مكسورات الجناح للكاتبة عبير الحياة الجزء الثالث | القلم الناجح
روايات فلسطنيه

مكسورات الجناح للكاتبة عبير الحياة الجزء الثالث

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة

الجزء الثالث
مر اسبوع و نورسين تعبانة مو قادرة تقوم الكوابيس ما بتفراقها بس هالليلة الكابوس كان غير
…..بحلم نورسين….
(( يا الله شو هالمكان هاد انا وين))

نوررررسين….نوررررسين…. نوررررررررررسين الكتاب …انتي بر الأمان للبنات
نورسين :مين عم يحكي اي كتاب

_بسم الله عليكي يا بنتي شو عم يصير معك
_كابوس يا ماما
_خير ان شاء شو شفتي
_ما بعرف انسي أنا لازم بكره اروح على الدار
_نورسين
_نعم ماما
_بدي اياكي تكوني قوية وشو ما صار معك اتضلي نورسين القوية يلي بتحب الخير للكل وووو
_كملي ماما
_ ما بدي تزعلي مني
_ منك انتي انتي كل حياتي ليه بدي ازعل منك
_ ولا اشي كملي نومتك هلأ

( غريبة ماما شو قصدها خليني انام هلأ لازم اصحى بكير )
________________________
***بالدار****
نورسين : صباح الخير كيفك عمو
ابو عبدو : اهلا وسهلا بنتي اتفضلي
عهد : لو سمحتي انتي نورسين
نورسين: اي انا اتفضلي
عهد : في الك أمانة
ابتهال : عهد شو عم تعملي هون يلا على غرفتك
عهد: بس انا كنت بدي اياها كرمال خبرها قصتي
نورسين : اي ما في مشكلة
ابتهال(بتوتر): مو وقتها مو محرزة قصتك لحتى تعرفها روحي من وجهي يلا

عهد بتمشي و بتقرب من نورسين وبتحكي بصوت يا دوب مسموع (الك عندي أمانة لازم اعطيكي الكتاب)

نورسين اول ما سمعت كلمة الكتاب اتذكرت الحلم يلي شافته وبين عليها الصدمة و الاستغراب

ابتهال (بخوف): شو حكتلك هالبنت لا تفكري اتقربي عليها
نورسين : ليه شو قصتها
ابتهال : انسيها هلأ في بنت اجت عنا جديد اسمها ندى عمرها١٣ سنة روحي حاولي معاها البنت تحت تأثير صدمة

اي ماشي مو كثير شاغل فكري البنت يلي رايحة اشوفها قد ما كل تفكيري بالكتاب و عهد
________________________
دخلت على غرفة و كانت ندى قاعدة عند الشباك رحت جبت كرسي و قعدت جنبها
نورسين : بتعرفي يا ندى انك حلوة مثل هالندى يلي على الشباك
ندى: حلوة ؟؟؟؟
نورسين : اي ليه مستغربة
ندى : لاني كنت بحب الندى والبخار يلي على الشباك كنت احب ارسم كنت استمتع بهالشي بس هلأ هالندى اختفى ما عدت شفته انتهى مثل ما حياتي انتهت

(كنت عم اسمع كلامها و مستغربة مع انو عمرها صغير بس هالبنت واعية وفهمانة )

نورسين: لساكي صغيرة والحياة قدامك لا تيأسي من شي

ندى (وهي عم تتطلع على بطنها):عن أي حياة عم تحكي شو ذنب يلي ببطني ليجي ع هيك دنيا وانا شو ذنبي يكون عندي اخ ما بعرف الرحمة
نورسين : انا حابة اعرف قصة
ندى : راح خبرك إياها
نورسين: عم اسمعك

ندى: انا عايشة مع بابا وهو صاحب دين و بعرف ربنا وماما كل وقتها بشغل البيت…
كان عندي اخ وحيد عمره ١٨ سنة..

كنا انقضي أغلب وقتنا عالتلفزيون ﻭﺍﻫﻠﻲ ﻣﺸﻐﻮﻭﻟﻴﻦ ﻛﺎﻟﻌﺎﺩﺓ ﻭﻛﻨﺎ ﺑﺪﻭﻭﻥ ﺭﻗﺎﺍﺑﺔ ﻭﺑﻴﻮﻡ
ﺷﻐﻞ ﺍﺧﻲ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ ﻭﻫﻮﻱ ﻋﻤﻘﻠﺐ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﺸﻬﺪ ﺍﻧﺎ ﺧﺠﻠﺖ ﻣﻨﻮ ﻛﺘﻴﺮ اثنين مقربين على ﺑﻌﺾ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﻮ ﺣﻠﻮﺓ ﻭﻃﻠﺒﺖ ﻣﻦ ﺍﺧﻲ ﻳﻐﻴﺮ ﺍﻟﻤﺤﻄﺔ بس ما ﺭﺿﻲ ﻗﻤﺖ ﺗﺮﻛﺘﻮ ﻭﺭﺣﺖ ﻉ ﻏﺮﻓﺘﻲ
غبت ساعة وارجعت لقيت اخي لسى عم يحضر قعدت وقتها ﻗﺮﺏ علي ﻭﺣﻀﻨﻲ ﻭﺣﻜﺎﺍﻟﻲ : ﻻ ﺗﺨﺠﻠﻲ ﻋﺎﺍﺩﻱ ﻫﺎﺍﺩ ﻛﻠﻮ ﺗﻤﺘﻴﻞ ﺷﻮ ﺭﺍﻳﻚ ﻧﺠﺮﺏ مثلهم ﺭاﺡ ﺍﻓﺮﺟﻴﻜﻲ ﻛﻴﻒ بمثلو ﺑﻌﺪﻳﻦ ﺍﺣﻨﺎ ﺍﺧﻮﺍﺍﻥ ﻋﺎﺩﻱ ﻭﺑﻠﺶ ﻳﺒﻮﻭﺱ ﺑﻨﻔﺲ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻣﺴﻠﺴﻞ ﻭﻳﺤﻜﻴﻠﻲ ﻛﻠﻮ ﻫﺎﺍﺩ ﺗﻤﺜﻴﻞ ﻟﺤﺪ ﻣﺎ ﺧﺴﺮﺕ ﻛﻠﺸﻲ ﻭﺗﻜﺮﺭ ﻫﺎﻟﻤﺸﻬﺪ ﻣﺮﺗﻴن وانا بعد هالمرتين احملت
نورسين : انتي ليه ما خبرني امك من اول مره
ندى: خفت كان دايمآ يهددني ما استرجيت اخبر حدا
نورسين: وبعدين شو صار
ندى : بلشت اعراض الحمل اتبين علي
نورسين : اكيد وقتها اهلك عرفو
ندى: للاسف امي ما ميزت اني حامل الا لما صرت بالثامن
نورسين : معقول هالشي !!!
ندى : اي ليه لحتى تستغربي
نورسين: طيب بس عرفو شو صار

ندى: بذكر وقتها ماما وقعت بأرضها وما عاد طلع الحكي معاها و ابي يلي بس بدو يداري افضيحتوه كيف مو عارف بنته حامل لأ ومن مين من اخوها
نورسين: وبعدين شو صار
ندى: شوفت عينك انا صفيت هون عم اقضي عقوبة اهمال اهلي وجبروت اخي
أما يلي اسمه اخي موجود هلأ في دار رعاية الفتيات عم يقضي مدة عقوبته
نورسين: قصتك كثير مؤثرة و صدقيني انا هدفي بالدار مو بس شغل هدفي اساعد كل البنات يلي هون و وصل صوتهم لكل الناس
ندى : انتي كثير طيبة
نورسين: وانا كثير حبيتك
________________________طلعت من عند ندى مكسورة ومجروحة مع اني اقدرت ازع فيها امل جديد للحياة …
لسى بدي اطلع من الدار بس اتذكرت عهد ارجعت كرمال اشوفها سألت عنها وانصدمت من الجواب
_ من الصبح مختفية مو مبينة
_اخر مره كانت مع ام شروق
غريبة معقول كل هاد لأنها كانت وافقة معي لازم اعرف شو قصتها وشو قصة الكتاب
________________________
روحت عالبيت ومثل العادة استقبلتني ماما لانو لازم اقدم التقرير اليومي الها
نورسين : بس ماما هاي هي قصة ندى
ام سام : يا عمري عليها الله يفرجها عليها يا رب اي بس هاد يلي صار معك
نورسين: لأ صارت شغلة ما افهمتها
ام سام (بتوتر): شو هي
نورسين: شفت وحدة غريبة و قال انو في الي أمانة عندها
ام سام : اي وبعدين
نورسين: ارجعت اخر الدوام وما لاقيتها
ام سام : والكتاب
نورسين : اي كتاب ماما انا ما جبت سيرة كتب
ام سام (بتلبك): لأ ماما انتي شكلك تعبانة اني حكيتي أمانة وكتاب ولا كيف انا اعرفت
نورسين : يمكن احسن شي خليني اروح انام

لهون خلص الجزء
يا ترى وين اختفت عهد ؟؟؟
ام سام شو السر يلي وراها؟؟؟
ولسى شو ناطر نورسين تابعوا لتعرفوا……

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى