑﺠﻨﻦ ﺩﻟﻊ ﻭﺣﺐ ﻭﺩﻻﻝ ﻟﺤﺪ ﻣﺎ ﺍﺟﻰ يوم و اطلعنا برحلة يومها كل حياتي اتغيرت
نورسين : ليه شو صار وقتها
فاطمة: وقفنا عند كازية كان مبين عليه مجهورة حتى ما لاقينا بنزين فيها بس وقتها كنت لازم استخدم الحمام
وخبرت ماما اني بس اخلص ما راح اركب معاهم بالسيارة راح اركب بسيارة عمي
ماما: ليه
فاطمة : لانو انتو ما بتحطولي اغاني على كيفي
ماما: اخ منك بس مثل الاولاد الصغار
فاطمة : حبابة انتي يا ماما
ماما: يلا خلصنا هلأ
المهم رحت بس لما ارجعت هون كانت المصيبة
نورسين : مصيبة شو
فاطمة : لما ارجعت ما لقيت حدا لا اهلي ولا دار عمي الكل اختفى
نورسين : كيف هيك تركوكي وراحو
فاطمة : كل حدا كان مفكر انو انا معاه
نورسين : شو عملتي وقتها
فاطمة : خفت كثير ما اعرفت شو اعمل خصوصي انو المكان مهجور وما فيه حدا ….
ضليت قاعدة مكاني عم استنى بلكي اتذكروني و رجعو
الدنيا صارت المغرب وما حدا بين خفت اكثر ….
وفجأة شفت ضو سيارة جاي من بعيد افرحت فكرت اهلي اجو بس لما قربت السيارة ما كانت سيارة بعرفها وقفت السيارة قدامي ونزل منها شب سألني شو بعمل بهيك منطقة ….
حكتله قصتي وعرض علي يوصلني على اقرب مركز شرطة اترددت كثير بس بالاخير وافقت وفعلآ الشب كان كثير محترم و وصلني ع مخفر الشرطة
نورسين : لسى الدنيا بخير و بعدين شو صار معك
فاطمة :خبرت الشرطة قصتي وحكو مع اهلي ما في نص ساعة إلا وسمعت صوت بابا مع يصرخ من برا (وينها والله لاشرب من دمها )
يحاولو الشرطة يهدوه بس ما كان يصدق انو ما صار شي بيني وبين الشب يلي وصلني عالشرطة……
رفض ياخذني معه و رفض يسمعني كان بس يهدد اني لازم اموت وإني جبتله العار …..
الشرطة كرمالك تحميني منه جابوني على هالمكان اخ بس يا ريت تركت ابي يذبحني ولا اجبت لهون
نورسين : اول شي صدقيني انا راح اساعدك كرمال الحقيقة توصل لاهلك….
انا من وقت ما اجبت لهون وحاسة في شي غلط بالدار وعهد هالبنت لازم اعرف وينها
فاطمة : عهد دفعت ثمن انها حاولت توصل لالك كرمال الكتاب
نورسين : شو قصة هالكتاب
فاطمة : كان في اسمها مجد الغريب بامرها انها انولدت هون بالدار هالبنت دايمآ مهمومة كنا انحس انو في سر وراها
نورسين : وينها هلأ
فاطمة : انتحرت
نورسين: شووووووو ليه
فاطمة : من ورا الطابق الارضي
نورسين : اي طابق
فاطمة : انا ما بعرف ليه مجد اختارتك انتي وكانت كثير واثقة انو خلاص البنات بإبديك انتي
نورسين: المشكلة انا ما بعرفها
فاطمة : الموضوع كثير خطير لازم قلبك يكون قوي كرمال تقدري تنقذي حالك والبنات
نورسين: ان شاء راح كون قد هالثقة
فاطمة : الكتاب موجود مع رنا تعي انروح لعندها
_________________________________________

روحت انا و فاطمة لغرفة لرنا وقبل ما نفتح الباب سمعنا صوت برا قربنا من الباب كرمال نسمع

ابتهال : لك ردي علي
رنا : …….
انا راح احكي مع الرئيس احسن اشي

ابتهال : مسا الخير
الرئيس : شو في
ابتهال: ما كان هيك الاتفاق لك ما خلى عظمة بجسم البنت كلها مكسر هالزبون لازم اتحاسبه

برا الغرفة
نورسين: مع مين بتحكي ابتهال مين الرئيس وشو زبون
فاطمة : الرئيس صاحب المكان ،،،،، أما الزبون الطابق الارضي هو مكان عمله لحتى يبيع البنات فيه كل يوم زبون شكل و بنت شكل
نورسين (بصدمة): شووووووو لك هالدار المفروض تكون امان للبنات مو تستغل ضعفهم وقبل ما اتكمل كلامها كانت ام شروق دافشيتها جوا الغرفة
من الرعبة ابتهال سكرت الخط بسرعة
ابتهال : شو في
ام شروق : هدول كانوا عم يتسمعو عليكي
ابتهال: فاطمة وبعدين معك وانتي شو عم تعملي هون المفروض تكوني روحتي
نورسين : اخ يا مجرمة شو عاملين بالبنت

رن تلفون ابتهال
الرئيس: شو صار ليه سكرتي
ابتهال(بخوف): بصراحة في مشكلة
الرئيس(بغضب):شو في
ابتهال: في وحدة بتشتغل جديد بالدار و سمعت كلامنا
الرئيس: الله لا يوفقك يا غبية خليها عندك انا جاي

ابتهال : الله يستر من هالليلة ام شروق هدول لا يطلعو من الغرفة
نورسين: والله لاخليكي تندمي واخذ حق البنات كلهم
ابتهال : هههههههههههه هاد اول طلع عليكي نهار بالاول
__________________________________

طلعوا من الغرفة وانا بسرعة ركضت لعند رنا يلي من كثر الضرب ملامحها مو مبينة وكان مبين عليها انها تحت تأثير صدمة حاولت كثير معاها بس ما ردت علي بس فاطمة حكت كلمة الكتاب دغري اتطلعت علي و حضنتني وصارت تبكي بشكل هستيري وحاولت تقوم بس ما قدرت اشرتلي على صورة معلقة عالحيطة

رحت لعند الصورة شلتها وقع كتاب منها مسكت الكتاب و أرجعت لعندها
نورسين: هاد الكتاب الي صح
هزت براسها انو الي

اول ما مسكت الكتاب حسيت برعشة بجسمي فتحت اول صفحة كان مكتوب فيها
(نورسين…. هالاسم من وانا صغيرة كنت اسمعه دايمآ كان عندي كره لصاحبة هالاسم طوال سنين مضت … اكبرت و ترعرعت و انا عندي غيرة و ممكن حسد الك لما بقارن حياتي بحياتك …بعرف عم تقرأي وانتي مصدومة اني كيف بعرفك وليه بكرهك … اكيد معك حق تستغربي …انا راح احكيلك قصتي ….
اكيد اعرفتي انو اسمي مجد انا انولدت هون عشت بذل وإهانة اكثر من اي بنت موجودة…. كنت نام جوعانة…و ياما نمت بردانة …. غير جسمي يلا انباع و انهان كثير … شو بدي احكيلك لاحكيلك …. مع اني اهم شخص بالدار بس خوف امي انو انعرف انا مين و بنت مين خلى الظلم اكبر واشد علي وكل ماله حقدي عليكي بزيد…..لحد ما بيوم اجت لعندي وخبرتني الحقيقة و وعدتني انو خلاصي و خلاص هالبنات هو انتي …. صدقتها لاني كنت مثل الغريق يلي ناطر قشة …. كانت دايمآ تحكي معي و خبرتني انك درستي علم نفس وانك حابة اتساعدي البنات المظلومات …. سألتها في كثير دور جانحات كيف راح تيجي لهون…خبرتني انها راح تتكفل بكل شي …. بعرف اني عم زيد من حيرتك بس راح تعرفي كل اشي …. هالكتاب فيه كل حدث صار بالدار كل بنت انهانت … كل بنت اغتصب حقها بالحياة…كل بنت ماتت تحت ايد وحش من وحوش البشر …. راح تعرفي كل اشي وراح يزيد عليكي الحمل بس انا حملته من قبل يمكن هيك نصيبنا هاي رسالتي الك والكتاب صار ملكك مثل ما حياة البنات صارت ملكك …. بدي منك تتجنبي ابتهال لأنها لو عرفت مين انتي راح تنتقم منك كرمال بنتها …. يعني كرمالي حابة تعرف ليه لاني ..)

بسرعة سكرت الكتاب وخبيته بعد ما صوت ابتهال مع تحكي مع حدا
ما اسمعت شي لانو كل تفكري بكلام رنا امها ابتهال طيب ليه هيك عملت مع بنتها ….
رنا طول حياتها هون كيف بتعرفني وبتكرهني….
ومين يلي اجت عندها وخبرتها اني راح اجي عالدار….
قطع شرودي صوت الرجال يلي مع ابتهال كان عم يصرخ عليها واعتبرها مقصرة و حكي لازم يخلص مني …… بس دقيقة هالصوت مو غريب علي انا هالصوت بعرفه كثير مليح….معقول يكون

انفتح الباب و يا ريته ما انفتح انصدمت أكبر صدمة بحياتي الرئيس هو بابا

لهون بكفي يا ترى شو راح يصير بين نورسين و ابوها و رنا عن أي ست كانت تحكي تابعوا لتعرفو

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى